عرض مشاركة واحدة
طبيب بلا حدود
مزعوط مبتدء
المشاركات: 42
تاريخ التسجيل: Oct 2016
طبيب بلا حدود غير متواجد حالياً  
قديم 2016-11-13, 02:15 AM
  المشاركه #15
اليــــــــــــــــــــوم التاسع

*************************

مع بزوغ شمس اليوم الثاني على أرض الجزيرة الحسناء , وبعد أخذ بعض اللقيمات في قاعة الإفطار على عجالة حيث كان بإنتظارنا رجل في منتصف الخمسينيات يكنّى أبو نور قد أرسله لنا شخص ماليزي كان يعيش في السعودية سابقاً لنبدأ معه جدول الرحلات اليومية مقابل خمس و عشرون رنجت في الساعة .
كنا قد رتبنا لزيارة قلب الجزيرة و عاصمة بينانج

جورج تاون George Town


المدينة التي يفوح منها عبق التاريخ و الأستعمار .
جاء هذا الأسم نسبة ً إلى الملك البريطاني جورج الثالث الذي سلمه سلطان ولاية قدح الجزيرة مقابل مبلغ مالي سنة 1768 ميلاديه .
يعتبر المكان المفضل للزائرين الأوروبين كما يمتاز بإنخفاض أسعار الفنادق مقارنة ً بمنطقة باتو فيرينجي و يكتض بالكثير من المتاحف و الأسواق ذات الأسعار الرخيص و الباهضة .



قبل دخولنا على أعتاب المدينة أستوقفنا مسجد شيد ّ على سفح خليج Tanjung Bungah و الملقب ب

المسجد العائم


تحفة معمارية تم تصميمها بمزيج من الفنون الإسلامية و أنفقت الحكومة الماليزية على بنائه ما يقارب ال 15 مليون رنجت .





















توجهنا إلى أشهر متجر لبيع منتجات القهوة البيضاء

Coffee Tree


وهو المكان الأكثر شهرة لتجربة عشرات الأصناف من القهوة البيضاء و الشاي و الشوكولا بمختلف النكهات, كما بالإمكان تذوق العديد من نكهات القهوة قبل الشراء بالإضافة الى عسل الغابات وغرفة خاصة بالعود و البخور الباهض الثمن .

















و من ثم ً انطلقنا إلى تجربة ممتعة في متحف البيت المقلوب

Upside Down Museum


و هو عبارة عن غرف منزلية مصممة بشكل عكسي و يتم تصويرك من خلال بعض العاملين هناك بشكل مجاني سواءا ً فيديو أو صور ثابتة بكاميرتك الشخصية أو عن طريق الهاتف الخليوي و لكن يبلغ سعر تذكرة الدخول ما يقارب الخمسون رنجت .





و ماهي الا دقائق حتى وصلنا للوجهة الثالثة

قصر بينانج البيراناكان


أفخم ما قد تراه العين و يهتز لها الفؤاد , خليط بين أروقة خشبية على الطراز الصيني , بلاط على الطراز الأنجليزي و أعمال حديدية على الطراز الأسكتلندي .
تم بنائه في أواخر التسعينيات في القرن التاسع عشر و الذي يعكس التراث البيرانكاني الصيني و هم خليط من الصينيين المهاجرين كان يطلق عليهم الهاكا و الذين أندمجوا مع ثقافة الملايو حيث كانوا يطلقون أسم بابا Baba على الزوج و نيونيا Nyonya على الزوجة , ليبنوا ثقافة ممزوجة بين حضارتي الصين و ماليزيا القديمة عن طريق تشييد المباني و التعدين .
يحتوي هذا القصر على أكثر من 1000 قطعة أثرية من المقتنيات الثمينة , كما يضم العديد من القطع التي كانوا يستخدمونها في تلك الحقبة , ويجدر بالذكر أن أول من سكنه هو الزعيم الصيني تشينج كينج كيوي Chung Keng Kwee





قاعة إستقبال الضيوف









غرفه خاصة بالنساء حيثوا كانوا ينسجون ويلعبون بعض العاب الطاولة بداخلها , وكان يمنع دخول الرجال الغرباء عليهم .















بابا نيونيا Baba Nyonya







جانب من الأعمال الحرفية .



كل مجموعة من المجوهرات يتم تسجيل بيانات أصحابها الأصليين و بعض من صورهم الشخصية إذا كانت متوفرة .

























الغليون و شرب ألافيون



















الفتاة ذات الشعر الكعكي هو دليل على أنها عذراء لم تتزوج بعد .







جميع الأطباق مصنوعة في بريطانيا .







هذا الصندوق كان يقدم هدية للعروس عند الخطبة وكان أغلى شئ يمكن تقديمه هو البرتقال !!!







متجر يبيع مجوهرات مقلدة طبق الأصل من بعض المجوهرات المعروضة في القصر بأسعار رخيصة تبدأ من مائة رنجت فما فوق .











هذا خاتم من العقيق الحر يبلغ سعره أكثر من أربعة آلاف رنجت .













تصميم الأحذية و الشنط أجلكم الله يدويا ً من الخرز .

















ملابس مراسم الزواج الذي يستمر لأكثر من عشرة أيام و كل يوم له لبس خاص للزوج و الزوجة .




هذا رداء الزوج في اليوم الأول للزفاف , و هو من الحرير الخالص مع ورود مطرّزة من خيوط الذهب





هذا الرداء يتم لبسه في اليوم الثالث للزفاف للزواجات المتواجدات في بينانج أو القادمات من بوكيت التايلندية .
و يسمى * رداء الخيط الذهبي * , فخيوط الذهب تعني السعادة , الجمال و الزواج الناجح
أما بطانة الرداء فهو من فرو الأرانب تيّمنا ًبالذرية و الإنجاب





هذا الرداء يتم لبسه في اليوم الثاني عشر للزفاف للزواجات القادمات من ملكا أو سنغافورا .
و هو من الحرير الخالص مع ياقه مطرّزة من الذهب وهي تعني السعادة









غطاء للأريكة أو السرير مصنوع يدويا ً








اللبس ذو شعار التنين هو للزوج .


وهذا اللبس ذو شعار الطاووس هو للزوجة .













جانب من المطبخ البيراناكاني .





هذا مرشدنا السياحي من أصول صينية داخل القصر يحمل قالب للكعك















الصعود للدور الثاني







فستان و بدلة الزفاف .































البروز الخشبية المنقوشة يدويا ً












لقطة ختام , نودّع بها هذا الصرح العظيم .



كانت وجهتنا الرابعة والأخيرة لذلك اليوم مروراً بالأزقة القديمة إلى متحف الزجاج
Glass Museum Penang أو i-box


متحف صغير يضم مجموعة متواضعة من بعض المصنوعات الزجاجية كما يحتوي على ورشة لتصنيع الزجاج و البلور بكافة أشكاله , إضافة ً إلى بعض الحلي و المصوغات .
أستقبلتنا موظفة ماليزية في أواخر العقد الرابع بحفاوة كبيرة , كان المكان خالي تماماً من الزوار حيث كانت بمثابة المرشدة السياحية التي بدأت بشرح عملية تصنيع الزجاج مع إسدال الكثير من المعلومات التي لا أتذكر منها الا القليل , كان بجانبها فتاة لم يتعدى عمرها الخامس و العشرون تحمل كاميرا لأخذ بعض الصور التذكارية مقابل مبلغ مالي حسب الرغبة .








هذه اللوحة الزجاجية ماهي الا جزء من لوحة فنية صُنعت على مدى أشهر و أسابيع و هي أكبر لوحة زجاجية في ماليزيا و يُحتفظ بها في متحف آخر .
















غرف ذات إضائة بنفسجية لأخذ صور ثلاثية الأبعاء بطريقة مبتكرة .








تصاميم و مصنوعات زجاجية تعرض للبيع








ورشة يتم تصنيع الأشكال الزجاجية و الكتابة عليها حسب الطلب


قررنا العودة لنستكمل باقي يومنا على شاطئ الفندق الذي لم تسنح لنا الفرصة بعد لإكتشاف أروقته لضيق الوقت و لأنها ستكون الليلة الأخيرة لنا في الهارد روك ولكنها ليست الأخيرة على أرض الحسناء .




صور بعض المشاهير داخل ممرات الغرف









هذا الفستان كانت تلبسه المغنية مادونا في إحدى الحفلات الغنائية .
































أترككم مع لحظات الغروب وجولة داخليه
















بار داخل حمام السباحة






















































صالة بوفيه الإفطار






وبهذا يكون أنتهى يومنا الثاني الذي كان كافياً لإشباع بعض من شغفنا السياحي بإنتظار يوم آخر أكثر متعه بإذن الله

يتبع .............
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54