عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


موسوعه السفر الى المغرب كل ما يهم المسافرين الجدد الى المغرب من معلومات

إضافة رد
مزعوط نشيط
المشاركات: 96
تاريخ التسجيل: May 2011
المغرب المعشوق غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 11:11 AM
  المشاركه #1
Thumbs up تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم سوف ابدأ معكم بعقد جزئين للتعرف على الجمال الحقيقي لمدن المغرب والهدف منها التعرف عن مواطن الجمال الحقيقي لكل مدينة واقليم بالمغرب وتكون بمثابة المرجع الثابت لقاصدين زيارة المملكة المغربية ..
----------------
اليوم سوف ابدأ معكم بعدد من المدن على حسب موقعها الجغرافي والسياسي والاقتصادي والسياحي .

ماذا تعرف عن مدينــة الــربــــاط عاصمة المملكة المغربية او كما يسميها عشاقها ( رباط الحسن ) :



الرباط هي عاصمة المغرب ، تقع على المحيط الأطلسي. تشتهر المدينة بصناعة النسيج كما أن فيها جامعة محمد الخامس. يبلغ عدد سكانها مليونين و700 ألف نسمة.
أسّس المرابطون العاصمة الحالية للمغرب في اواسط القرن الثاني عشر، فقد بنى فيها عبد المؤمن "رباط الفتح" وهي نواة مدينة محصنة شملت بالإضافة إلى القلعة، مسجدا ودارا للخلافة، ويعتبر حفيده يعقوب المنصور، المؤسس الحقيقي لمدينة الرباط، فقد ذكرالمؤرخ "المراكشي" أن المدينة اكتمل بناؤها في عهد أبي يوسف المنصور، بما في ذلك السور والبوابات".
كانت الرباط مدينة مضيافة آوت الأندلسيين الذين لجأوا إليها بعد طردهم من إسبانيا واستقروا فيها على موجات متلاحقة بين القرنين الثالث عشر والرابع عشر، وجاءت أولى هذه الموجات عام 1239م وكانت تضم مهاجرين من بلنسية وانحاء أندلسية أخرى وضمن الموجة الأخيرة، وصل آلاف الموريسكيين الذي طردوا بقرار من الملك فيليب الثالث في عام 1609م واستقروا في قصبة الأوداية وبنوا المدينة الحالية، ولايزالون يحتفظون بفنونهم وصنائعهم الرفيعة، ولا تزال كنية بعض العائلات اليوم شاهدة على أصلها الأندلسي مثل، مُلين (العائلة الأموية الأصل) و تريدانو وبالامينو وبيرو وفينجيرو وبركاش (أصلهم من نبلاء اسبانيا) وبالافريج و بن عمرو (العائلة الأنصارية الأصل) وغيرهم.
وتعتبر الرباط عاصمة ثقافية، وهي أيضا مدينة المتاحف، فمتحف الأوداية المقام في مبنى يعود للقرن السابع وتم ترميمه حاليا، يعرض قطعا فنية مختلفة من الخزف والحلي والمجوهرات والملابس التقليدية والمطرزات والسجاد والاسطرلابات وبعض المخطوطات من عصر الموحدين، أما على شاطئ النهر فيقع متحف الفنون الشعبية مقابل مجمع الصناعات التقليدية، حيث يمكن تأمل الحرفيين أثناء عملهم، ويقع متحف الآثار القديمة في المدينة الحديثة، ويقدم للزائر نماذج من القطع التي تعود إلى عصر ما قبل التأريخ، وأخرى إلى العصر الإسلامي الوسيط تضم المدينة عددا من المدارس المختصة في تكوين الاطر العليا"المدرسة المحمدية للمهندسين" و"معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة" و جامعة محمد الخامس .

-----------------------------

ماذا تعرف عن مدينــة الــدار البيضاء " كازا بلانكا "العاصمة الأقتصادية للمغرب :



الدار البيضاء (بالأمازيغية: أنفا) و تشكل مدينة الدار البيضاء(كازا بلانكا) بدون شك إحدى أندر المدن المغربية التي استفادت بشكل كبير منذ بداية القرن العشرين من اهتمام خاص من طرف المسؤولين سواء على مستوى الإدارة الترابية أو على مستوى تنظيم مجالها. وقد ارتبط هذا الاهتمام بمتطلبات النمو السريع للمدينة وما يرافقه من تطور على الصعيد الاجتماعي. وتبقى حاضرة (ميتروبول ) الدار البيضاء الوحيدة من بين حواضر المغرب العربي التي لا تجمع بين الوظيفتين السياسية والاقتصادية. وهو ما يمكن اعتباره حظا بالنسبة لها يعفيها من أن تكون مهيمنة على المستوى الوطني اقتصاديا وسياسيا. وتعتبر الدار البيضاء مركز نشاطات جد متنوعة تجعل منها الحاضرة الاقتصادية الأم على مستوى المغرب العربي نظرا لمعدل الوظائف التي تخلقها خاصة على مستوى قطاع خدمات الأعمال.
بلغ عدد سكان ولاية الدار البيضاء الكبرى 6,292,100 نسمة في الإحصاء المغربي الرسمي لعام 2007 بحيث شكل سكانها نسبة 12,30% من اجمالي سكان المغرب.
حاضرة الدار البيضاء الواقعة على المحيط الأطلسي هي ثالث أكبر مدينة في الشمال الأفريقي بعد القاهرة والإسكندرية وهي مركز نشاطات جد متنوعة تجعل منها الحاضرة الاقتصادية الأم على مستوى المغرب العربي حيث تدر لوحدها نصف إجمالي الدخل القومي للملكة المغربية. موقع المدينة الجغرافي جعلها ملتقى حضارات مختلفة فهي من أكثر المدن العربية حضورا في الثقافة الأوربية سواء في الأدب أو الفن رسخ المخرج مايكل كورتيز شهرتها في فيلمه الشهير "كازابلانكا casablanca" كما أمها العديد من الكتاب والفنانين ليستكشفوا أقرب نقطة تماس لهم مع الشرق. أما وجهها المعماري فهو لوحة مثيرة تشكلت على مر العصور ولعبت تيارات كثيرة دورا في تشكيله: المشروع الكولونيالي الفرنسي المشروع الإمبريالي الأمريكي والمشروع التقدمي المحلي كل منها ترك آثاره على صفحة المدينة . بدون شك الدار البيضاء هي اليوم عاصمة المغرب الاقتصادية بامتياز بحيث تنشط الاقتصاد على الصعيد الوطني. فجهة الدار البيضاء تعتبر موقعا مهما للمستثمرين وذلك لتوفرها على بنيات تحتية بمعايير دولية تمكن من تأهيل الاستثمار المحلي والأجنبي. فهي مدينة صناعية وكذلك سياحية منفتحة على العالم. كذلك:أول منطقة مينائية بنسبة 60% من المبادلات التجارية أول قطب صناعي ب 38% من المؤسسات الصناعية و50% من القيمة المضافة و48% من الاستثمارات الجهة توظف 46% من الساكنة النشيطة بالمغرب أول ساحة مالية بنسبة 30% من الشبكة البنكية. فهي المركز الرئيسي للشركات متعددة الجنسيات في مجال الاقتصاد الدار البيضاء قاطرة المغرب وستظل كذلك إن مجموع المشاريع التنموية لمدينة الدار البيضاء تساهم في إبقائها العاصمة عصرية وحيوية.

----------------------

ماذا تعرف عن مدينة مراكش ( بلاد الله - المدينة الحمراء ) :



مراكش هي ثالث أكبر مدينة مغربية تقع في جنوب وسط المغرب، ويسكنها أكثر من مليونين ساكن . بناها السلطان المسلم يوسف بن تاشفين عام 454 هجرية الموافق ل 1062 ميلادية، كعربون محبة لزوجته زينب النفزاوية. يرجع اسم مراكش إلى الكلمة الأمازيغية أمور ن ياكوش أي بلاد الله حيث يستعمل الأمازيغ كلمة تامورت أو أمور التي تعني البلاد كثيرا في تسمية البلدان و المدن . وصفت مراكش بأنها المدينة الحمراء، الفسيحة الأرجاء، الجامعة بين حر وظل ظليل وثلج ونخيل، عاصمة دولة المرابطين والموحدين والسعديين، قال فيها صاحب وفيات الأعيان: مراكش مدينة عظيمة بناها الإمام يوسف بن تاشفين. وذكرها صاحب معجم البلدان وقال: مراكش أعظم مدينة بالمغرب وأجلها. ووصفها مؤرخها ابن المؤقت المراكشى وقال بأنها: مدينة لم تزل من حيث أسست دار فقه وعلم وصلاح، وهي قاعدة بلاد المغرب وقطرها ومركزها وقطبها، فسيحة الأرجاء، صحيحة الهواء، بسيطة الساحة ومستطيلة المساحة، كثيرة المساجد، عظيمة المشاهد، جمعت بين عذوبة الماء، واعتدال الهواء، وطيب التربة، وحسن الثمرة، وسعة الحرث، وعظيم بركته.
تعتبر مدينة مراكش عاصمة الجنوب المغربي .. سمية بالمدينة الحمراء لان جميع مبانيها مطليه باللون الموحد الاحمر .
ومن اهم معالم مدينة مراكش :
مسجد الكتبية
جانب من المدينة
قصر البلدية
ضريح السعديين
بائعو السجاد في سوق مراكش
جامع الفنا مساءالحمامات: بلغ عدد الحمامات في مراكش أربعة وعشرون حمامًا. المدارس: عددها ست مدارس أشهرها المدرسة اليوسفية والمدرسة العباسية ومدرسة حومة باب الدكالة، ومدرسة الشعب ومدرسة المواسين ومدرسة حومة سيدى محمد بن صالح. نهر واد أسيل: وقد بنى على هذا النهر قنطرة لمرور الراجلين. سور مراكش: بناه الخليفة على بن يوسف اللمتونى باقتراح من الإمام ابن رشد الفقيه، وانفق على بنائه سبعين ألف دينار ذهبى واستغرق بناؤه مدة ثمانية أشهر .
ويبلغ عدد مساجد مراكش مائة وثلاثة وعشرون مسجدا .

--------------------

ماذا تعرف عن مدينة مدينة أغادير عروس الساحل الجنوبي او كما يسميها عشاقها ( دار الغنادير ) :



أڭادير أو أغادير (بالأمازيغية و تعني "مخزن الحبوب") هي عاصمة جهة سوس ماسا درعة بجنوب غرب المغرب . وي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 200,000 للمدينة نفسها و 1000,000 نسمة (حسب تعداد 2008 المتضمن بلدتي إنزكان و أيت ملول المجاورتين).
أسسها البرتغاليون حوالي عام 1500، ثم حررها المغاربة عام 1526. في عام 1911 وصلت المدمرة الألمانية بانثر رسميا لحماية الجالية الألمانية المقيمة بالمدينة مما أشعل أزمة أكادير بين فرنسا وألمانيا، والتي أدت لاحقا إلى إعلان المغرب محمية فرنسية عام 1912.
في 29 فبراير 1960 وفي تمام الساعة 11 و 47 دقيقة ليلا دمر زلزال المدينة بشكل شبه كامل. في 15 ثانية دفن 15,000 شخص تحت الأنقاض.
بعد مشاهدة الدمار صرح محمد الخامس: «لئن حكمت الأقدار بخراب أكادير، فان بنائها موكول إلى إرادتنا وعزيمتنا». أكادير الجديدة بنيت على بعد 2 كم جنوب المدينة القديمة. المدينة الجديدة بشوارعها الفسيحة وبناياتها الحديثة ومقاهيها لا تبدو كالمدن المغربية التقليدية. وهي ثاني مدينة سياحية بعد مراكش لشواطئها الزرقاء وسمائها الصافية.
ميناؤها الجديد يصدر الكوبالت والمنجنيز والزنك. يخدمها مطار أكادير المسيرة
تسمية المدينة
أڭادير: كلمة أمازيغية تعني الحصن المنيع، يقع على سلسلة جبال الأطلس الكبير على الساحل الغربي للمحيط الأطلسي على خط عرض 27 شملا يعتبر من المراكز التجارية القديمة عبر التاريخ فقد تردد الفينيقيون على خليج أكادير بسبب التجارة التي كانوا يمارسونها آنذاك، واحتله البرتغاليون ابتداء من سنة 1515 م. وقد أطلقت على مدينة أكادير مجموعة من الأسماء منذ نهاية القرن الخامس عشر الميلادي إلى يومنا هذا، منها ما هو محلي، أي هنا ما أطلق من طرف المغاربة أو ما أطلق عليها من طرف المستعمرين ، ومن جهة أخرى نجد أسماء أطلقت عليها في الخرائط والوثائق الرسمية الدولية . وقد بلغ عدد هذه الأسماء زهاء عشرين اسما، والملاحظ من هذا المجموع أن أغلبيتها اندثرت مع الوقت ، وبقي اسمان مازالت تعرف بهما هذه المدينة : "أكدير" واسم حي بها وهو "فونتي". ونذكر من هذه الأسماء، ما يلي: أسماء برتغالية: Santa cruz de Aguer - Santa Cruz du cap do Gue أسماء محلية : أكدير إيغير ـ أكدير لعربا ـ لعين لعربا ـ فونتي ـ تكمي أوكدير لعربا ـ :تكمي أورومي ـ وحاليا أكادير.
زلزال 1960
لقد سجلت إحصاءات الكارثة الطبيعية التي أصابت المدينة، أعلى رقم في الخراب، حيث أصاب الدمار جل أحيائها (تالبرجت القديمة، منطقة القصبة) هذه المناطق كان لها قاسم مشترك، وهو الشقاق الكامن في باطن الأرض، الذي تسببت في الماضي، في عدة اضطرابات للغلاف الأرضي، لكن في سنة 1960 كان له الوقع الشديد الذي أدى إلى الدمار الكاسح للمدينة. بعد الكارثة التي عرفتها مدينة أكادير يوم 29 فبراير 1960 انخفض عدد السكان ليصل إلى 16000 نسمة، بعد أن كان يراوح 45000 نسمة قبل الكارثة.
إنبعات المدينة من جديد
الملك محمد الخامس قائلا: «لئن حكمت الأقدار بخراب أكادير، فان بنائها موكول إلى إرادتنا وعزيمتنا». تقع مدينة أكادير موقع زلـزالي، وهذا المعطى ينبغي مراعـاته في تحديد موقع المدينة الجديدة، وامتداداتها، فقد نتج عن ذلك التجارية والإداريـة وانمة زنىتنتاللسكنيـة. والغـرض من هذه النواة، ربط الحي السياحي مع باقي الأحياء الأخرى .

----------------------

ماذا تعرف عن مدينة مكناس العاصمة القديمة للمملكة المغربية :



مكناس هي مدينة تقع في شمال شرق المملكة المغربية على بعد 130 كم شمال شرق العاصمة الرباط. مكناس هي عاصمة جهة مكناس تافيلالت. كانت المدينة عاصمة للمغرب حين تولى السلطان المولى إسماعيل حكم البلاد (1672 حتى 1727 م). يسكنها ما يربو عن الخمس مئة ألف نسمة وفقا لإحصائيات 2004 م. تقع هذه المدينة بمنطقة فلاحية خصبة، في ملتقى الطرق التجارية التي كانت تربط بين عدة جهات مما جعل منها منطقة عبور واستقرار منذ عهد قديم، خصوصا في العصر الوسيط حيث برز اسمها لأول مرة كحاضرة، ثم في العصر الحديث كعاصمة من أبرز العواصم التي لعبت دورا هاما في تاريخ الغرب الإسلامي . وارتبط اسم مدينة مكناس في البداية بقبائل أمازيغ زناتة الذين استوطنوا وسط المغرب و سهل سايس و خصوصا على ضفاف وادي بوفكران و وادي وسلان. مع مجيئ المرابطين ازدهرت المدينة، و ظهرت بعض الأحياء أهمها القصبة المرابطية "تاكرارت" كما شيدوا مسجد النجارين و أحاطوا المدينة بسور في نهاية عهدهم. ويعتبر الحي الذي لا زال يوجد قرب مسجد النجارين المشيد من طرف المرابطين اقدم أحياء المدينة. تحت حكم الموحدين عرفت المدينة ازدهارا عمرانيا حيث تم توسيع المسجد الكبير في عهد محمد الناصر(1199-1213م)، و تزويد المدينة بالماء بواسطة نظام متطور انطلاقا من عين "تاكما" لتلبية حاجيات الحمامات و المساجد و السقايات كما عرف هذا العهد ظهور أحياء جديدة مثل حي الحمام الجديد و حي سيدي احمد بن خضرة. خلال العهد المريني شهدت المدينة استقرار عدد كبير من الأندلسيين قدموا إلى مكناس بعد سقوط أهم مراكز الأندلس. و قد شيد السلطان المريني أبو يوسف يعقوب (1269- 1286م) قصبة خارج المدبنة لم يصمد منها إلا المسجد المعروف بلالا عودة. كما عرفت مكناسة الزيتون بناء مدارس عتيقة كمدرسة فيلالة، و المدرسة البوعنانية و مدرسة العدول، و مساجد مثل مسجد التوتة و مسجد الزرقاء، و خزانة الجامع الكبير و مارستان الباب الجديد و حمام السويقة. في عهد الدولة العلوية، خاصة إبان فترة حكم السلطان المولى إسماعيل، استعادت المدينة مكانتها كعاصمة للدولة، بحيث عرفت أزهى فترات تاريخها. فقد شيدت بها بنايات ذات طابع ديني كمسجد باب البردعيين و مسجد الزيتونة و مسجد سيدي سعيد، و توحي منارات هذه المساجد من خلال طريقة تزيينها بتأثير سعدي واضح. بالإضافة إلى القصور وبنايات أخرى هامة، فقد قام السلطان المولى إسماعيل بتشييد الدار الكبيرة فوق أنقاض القصبة المرينية و جزء من المدينة القديمة . وكما أنه أنجز حدائق عديدة (البحراوية-السواني)، و إسطبلات للخيول و مخازن للحبوب وصهريج لتزويد الأحياء بالماء، و أحاط المدينة بسور تتخلله عدة أبراج عمرانية ضخمة و أبواب تاريخية كباب منصور و باب البردعيين. قرب هذه الأبواب أعدت عدة فنادق أو محطات لاستراحة القادمين من مناطق بعيدة، أما الأسواق فكانت منظمة و تعرف حسب نوع الحرفة أو الصناعة، مثل سوق النجارة و سوق الحدادة و غيرها. تتميز مدينة مكناس بشساعة مساحتها و تعدد مبانيها التاريخية وأسوارها حيث أحاطها المولى اسماعيل بأسوار تمتد على طول 40 كلم, تتخللها مجموعة من الأبواب العمرانية الضخمة و الأبراج . ولمكناس تراث نلخصه فيما يلي :
قصر البيضاء : تأسس في القرن 19 م من طرف السلطان محمد بن عبد الله. تحول فيما بعد إلى أكاديمية عسك رية، لكنه احتفظ بطابعه التاريخي و بزخارفه و هندسته ذات الطابع المعماري العلوي.
القصر الملكي : يوجد داخل القصبة الإسماعيلية، بناه المولى إسماعيل في بداية القرن 18 م. يغلب عليه طابع العمارة العسكرية.
قصر دار الجامعي : بني في عهد المولى الحسن الأول حوالي 1882م ليكون مقرا لسكن وزيره أبو عبد الله الجامعي. كان القصر في البداية يحتوي على حمام و مكان للذبائح و حوانيت وفندق. يتميز هذا القصر بحديقته ( الرياض)، ذات الطراز الأندلس.
سجن قارا : بني في القرن 18 م داخل القصبة الإسماعيلية، بالقرب من قبة السفراء، و ذلك بالمستوى السفلي للأرض على مساحة كبيرة. صمم على شكل شبه مستطيل، مقسم إلى ثلاث قاعات واسعة جدا، حظيت كل واحدة منها بمجموعة من الأقواس و الدعامات الضخمة
صهريج السواني : يوجد على بعد 500 م جنوب القصر الملكي و ساحة المشور. بني في القرن 18 م، و يعتبر من بين أضخم و أهم المآثر التاريخية بمكناس. يحتوي على مجموعة من ا لقاعات التي تنتظم حول قاعة وسطى شاسعة. صمم هذا البناء من أجل خزن المواد الغذائية خاصة الحبوب، بالإضافة إلى كونه كان يحتوي على عدة آبار كانت تزود صهريج السواني الذي يجاور هذه المعلمة و يعتبر جزءا منها.
قبة السفراء : توجد داخل القصبة الإسماعيلية، خلف باب المنصور لعلج. و هي عبارة عن رواق مربع، بناه المولى اسماعيل و خصصه لاستقبال السفراء و المبعوثين لديه من الخارج.
باب المنصور لعلج : يوجد على مقربة من ساحة الهديم. أسسه المولى اسماعيل، وأتمم بنائه ابنه مولاي عبد الله حوالي 1732م. تتميز هذه الباب بضخامة مقاييسها، إذ تحتوي على فتحة علوها 8 أمتار، كما استأثرت بزخارفها الخلابة المنحوتة على الخزف و الفسيفساء المتعدد الألوا.
باب الخميس : كانت في الأصل تشكل الجزء الغربي من مدينة الرياض العنبري و التي أحدثها المولى اسماعيل ( القرن 18م)، لإيواء جيش لوداية وكذلك لفائدة بعض أعيان المدينة. لكنها لم تدم كثيرا، ففي 1731م دمرها ابنه مولاي عبد الله الذي حكم من بعده.
باب مراح : يعتبر باب مراح من الأبواب التاريخية المتوسطة الحجم للعاصمة الإسماعيلية المشيدة إبان العهد العلوي، تتجلى أهميتها الكبرى تتجلى في كونها جزءا أساسيا من الأسوار المحيطة بساحة القصر الملكي لمدينة مكناس.
دار الباشوات : بنيت دار الباشوات كما تدل على ذلك الكتابة المنقوشة على جبص القاعة والساقية الحائطية بين سنتي 1912 و 1913 من طرف بنعيسى بن عبد الكريم البوخاري الذي كان يتولى منصب باشا المدينة. وقد شهدت هذه البناية إقامة مجموعة من الباشوات إلى حدود سنة 1969، وهي السنة التي ستتحول فيها البناية إلى مقر لمحافظة الموسيقى الأندلسية التابعة لوزارة الثقافة.
تعتبر البناية نموذجا للهندسة المعمارية الإسبانية-الموريسكية، لها مدخلان : المدخل الرئيسي يتم انطلاقا من حي الزيتونة عبر درب الباشا، والمدخل الثاني عبر منزل صغير مجاور لها تابع لحي قاع الوردة.
المدرسة البوعنانية : أسسها السلطان المريني أبو الحسن، ثم أتمم بنائها ابنه أبو عنان حوالي 1345ه. حظيت أعمدتها و أبوابها بزخارف رائعة جدا، بما في ذلك من نقش كتابات و زخارف زهرية و هندسية على الخشب و الجبس و الزليج، لازالت لحد الآن تحتفظ ببهائها و عظمتها.من الناحية الهندسية تحتوي البناية على قاعة للصلاة و ساحة و أعمدة و محراب كلها غنية بزخارف كتابية منقوشة.
برج بلقاري : يعتبر برج بلقاري من بين المعالم التاريخية المهمة لمدينة مكناس، وقد بني في عهد السلطان المولى إسماعيل(1672-1727 )الذي في عهده شهدت المدينة أوج نموها المعماري والهندسي والحضاري.
ويشكل البرج جزءا من الأسوار الإسماعيلية التي يحيط بالمدينة، ونظرا لأهميته تقوم الوزارة بترميمه ورد الاعتبار إليه حتى يلعب دوره في التنمية الثقافية على المستوى المحلي وذلك باحتضانه لمتحف مولاي إسماعيل .

-------------------

ماذ تعرف عن مدينة طـنـجة عروس الشمال المغربي وملتقى الحضارات وكما يسميها عشاقها ( نغم الكمنجه ) :



مدينة طنجة (بالأمازيغية: Tinji ، وبالإنجليزية: Tangier) وتقع طنجة شمال المغرب وهي قريبة جدا من الشاطئ الأسباني حيث لاتبعد عنه سوى بضعة كيلو مترات تستطيع رؤية الجنوب الأسباني من تلك المنطقة المغربية و قريبة من ملقا والجزيرة الخضراء , مدينة طنجة المغربية غنية بتاريخها العريق، بموقعها الجغرافي والجيوستراتيجي المتميز، بجمالية عمرانها وبتنوع عطاءاتها الفنية والثقافية.
تعتبر طنجة خامس أكبر مدينة مغربية، بعدد سكان يقترب من 700.000 نسمة. رغم أن ظاهرة السكن العشوائي جعلها تقارب المليون نسمة.
تقع طنجة قبالة جبل طارق، ويعتبر هذا موقع استراتيجي للتجارة والحرب وتنقل الناس لعدة آلاف من السنين. لقد تم تأسيس المدينة في القرن الخامس قبل الميلاد من طرف الفينيقيين المشهورين بازدهار التجارة وقاموا بإنشاء قرطاج في تونس كذلك والتي كانت تعتبر منافسة قديمة لروما. وقد أصبحت طنجة مستعمرة رومانية عقب سقوط قرطاج وعبر تعاقب القرون مرت طنجة بحكم البرابرة الفنداليون، البيزنطيين، البرتغال والأسبان أو حتى انجلترا لوقت قصير. واعتبارا من هذا التاريخ المنير لكنجة، فلا عجب إذا اعتبرت طنجة من المدن المتعددة الثقافات في العالم. فموقع طنجة الدبلوماسي الغامض قبل قرن وأكثر من أن تصبح جزء من المغرب سنة 1956، جعل منها نقطة عالمية لقطاع الطرق والجواسيس وقد تجلى هذا في فترة الحرب العالمية الأولى والثانية.
القليلون يعرفون أن المغرب أول دولة تعترف رسميا باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1777. وفي سنة 1821 وفي حكم السلطان مولى سليمان منح الولايات المتحدة الأمريكية بناية لمقر سفارتهم بالمغرب، وقد كانت أول شيء تملكه الولايات المتحدة الأمريكية في الخارج الممثلية الأمريكية في طنجة لازالت قائمة لليوم وقد تم تجديدها، ويعتبر متحف الممثلية الأمريكية من معالم طنجة التي تجذب السياح.
حقيقة أخرى حول طنجة، وهي أن البرتقال اللذيذ "طنجرين " كان مفضل في العالم وكان يصدر عبر ميناء طنجة، ومن هنا تأتي التسمية.
وقد منحت طنجة حرية كبيرة من قبل الحكومة المغربية فيما يخص الإدارة المحلية كما أن الوقائع الديمقراطية تحترم، ففي المدينة يوجد خمسة مدارس المغربية، الأمريكية، الفرنسية ، الاسبانية والإنجليزية. وهذه الحلقة الدراسية المتنوعة ستفيد المواطن الطنجي وذلك مع توسع اقتصاد المدينةالسياحة والفلاحة أكبر مشغل في المدينة سيزدهران مع استكمال البنيات التحتية مثل ميناء طنجة المتوسطي والعديد من الوحدات الصناعية.
من أهم معالم السياحة في طنجة "رأس مالاباطا" شرقا بالساحل المتوسطي، حيث يمكن التمتع بمنظر رائع لطلوع الشمس، و"رأس سبارطيل" المطل على المحيط الأطلسي، الذي يقدم مشهدا خلابا لغروب الشمس. وتوفر طنجة أيضا عشرات الكيلومترات من الشواطئ الرائعة ذات الرمال الذهبية والمياه الهادئة سواء على الساحل المتوسطي أو الساحل الأطلسي. وتمتاز مدينة البوغاز أيضا باحتضانها لحدائق "المندوبية" ذات الأشجار العريقة التي تمتد جدورها إلى ثمانية قرون ولمتحف متميز ألا وهو "متحف فوربس" الذي يحوي 115،000 من تماثيل الجنود الذين يشخصون أشهر المعارك التاريخية: معركة الملوك الثلاث، معركة "واترلو"، أو معركة "السوم". وعلى مقربة من"رأس سبارطيل"، حيث تمتزج مياه المتوسط والأطلسي، توجد "مغارات هرقل" حيث أقام العملاق "هرقل" واستراح بعد إنجازه للأعمال الخارقة الشهيرة حسب الأساطير اليونانية والتي إلى جانب دلالاتها التاريخية تتمتع بجمالية خاصة تجعلها قبلة للسياح المغاربة والأجانب على حد سواء.
استطاعة مدينة طنجة أن تجمع بين البحر الأبيض المتوسط و المحيط الأطلسي فـ فيها و على سواحلها يلتقي الحر بالمحيط حيث يشكلان منظراً رائعاً جداً خصوصاً وقت الغروب طنجة بتعدد ثقافتها كانت أيام الأستعمار تحت الوصاية الدولية بحكم موقعها الأستراتيجي و بتلك الثقافة ما تزال بنايات من مختلف الثقافات مشيدة الى الآن في عاصمة البوغاز من بنايات البرتغال و الأسبان و الفرنسيين و الأيطاليين كما تحتوي عروس الشمال على عدة معاهد لتدريس الثقافات المختلفة سواء الأسبانية أو الفرنسية أو الأنجليزية كما تعد طنجة بوابة مهمة للمغرب على أوروبا حيث يوجد بها منطقتين صناعيتين منطقة مغوغة و منطقة جزناية حيث يتم أنتاج فيها كمية مهمة جدا من الأنتاج الوطني المغربي و تشغل أيدي عاملة مهمة ليس من طنجة وحدها بل من مختلف أنحاء المغرب يقصدون طنجة طلباً للعمل كما تقام في المدينة سنوياً عدة مهرجنات و حفلات دولية مثل مهرجان طنجاز أيضاً عدة سباقات أوروبية تقام على ارض المدينة في مختلف المجلات سيارات و درجات و غيرها كما تعدة مقصداً مهماً جداً للسياحة الأجنبية نظراً لما تحتويه من تعدد للثقافات و المؤهلات السياحية . نختم موضوعنا عن طنجة بمقالة لفنانة سويسرية اندهشت و انبهرت بطنجة كما غيرها من الأداباء و المثقفون العالميين كتبت عنها قائلة عندما رأت الفنانة السويسرية أمزيل مشاهد للمغرب في فيلم المخرج الإيطالي برناردو بيرتولوشي "شاي في الصحراء"، أعجبت به غاية الإعجاب، فقررت رؤيته عن كثب، وفي أول إجازة صيفية توجهت تلقاءه، فنزلت في طنجة أول مدينة مغربية بعد عبور مضيق جبل طارق. ولم تصدق ما شاهدته، إذ أصيبت بدهشة ممتزجة بالدوار والحيرة لجمال كل شيء في هذه المدينة الساحرة، حسب حديثها وهي تفتتح معرضها عن "طنجة المدهشة" بمقر المركز الثقافي الألماني (غوته) .

-------------------

ماذا تعرف عن مدينة فاس :



من بعيد، من فوق التلال والمرتفعات المطلة عليها، تبدو فاس مدينة فاتنة مستلقية تحت الشمس، تغري الناظر إليها ببناياتها المتقاربة، وقبابها المكسوة بالقرميد الأخضر، ومساجدها المشرئبة بمآذنها، وأبراجها الشامخة، وحدائقها وبساتينها الفيحاء، وأسوارها، وسط هالة من الجمال المنبثق كالضوء من عمق هذه الحاضرة التي تحضن تراثا كونيا وإنسانيا كبيرا يجب الحفاظ عليه بشهادة اليونسكو. ومما يزيد من إشراقها أنها تحتفل هذا العام بمرور اثني عشر قرناً على ميلادها، وهي لحظة ملائمة لاستحضار صفحات من حضارتها وأصالتها كمدينة للعلم والعرفان بقيت على الدوام متمسكة بهويتها ورمزيتها العلمية والدينية والروحية . و ارتبطت فاس منذ ظهورها إلى الوجود بالمعمار والعمران، ويقال إن سبب تسميتها يعود أصلاً إلى العثور على فأس في إحدى ورش البناء بعد الشروع في تأسيسها. وقد يطول شرح التاريخ العريق للمدينة، لتشعبه وامتداده بعيدا في صلب الماضي، ومن الصعب الإمساك بكل تفاصيله المتوارية خلف غبار الزمن، فقد تعاقبت عليها عدة حضارات، وكانت مسرحاً للعديد من الصراعات . و تقع فاس في أقصى شمال شرقي المملكة المغربية، ولا تذكر هذه المدينة إلا ويذكر معها بانيها إدريس بن عبد الله، مؤسس الدولة الإدريسية عام 172 هـ الموافق لسنة 789م. فهو الذي أنشأها على الضفة اليمنى لنهر فاس في موقع طبيعي يحبل بالخصب والماء، ويتفجر بالينابيع. وبعد رحيله بعشرين سنة، جاء ابنه ادريس الثاني، وأنشأ مدينة ثانية على الضفة اليسرى للوادي. هكذا تقول المصادر التاريخية والمراجع القديمة، فقد كانت المدينة مقسمة إلى شطرين، وحين جاء المرابطون قام يوسف بن تاشفين بتوحيد المدينتين، فانصهرتا معا في مدينة واحدة ظلت رمزاً للتعايش والتساكن والتلاقح بين الثقافات. تطورت المدينة وكبرت، وصار لها مع مرور الأيام والعهود إشعاع حضاري كبير. وفي ذلك الوقت الموغل في القدم، كان جامع القرويين بمثابة منارة علمية وفكرية يستضيء بنورها طلاب العلم القادمون إليها من كل صوب وحدب، من العالم الإسلامي ومن أوروبا. ويعتبر جامع القرويين بطابعه الديني والعلمي من أقدم الجامعات وأعرقها في العالم. وبالقرب من جامع القرويين تتوزع مدارس أخرى قديمة بدورها، وكأنها امتداد له، وكل واحدة من هذه المدارس تعتبر معلماً من المعالم المتسمة بالزخرفة والنقوش العربية والإسلامية، التي تزين واجهتها الخارجية وفناءها الداخلي واقسامها المختلفة، حيث كانت تدرس علوم الدين والقرآن والحديث والفقه واللغة والحساب. ومن بينها مدرسة الصفارين، ومدرسة الشرادين، ومدرسة العطارين، والمدرسة الصباحية، والمدرسة البوعنانية، وهذه الأخيرة تنسب لمؤسسها السلطان أبو عنان المريني. ومن عجائبها في ذلك الوقت ساعة مائية، تؤكد المصادر التاريخية أن «تقنية تشغيلها مجهولة»!. واعتبارا لطبيعة فاس كمدينة للعلوم والفنون والثقافة كان من الطبيعي أن تكون محجاً لرموز الأدب والإبداع والبحث والفقه، والجامعات التي أنجبت عددا من المفكرين والعلماء المغاربة الذين شكلوا النخبة المغربية، وأثروا الوجدان بروائع أعمالهم الأدبية والفنية، وبعضهم وصل إلى مراكز القرار السياسي. وبفضل جامعتها العريقة وغيرها من دور العلم والمساجد و«الزوايا» والأضرحة الدينية وكبريات المكتبات اكتسبت فاس لقب «العاصمة العلمية» للبلاد. وكما هي مدينة للعادات والتقاليد القديمة المتوارثة عبر الأجيال، فإنها كذلك مدينة الأسوار والأقواس والأبواب المزخرفة التي ظلت صامدة في وجه الزمن، محتفظة بطابعها العربي والإسلامي. ذات مرة غنى الراحل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في عقد السبعينات من القرن الماضي، وكان كثير التردد على الرباط في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، أغنية عن المغرب بعنوان «الماء والخضرة والوجه الحسن». وهذه الصفة بالخصوص تنطبق تماما على فاس، نظراً لما حباها الله من ثروة مائية جوفية، وطبيعة خلابة، وجمال عربي أصيل لسكنتها المتميزة بمزيج من أمازيغ الأطلس المتوسط والقيروانيين والأندلسيين، الذين نزحوا إليها واستقروا فيها، وساهموا في ترسيخ حضارتها. ومما يدل على تسامح المدينة احتضانها لأول حي لليهود في تاريخ المغرب، ويسمى «الملاح».
«النافورات» أو «السقايات»، كما يسميها أهل فاس، متوزعة في الأزقة القديمة، منذ الزمن البعيد. ومن أجمل فضاءاتها الخضراء حديقة «جنان السبيل» التي كانت متنزها فسيحا لسكان المدينة وزوارها. وثمة نافورة قديمة للماء ما زالت واقفة هناك في عناد وكبرياء بجانب مقهى قريب من الحديقة، شاهد على زمن مضى. وتتصف الدور التقليدية القديمة لمدينة فاس أو ما يسمى «الرياضات» باتساعها، وبطابعها المعماري المستمد من روح التراث الإسلامي، حيث تظللها أشجار النخيل، وتزينها تشكيلات الفسيفساء. وبعض هذه «الرياضات» أو المنازل القديمة أدخلت عليها تعديلات، وأصبحت أماكن مفتوحة في وجه الزوار، بعد تحويلها إلى مطاعم تقليدية على الطريقة المغربية أو إقامات سياحية، وهي في الغالب مكونة من طابق أو طابقين لا أكثر، بشرفات ينفذ منها ضوء الشمس، وتسبح في جو من الهدوء التام، لا يكسره سوى رفيف أجنحة العصافير وزقزقة البلابل، وخرير المياه المنساب في النافورات. زيارة فاس هي زيارة إلى التاريخ العربي بكل ألقه الفاتن ومجده الذهبي. والتجول يستدعي السير على الأقدام، خاصة داخل المدينة العتيقة المسيجة بالأسوار، حيث يصعب على وسائل النقل التحرك فيها، وهذا مما يفسر أن الدواب ما زالت هي التي تتولى حمل البضائع إلى الدكاكين والمحلات التجارية. والنصيحة التي يوجهها الدليل المطبوع الصادر عن المكتب المغربي للسياحة لزوار فاس، هي الدعوة إلى المشي للتمتع أكثر باكتشاف المدينة: «إن أفضل طريقة للتجول بها هي المشي بمهل، ومن دون أية وجهة محددة، وتتبع تيار الحياة ومبتغى الأحاسيس. صوف ناعم، كوب شاي ساخن، عبير التوابل المنبعث من حوانيت العطارين، جمال ألوان، خيوط الصوف المعلقة بأسواق الصباغين. مذاق الكباب والحلوى المحضرة بالعسل، أصوات الناس، ضجيج الأدوات في كل مكان تقريبا. والدخول أيضا في متاهة الأزقة والإدراج والممرات والقباب والدروب». وبالفعل فإن هذه النصيحة جديرة بالتطبيق، في جولة تقود المرء إلى إشباع العين برصيد حي من الصور والألوان المتماوجة في ضوء النهار بين أزقة فاس العتيقة التي تعتبر من أجمل مدن العالم، وأكثرها عراقة وحضارة. ولتكن البداية من باب أبي الجنود، أو بوجلود، كما ينطقه السكان، كمدخل ينحدر نحو العمق الذي ينبض بالحياة والحركة التجارية، وسوف تنتاب الزائر مشاعر الدهشة، وهو يرى ويلمس اتساق وتصميم الأسواق التقليدية وتوزيعها وتنظيمها وفق رؤية هندسية بديعة تفتقت عنها مخيلة الأجداد في الماضي البعيد، فهذا سوق العطارين بتوابله، وهذا سوق الصباغين بأحواضه الملونة حيث تصبغ الجلود، وهذا سوق النجارين برائحة الخشب المنبعثة منه، وبساحته المزدانة بنافورة ذات زخارف رقيقة أجاد الصانع التقليدي وأبدع في سبكها وصياغتها، وليس ذلك بغريب في مدينة تعتبر موطنا للصناعة التقليدية في كل فروعها في الخزف والخياطة والتطريز اليدوي على القماش والنقش على الفضة والنحاس وسبك الذهب. وكل هذه الإبداعات والمنتوجات التقليدية تباع في دكاكين ومحلات تجارية تبدو واجهاتها مثل معارض للوحات تشكيلية زاخرة بأزهى الألوان. التجول في فاس القديمة يشبه إلى حد بعيد استعراض فصل تاريخي معاش يموج بالناس والنشاط، ويحيي في البال ملاحم وذكريات مجد غابر. وتترسخ الصورة أكثر حين الوصول إلى متاحف فاس المفتوحة طيلة أيام الأسبوع، وبعضها يغلق أبوابه يوم الثلاثاء، ومن أشهرها:
«البرج الشمالي»: متحف خاص بالأسلحة والعتاد الحربي القديم.
إن فاس من بين المدن القليلة التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة، ويعيش فيها الزائر لحظتين مختلفتين تماما: الماضي بكل أطيافه وأمجاده في المدينة العتيقة، والحاضر بكل ما فيه من حداثة وتطور وارتباط بالعصر الحديث في المدينة الجديدة التي تتوفر على مراكز تجارية كبيرة، وفنادق من الطراز المعماري الرفيع، ومقاه ومطاعم على الشكل الأوروبي، في شوارع فسيحة مثل شارع محمد الخامس وشارع فرنسا، وشارع الحسن الثاني المظلل بأشجار النخيل، الذي خضع أخيرا لسلسلة من عمليات إعادة التأهيل، وتم تزويده بنافورات جديدة مضاءة بالكهرباء ليلا، مما يضفي على الشارع في الليل لمسات من الجمال.
إن فاس مدينة رائعة حقا، ولا يفسد مشهدها سوى بعض مظاهر الإهمال التي لحقت بعض مكونات نسيجها الحضاري والعمراني، خاصة تلك الأعمدة والقوائم الخشبية المزروعة وسط الأحياء القديمة لحماية الدور والبنايات التاريخية والأثرية الآيلة للسقوط من الانهيار، الأمر الذي يتطلب مجهودا اكثر فعالية للإسراع بفتح ورش جديدة من أجل الإصلاح والترميم، للحفاظ على هذا الجزء من ذاكرتها الثقافية والعمرانية والإنسانية من المحو والتلاشي. وللراغبين في أخذ نظرة بانورامية شاملة عن المدينة يمكنهم ركوب حافلة في شكل «قطار صغير» ذي عربات مجرورة، يجوب بهم جميع أنحاء المدينة، خارج السور المحيط بالمدينة العتيقة، وينقلهم إلى كل المدارات السياحية، وغالبا ما يشتغل في عز ازدهار موسم السياحة والعطل والإجازات في فصلي الربيع والصيف. ولا تكلف تذكرة الركوب فيه سوى مبلغ صغير بالدرهم المغربي، يوازي دولارين فقط. والتنقل في فاس لا يطرح أي مشكلة أبدا، والمسافات متقاربة، ووسائل النقل متوفرة، من خلال سيارات للكراء، أو تاكسيات، أو خطوط حافلات، ابتداء من اللحظة التي يضع فيها المسافر قدميه في المطار الذي لا يبعد عن المدينة سوى اثني عشر كيلومترا. ولا تكتمل زيارة فاس دون تذوق طبخها، وهي المدينة التي تشتهر بغنى فائق في هذا المجال، وتتفوق على سائر المدن المغربية بمائدتها المتنوعة التي تضم أشكالا مبهجة ذات نكهة ومذاق أصيلين، فهي، مثلا، موطن صنع وجبة «البسطيلة» سواء منها المحشوة بالدجاج أو الحمام أو تشكيلة السمك ضمن قشرة ناعمة مع التوابل واللوز. وثمة أكلات شعبية شهية يشتهر بها الطبخ الفاسي، مثل وجبة «الخليع» المعدة أصلا من اللحم الجاف، تقدمها المطاعم المنتشرة في المدينة، إضافة إلى حلويات «كعب الغزال» مع كؤوس الشاي بالنعناع على وقع معزوفات الموسيقى الأندلسية التي تشكل خلفية كل الأمكنة، وتتردد أصداء نغماتها في الجلسات والأمسيات، وتثير في النفس مشاعر الحنين والشجن. وعلاقة فاس بالثقافة والفن علاقة متجذرة، وتنشط فيها الحركة الثقافية والفنية على مدار السنة، فلا يكاد يمر شهر دون أن تشهد المدينة، تظاهرة ثقافية أو سهرة فنية أو ملتقى فكريا للإبداع، إضافة إلى مهرجانات سنوية ثابتة في مواعيدها، وتتوزع بين الشعر والموسيقى الأندلسية وطرب الملحون والمسرح الجامعي والتصوف الديني وعروض الأزياء والطبخ. ولعل أكبر هذه المهرجانات هو المهرجان الدولي للموسيقى الروحية، الذي بات إشعاعه يستقطب الزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم، لغنى برنامجه الفني وتنوعه، ويحييه عادة ألمع نجوم الطرب في شهر يونيو (حزيران). ويتميز هذا العام في دورته الرابعة عشرة الحاملة لاسم «أصوات من أجل الخلق» بجمعه بين قطبين كبيرين في عالم الموسيقي العربية: الأول، الموسيقار المغربي عبد الوهاب الدكالي، صاحب الرصيد القوي من الألحان والأغاني ذات النفحة الروحية، ومنها أغنية «يا فاس حيا الله أرضك من ثرى» وأغنية «الله حي» وغيرهما. والثاني، هو فنان العرب محمد عبده، الذي لا تخلو أغانيه من مسحة دينية. وتنفرد فاس أيضا بخاصية أخرى، هي خاصية السياحة الصحية، وتشكل حامة مولاي يعقوب، ومنتجع سيدي حرازم، ابرز عناوينها. وفي الطريق إلى هذين المزارين، تقع العين على مشاهد طبيعية تعتبر آية في الحسن والجمال. تبعد حامة مولاي يعقوب عن فاس بحوالي 22 كيلومترا، وتقع شمال غربي المدينة بين التلال والهضاب. وهي محطة مائية حرارية تبلغ درجة حرارتها الباطنية 45 درجة، ومن خصائص مياهها الممزوجة بالكبريت علاج عدة أمراض مثل الروماتيزم والحنجرة والأنف والحبوب الجلدية وغيرها. وبفضل ذلك اكتسبت هذه الحمامات والمسابح القديمة صيتا دوليا جعلها محجا للوفود من جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى إنشاء وحدة فندقية وصحية عصرية، بنيت وفق طراز معماري أصيل، بتجهيزات دقيقة، وخدمة طبية تضم عدداً من التخصصات في الجهاز التنفسي، والمفاصل، وأمراض النساء، وأمراض الجلد، بما في ذلك أيضا مصحة خاصة بالتجميل تحت إشراف طبي في مرافق وأجنحة توفر للزائرين كل ظروف الاستشفاء والراحة التامة.
أما «سيدي حرازم» فإنه ينبوع ماء معدني ساخن قادم من عمق الأرض هو الآخر. ويعود زمن اكتشافه إلى تاريخ قديم، وقد كان معروفا في عهد ليون الإفريقي، الجغرافي العربي الشهير، الذي عاش في القرن السادس عشر، ويقع شرق فاس على بعد ثلاثين كيلومترا تقريبا. ويصلح ماؤه المعدني لتخفيف آلام الكبد وكذا أمراض الكلى والمسالك البولية. وقد أنشئ بالقرب منه، ومن قبة سيدي حرازم الناصعة البياض، بين الخضرة والطبيعة فندق ومنتجع سياحي يضم عددا من المرافق، بعضها للإيواء، والبعض الآخر للاستحمام الذي يمنح الجسد إحساسا قويا بالانتعاش وبالرغبة في الانطلاق لمعانقة الحياة بأحاسيس متجددة .

-------------------

ماذا تعرف عن مدينة وجدة عاصمة الجهة الشرقية للمغربية :



وجدة مدينة مغربية تقع في أقصى شرق المملكة المغربية على الحدود المغربية الجزائرية، إذ لا تبعد عن المركز الحدودي إلا بحوالي 14 كلم، وبذلك تعتبر مدينة حدودية بامتياز. وتبعد 60 كيلو مترا عن ساحل البحر الأبيض المتوسط. وجدة هي عاصمة الجهة الشرقية . ظلت المدينة لفترات طويلة مقرا لاستقرار القبائل الأمازيغية، ثم القبائل العربية التي وفدت على المدينة مع بداية الفتح الإسلامي لبلاد
جغرافية المدينة
تقع المدينة في منبسط سهل أنكاد الذي يتميز بمعطيات مناخية تجعله قريبا من المناخ الصحراوي. إذ لا تتجاوز فيه التساقطات 150 مم في أحسن المواسم المطرية. كما أن درجة الحرارة ترتفع فيه خاصة في الفصل الحار (الصيف) لتتجاوز 40 درجة. لكن رغم هذه الوضعية الطبيعية القاسية، فإن الكتب التاريخية والجغرافية التي اهتمت بالمدينة تصفها بكونها ذات منتوجات متنوعة وبساتين ممتدة وثروة حيوانية وافرة. ولا شك أن هذا الغنى الطبيعي لهذه المدينة مرده للفرشة المائية الكبيرة جدا والتي كانت إلى عهد قريب ذات مستوى سطحي، فانبثقت عنها عدة عيون مثل عين طايرت وواحة سيدي يحي وعدة عيون في بوشطاط وواد إسلي .
تاريخ المدينة عادة ما ينسب تأسيس مدينة وجدة للزعيم المغراوي زيري بن عطية الذي استطاع أن يؤسس مملكة في المغرب الأقصى وكان في صراع مفتوح مع المنصور بن أبي عامر في الأندلس، والفاطميين وأنصارهم من الصنهاجيين في المغرب الأوسط. في هذه الظروف السياسية الصعبة، فإن زيري بن عطية -وحسب أغلب الروايات التاريخية- فكر في ضرورة توسيع مملكته شرق عاصمته فاس وحماية ظهره من كل الأخطار المحدقة به من الناحية الشرقية، لهذا قرر بناء مدينة وجدة في شهر رجب سنة 384 هـ / 994 م. وقد قام بتحصين المدينة عبر إحاطتها بالأسوار العالية والأبواب التي كان يتحكم الحراس في فتحها وإغلاقها. وظلت مدينة وجدة تتأثر بموقعها الحدودي طيلة تاريخها الذي يتجاوز ألف سنة. وظهر هذا جليا بعد الاستعمار الفرنسي للجزائر، فقد كان على مدينة وجدة وساكنتها احتضان المقاومة الجزائرية ودعمهم بالمال والسلاح خاصة على عهد الأمير عبد القادر الجزائري. وقد اقتنعت فرنسا أن مدينة وجدة هي الحلقة الأولى لاحتلال المغرب والسيطرة على الشمال الإفريقي والقضاء على القواعد الخلفية للمقاومة الجزائرية. فقامت بالضغط على المدينة بدعوى ملاحقة العناصر الثائرة ضد فرنسا، مما جعلها تدخل في حرب مع المخزن المغربي في معركة إسلي عام 1844 م والتي انتهت بهزيمة كبيرة للمغاربة. وأجبرت فرنسا المغرب على توقيع معاهدة للا مغنية في نفس السنة، وكان من أهم بنودها رسم الحدود بين الدولة المغربية والجزائر المستعمرة. فتم الاتفاق على أن تمتد الحدود من قلعة عجرود (السعيدية حاليا) إلى ثنية الساسي، وبقيت المناطق الجنوبية دون تحديد للحدود بدعوى أنها أراضي خالية لا تحتاج إلى رسم وتوضيح للحدود
من معالم المدينة
باب الغربي : باب أثري يطل على ساحة سميت 'ساحة سَرْت' باسم مدينة ليبية تمت توأمتها مع مدينة وجدة.
باب سيدي عبد الوهاب : باب أثري يطل على ساحة عبد الوهاب. و نظرا لموقعه ولأهمية الطرق المؤدية إليه والمنطلقة منه، فيمكن اعتباره مركز المدينة.
سوق الفلاح:وهو سوق كبير جدا تباع فيه جميع مستلزمات الحياة اليومية.
حديقة الاميرة الجليلة للا مريم:غالبا ما يلجأ اليها الطلبة ايام الامتحانات للمراجعة.
زاوية مولاي عبد القادر الجيلاني التي يلجأ اليها الفقراء والمريدين كل يوم الجمعة.
وأصل تسميها بوجدة :
هناك اختلاف حول أصل تسميتها، فريق من الباحثين يذهبون إلى أن اسمها مشتق من كلمة "وجدات" أي الكمائن التي كان يقوم بها العصاة والمتمردون وقطاع الطرق لتجار القوافل. إلا أن المرجح هو أن اسمها ارتبط بحدث تاريخي يتمثل في مطاردة سليمان الشماخ الذي اغتال الملك إدريس الأول بأمر من العباسيين الذين أرسلوه في مهمة خاصة لتصفية المولى إدريس الأول الذي أسس إمارة مستقلة عن الحكم العباسي في المغرب. فدس السم للمولى إدريس وفر عائدا نحو المشرق إلا أن المغاربة اقتفوا أثره ووجدوه في مكان غير بعيد من وجدة الحالية وقتلوه لهذا سميت وجدة، وفي ما بعد سميت بعاصمة المغرب الشرقي .

--------------

ماذا تعرف عن مدينة آسـفي ميناء المغرب القديم :



قالت الكاتبة الإنجليزية فرنسيس مكنب خلال زيارتها لأسفي سنة 1902م:"بلغت شهرة أسفي في القرن 17م درجة عظيمة صدر معها الأمر إلى كل سفينة بريطانية تزور المغرب أن تبدأ بزيارة أسفي" منذ القديم حظيت أسفي بأهمية بالغة حتى أن اسم المدينة ورد ضمن أمهات المعاجم التاريخية كمعجم البلدان لياقوت الحموي، والرحالة المغربي الشهير ابن بطوطة ذكرها في مذكراته الشهيرة التي ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة. ولو كنا نريد أن نتعقب هذه المكانة في سائر المصادر العربية والأجنبية لوجدنا أنفسنا مأمام كراسات طويلة. وحسبنا الاشارة إلى أن أسفي شكلت وجهة مفضلة للعديد من الأسر الأندلسية والعربية من تطوان وفاس والرباط وسلا، حتى أن ذ.أحمد بن جلون وصف أسفي بأنها مدينة دبلوماسية يقطنها السفراء والقناصل، مثل غيوم بيرار الذي مثل فرنسا هنري الثالث لدى المولى عبد الملك وقنصل الدانمارك جورج هورست وجون موكي صيدلاني الملك هنري الرابع، كما كان المبعوثون البريطانيون يفدون بأسفي قبل التوجه إلى مراكش حيث نزل بالمدينة البحار الإنجليزي هاريسن لتسليم رسالة من ملك إنجلترا تشارلز الأول إلى مولاي عبد الله.وهكذا تحولت أسفي إلى ميناء دبلوماسي ترسو به السفن الأوربية التي ترغب في ابرام الاتفاقيات الدولية بالعاصمة مراكش. وعبر التاريخ كانت أسفي أهم الموانئ المغربية، مما جعلها تشهد رحلات علمية شهيرة (راع 69-70-الطوف74). وقديما اتخذها المرابطون مركزا لتجميع قوافل الذهب الأفريقي الذي ينقل عبر السفن إلى الأندلس لسك النقود، وبالتالي أصبحت أسفي مرسى الإمبراطورية المرابطية.والبرتغاليون جعلوها ميناء رئيسيا لتصدير الحبوب والسكر والصوف. ومع توافد جالية إنجليزية كبيرة على المدينة،أقام بها الإنجليز مركزا تجاريا ثم أنشأوا في القرن19 مخزنا لتجميع كل ما يصدر من أسفي إلى إنجلترا، غير أن معاول الهدم طالتهما ليتم تحويل مكانهما إلى ساحة مولاي يوسف.
وعن أهمية أسفي لابد من الاشارة إلى المحطة البارزة التي ظهرت فيها دبلوماسية السكر على حد تعبير المؤرخين الأوربيين، حيث كان السكر القادم من شيشاوة في مقدمة المواد التي تسوقها المدينة لانجلترا، لأن المملكة لم تكن تقبل في مطبخها – على ما يقوله هنري روبيرتس - الا السكر المغربي، ثم إن أسفي كانت منطلقا لملح البارود المغربي الذي لم يكن يوازيه أي ملح في العالم والذي كان الدفاع الحربي الإنجليزي يعتمده، فضلا عن كون المدينة كانت تزود أوروبا بأجود الصقور المغربية التي ساهمت في تطويرهواية القنص بالصقر، وعن أسفي وهي تصدر الشمع حيث كان المستهلكون يقبلون عليه لقوة نوره وصفائه وللرائحة التي يستنشقونها عند احتراقه وكأنه مزج بمادة العطر، وأسفي مدينة الجوامع المنتشرة والأربع والأربعين وليا، روضت الطين منذ العصور الغابرة وجعلته يستجيب للاحتياجات اليومية وتحويله إلى لغة شعرية أو لوحة تشكيلية تمتزج فيها الألوان بتناسق بديع ،وأسفي التي أفلحت في تحدي أمواج البحار حيث اشتهر بها الربابنة والرياس الكبار حتى أضحت عاصمة العالم في صيد السردين،وملح الختام أسفي التي أغرت بلذائذ أسماكها جيراننا فجاؤوها محتلين. ومع الدولة العلوية حضي بعض أبناء أسفي بمكانة رفيعة، حيث ضم المخزن الاسماعيلي سنة 1721هيئة من القواد، يرأسهم أحمد بن حدو العطار وهو من أكبر حجاب المولى إسماعيل، بعث به السلطان سفيرا إلى إنجلترا،كما منحته الحكومة الإنجليزية وساما بعد أن تكلف بعقد اتفاق للسلام والتجارة سنة 1682م.
وازداد اهتمام السلاطين بأسفي فأقاموا بها دارا للسكة ما بين سنة 1716 و1830م، كانت كائنة حيث يوجد حاليا ضريح سيدي بوذهب حسب ما أورده الكانوني الذي يقول:" دار السكة كانت تعالج الذهب والفضة فكانت تعرف بدار الذهب " . ولعل أهم حدث عرفه أسفي على الإطلاق، هو وصول القائد الإسلامي عقبة بن نافع سنة681 م بعد أن ترك صاحبه شاكر لتعليم البربر اللغة العربية والتعاليم الإسلامية، هذا التابعي له رباط مشهور يعرف إلى اليوم برباط سيدي شيكر، وهو من أقدم الرباطات بالمغرب، كان يحضره العلماء ويقام به موسم سنوي حضره بن الزيات وسجل أخباره. واذا كانت بعض النواحي معروفة بما يوجد بها من كبار الصلحاء، فكذلك الشأن بأسفي التي صارت مقرونة بذكر الولي الصالح أبي محمد صالح مؤسس ركب الحاج المغربي لأول مرة بالمغرب حيث أنشأ رباطه الشهير بأسفي، وأسس 46 رباطا تربط المغرب بالمشرق عن طريق الحج، لأن الحاجة كانت ماسة لانعاش الجانب الروحي خاصة أن أسفي عرفت النحلة البرغواطية، وتزامنت الدعوة للحج مع الموقف الذي تبناه فقهاء المغرب والأندلس في اسقاط شعيرة الحج، حماية للمسلمين من مخاطر الطريق. وبالرجوع لتاريخ أسفي الحافل بالبطولات، تستوقفنا مقاومة أهالي أسفي للغزاة البرتغاليين، وهو ما يفسر وجود أضرحة كثيرة على طول ساحل المدينة، تضم رفات العديد من المجاهدين، نذكر من بينهم المجاهد أبو محمد بن عبد الله بن ساسي وسيدي بوشتى الركراكي والشيخ أبي عبد الله محمد بن سليمان الجزولي الذي اختار الإقامة باسفي ليقود الجهاد ولايزال رباطه موجودا بأسفي قرب قصر البحر والفقيه عبد الكريم الرجراجي وبن الحسن علي بن أحمد بن حسن بنكرارة الرجراجي والمجاهد مول البركي وأخوه عزوز وسيدي الغازي وسيدي واصل .

-----------------

ماذا تعرف عن مدينة إفران سويسرا الصغيرة :



إفران مدينة مغربية مبنية على الطراز الأوروبي تقع قرب مدينتي فاس ومكناس بإقليم إفران وتضم 30.074 نسمة (إحصاء 2004)، "إفران" كلمة أمازيغية، وتعني الكهوف والتسمية مستوحاة من المغارات المنتشرة حول محيطها الطبيعي، قديما كان يطلق عليها لقب "أورتي" باللهجة المحلية أي البستان أو الحديقة بالعربية، تلقب بسويسرا الصغيرة لطابعها الأوروبي ولجمالها وجبالها الشاهقة حيث تزاول رياضات التزلج كما تتوفر المدينة على العديد من ال**** والحيوانات النادرة. تعتبر افران من أقدم المدن المغربية الجبلية والتي تقع على ارتفاع 1655 مترا فوق سطح البحر إذ يميزها البرد القارس والثلوج التي تغطي سفوح جبالها في الخريف والشتاء واعتدال الجو في الصيف والربيع، إذ تجذب الزوار بشلالاتها المائية والطبيعة الخضراء الخلابة. إفران كما ينطق باسمها سكانها الأصليون أمازيغ الأطلس حافظت على الطابع المعماري الخاص الذي أقامه المتعمر الفرنسي في سنوات 1930 واستمرت البلدة في المحافظة على هذا الطراز المعماري الأنيق الشكل والذي يستوحي أناقة البيوت الشتوية الجبلية التي توجد بالمحطات العالمية مثل «سان موريتز» وغيرها. كانت الوجهة التي يقصدها المقاومون الفارون من قبضة المستعمر الفرنسي، أصبحت فيما بعد من أفضل الأماكن التي يقصدها الزوار للاستمتاع بالجو اللطيف والمعتدل وأصبحت منتزها للعديد من الأسر المغربية والسياح. إفران من الواجهات السياحية القليلة في المغرب التي تعرف اكتظاظا على طول العام، إذ يتوافد عليها سياح أجانب في الشتاء والخريف لمزاولة رياضة التزلج على الجليد، لتلتقي نخبة الـ«جيت ـ سيت» المغربية ومحبو الثلوج، إذ توجد محطات شتوية خاصة للمارسة التزلج على الجليد ك «ميشليفن» المعروفة والتي يوجد بها منتجعات سياحية ومطاعم لاستضافة زوارها. توفرالمحطة كل الإمكانيات لاستئجار أو شراء متطلبات مزاولة الرياضات المرتبطة بالثلج إلى جانب إمكانية تقديم دروس للمبتدئين في هذا النوع من الرياضات بأثمان أحيانا جد مرتفعة. في فصل الصيف، تبقى المدينة الواجهة التي يقصدها الناس بفضل مناخها المعتدل والذي يجعل سكان المناطق الحارة جدا كسكان مدينتي فاس ومكناس يقدمون على الاصطياف بها. تعرف إفران أيضا كمحطة هامة يقصدها محبورياضةالقنص البري والتي يفتتح موسمها في الخريف وتعرف مشاركة كثيفة سواء من المغاربة، أو الأجانب. وتعتبر إفران من المدن المغربية الأكثر انفتاحا بفضل تواجدها على واجهة الطرق المؤدية إلى فاس ومكناس من جهة والى مدينة إرفود ومراكش (جنوب المغرب) من جهة أخرى، وقد كانت أزرو التي عرفت توافد أشهر القبائل الأمازيغية (بني مّيلد) من أهم الأسواق التجارية بالمنطقة، حيث كانت تعرض القبائل أهم منتوجاتها التقليدية خصوصا الزربية الأمازيغية المعروفة باسم (الحنبل) وكذا المنتوجات الخشبية والنقش والحديد. وقد اشتهرت أزرو كونها شهدت تشييد أول مدرسة في المغرب لتلقين اللهجة الأمازيغية في عام 1960
أنشأت من قبل الفرنسيين خلال فترة الحماية لإغراضهم الإدارية، نظرا لمناخها الألبي، ولهذه البلدة المغربية طابع أوروبي ملحوظ كما تبدو لو كانت قرية من قرى الألب. ولما لها من ارتفاع تشهد هذه البلدة نزول الثلوج خلال أشهر الشتاء وبرودة المناخ خلال فصل الصيف. إفران هي أيضا المكان الذي سجلت فيه أدنى درجة للحرارة في أفريقيا ، -23 درجة مئوية في عام 1935. من بين الحيوانات الموجودة في المناطق المجاورة المكاك البربري المهدد بالإنقراض .[1] من بين أنواع الأشجار التي تنمو طبيعيا في المنطقة هناك الأرز الأطلسي والبلوط وسيكامور لندن المستورد من الخارج. أول موقع سكني دائم في المنطقة يرجع تاريخه للقرن السادس عشر، عندما أسس أحد الأشراف الصالحين سيدي عبد السلام مجمع له في وادي تزقويت، والذي يقع على بعد سبعة كيلومترات من مصب نهر هذه البلدة. وبحلول منتصف القرن السابع عشر كانت الزاوية قد تطورت بما فيه الكفاية لتحصل على إقطاعا واسعا (أرض منحة) من السلطان العلوي الرشيد بن علي الشريف. رغم أن مؤسس السلالة كان من أصل عربي، فإن سكان القرية معظمهم اليوم يتكلم التمازيغت. إفران هي "محطة تل" استعمارية و"جاردن سيتي" (مدينة حدائق).وهي أيضا " مدينة إمبريالية" ومنتجع جبلي، ومركز إداري في المقاطعة، وبلدة تعليم عالي .

-------------------

ماذا تعرف عن مدينة القنيطرة سادس أكبر مدينة مغربية :



القنيطرة سادس أكبر مدينة مغربية، تطل على الساحل الأطلسي، على بعد 40 كم شمال العاصمة الرباط. يسكنها 800 ألف نسمة .مر منها الأمريكيون والفرنسيون ،وفي حين بقيت بعض آثار الوجود الفرنسي ماثلة إلى اليوم بالمدينة، تلاشت بصمات الوجود الاميركي، إلا من بقايا يمكن تعقبها من خلال الروايات الشفاهية وبعض الصور في الحانات والنوادي التي كان يرتادها الاميركيون. ومن بين ما تركه الأميركيون، ثمة مكان لا يكاد يعرفه حتى أبناء المدينة أنفسهم، يتعلق الأمر بقبر الجندي المجهول في مدخل قصبة المهدية، بجانب تمثال لسمكة وضعت شعارا لوجود المرسى البحري بالشاطئ، وسبب وجود هذا القبر، برأي محمد بلاط، أستاذ التاريخ ومهتم بأحداث القنيطرة، يكمن في المواجهات الضارية التي شهدتها قصبة المهدية بين الفرنسيين والأميركيين بداية الأربعينات من القرن الماضي. وكان من نصيب القنيطرة أن تدخل قسرا من باب صفحة سوداء من تاريخ المغرب الحديث، حين انطلقت منها الطائرة التي قصفت الطائرة الملكية في سياق الانقلاب العسكري الفاشل عام 1972 الذي دبرته مجموعة من العسكريين كان على رأسهم الجنرال الدموي محمد أوفقير، الذي يحكي أبناء المدينة عنه أنه صال وجال في القنيطرة وعاقر الخمر في حاناتها وسهر الليالي في حي الحاج منصور على ايقاع أنغام «العيطة»، كما يسر بعض المولعين بنبش الماضي أن أوفقير ترك مقبرة كان يدفن بها عددا ممن عارضوا سياسته، في نفس المكان الذي كان يقيم به لياليه الحمراء. «لم تختر المدينة قدرها، بل هو من اختارها» يقول دارس تاريخ من أبناء القنيطرة.
** لمحة تاريخية موجزة عن مدينة القنيطرة :
غني عن البيان القول بأن مدينة القنيطرة تعتبر من كبريات المدن المغربية وأهمها على الإطــلاق في الشمال الغربي للمملكــة .
هذه المدينة التي تقع على الضفة الجنوبية لنهر سبو على بعد 12 كلم من المصب بالمحيط الأطلسي عند مصطاف المهدية ، وفي ملتقى الطرق التجارية الرئيسية والهامة الرابطة بين مدن شرق و شمال المملكة ووسطها ( فاس ، مكناس ، تطوان ، طنجة ، الرباط والدار البيضاء ) تعتبر في نشأتها حديثة العهد جدا ، شأنها في ذلك شأن العاصمة الاقتصادية وخلافا للمدن الأخرى على سبيل المقارنة .
فتاريخ مدينة القنيطرة ، في حد ذاتها لا يتعدى 120 سنة ، وإن كانت مرتبطة ارتباطا وثيقا بقصبة المهدية التي يرجع تاريخ بنائها إلى القرن السادس قبل الميلاد على يد " حانون القرطاجي " الذي أقامها فوق هضبة صخرية عـنــد مصــب نهــر سبــو علــى أنـقاض مدينة " تيماتريا " .
كما كانت تسمى " حلق المعمورة " و " حلق سبو " وعرفت الاحتلالين البرتغالي سنة 1515 والإسباني سنة 1614 ، وتمكن السلطان العلوي المجاهد المولى إسماعيل من تحرير القلعة سنة 1681.
وعند اجتياح الاستعمار الفرنسي و دخول الحماية سنة 1912 قرر المقيم العام الجنرال ليوطي بناء الميناء قرب القصبة التي أقيمت سنة 1895 لإقامة حامية عسكرية وبالقرب من القنطرة التي أقامها القائد المخزني علي أوعدي منذ أواخر القرن 17 والتي دمرتها السلطات الاستعمارية سنة 1928 .
ويعتبر صدور قرار الإقامة العامة في فاتح يناير 1913 ، والذي تم بموجبه فتح ميناء القنيطرة النهري للملاحة التجارية منعطفا حاسما في تقوية وتعاظم دور مدينة القنيطرة واتساع
نفوذها ومجال إشعاعها . وقد كان دور هذا الميناء مقتصرا على النشاط العسكري حيث كان يتم به إنزال القوات الاستعمارية والعتاد العسكري والمؤونة والمواد المختلفة وإرسالها إلى داخل البلاد في اتجاه فاس والمناطق المجاورة مرورا بالطرق المخزنية التقليدية وذلك من أجل إخماد الإنتفاضات الشعبية الرافضة للاحتلال .
وقد كان لإشعاع الميناء انعكاسات إيجابية في جلب الاستثمارات خاصة في الميدان الصناعي كالصناعات الغذائية والكيماوية والمعدنية وفي ميدان البناء أيضا ، وساهم في هذه الطفرة والنمو الصناعي المتميز انخفاض الضرائب وضعف الأجور والتكاليف العائلية .
وعلاقة بهذه التحولات الاقتصادية المهمة توافدت على هذه المدينة الفتية أعداد وأفواج هائلة من السكان المغاربة من كل مناطق المملكة وبالأخص من جهة الغرب الشراردة بني احسن الحالية ، وهو الأمر الذي ساهم في النمو الديموغرافي الكبير الذي عرفته مدينة القنيطرة وفي توسع مجالها العمراني والحضري كما جذبت هذه المدينة جحافل الأوروبيين والمعمرين .وفي إطار سياسة الميز والتفرقة العنصرية التي هي من صميم السياسة الاستعمارية فقد عملت سلطات الحماية الفرنسية ، خاصة بعد إنشاء اللجنة البلدية أواخر سنة 1914 ، على تقسيم المجال الحضري لمدينة القنيطرة إلى ثلاثة أقسام كبرى وهي :
التجزئة العسكرية وهي خاصة بالمصالح والمرافق العسكرية .
المدينـة العــصريـة الخاصة بـالأوربييـن وتـضم أيضا حي : "فــال فلوري" و "حـي المستعجــل"
ثم الأحياء السكنية الخاصة بالسكان المغاربة الذين يطلق عليهم اسم " الأهالي " وهي أحياء تنعدم أو تفتقر إلى البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية وتنتشر بها أهم دور الصفيح والتي تعرضت في جزء منها لحريق مهول سنة 1946
وعرفت القنيطرة كذلك باسم حلالة Margueurite و هي نبتة تورق زهرة صفراء اللون كانت تغطي أكثر مساحات المدينة قبل تعميرها و هذه الزهرة صفراء اللون كانت تستعمل بعد تصفيفها في تشييد النوايل(جمع نوالة و هي نوع من السكن أصله من إفريقيا السوداء ظهر مع حلول الجيوش السينغالية إبان الحرب العالمية الأولى ( 1914-1918)) حيث بدأ السكان المحليون ( مهداوة، حدادة، أولاد أوجيه، الساكنية، اولاد برجال، الزهانة، المكاديد، النخاخصة، الشليحات، البوشتيين)، الذين كانوا يسكنون الخيام المنسوجة يقلدون الأفارقة في تشييد هذا النوع من السكن التي سيحل محلها دور الصفيح فيما بعد.
**التقسيم الإداري والنفوذ الترابي لمدينة القنيطرة : العاصمة الجهوية بامتيـاز :
القنيطـرة فـي عهـد الحمايـة وعنـد فجـر الاستقـلا ل:
القنيطرة: عاصمة إدارية و مركز إشعاع لمنطقة شاسعة تقسم الغرب الشراردة وزمور زعير:
القنيطرة : عاصمة جهة الغرب الشراردة بني احسن :
القنيطرة : من مدينة مقسمة إلى جماعة واحدة موحدة :
التقسيـم الجماعـي
1 - القنيطـرة فـي عهـد الحمايـة وعنـد فجـر الاستقـلال:
منذ نشأتها خضعت مدينة القنيطرة للهيمنة للنفوذ الترابي والإداري للرباط العاصمة السياسية والإدارية للمملكة الشريفة في عهد الحماية أو بعد ذلك في السنوات العشر الأولى للاستقلال .
فعن طريقها وبواسطتها ، تم قمع المظاهرات والانتفاضات وإخماد الثورات الرافضة للاستعمار والمطالبة برحيله .
ولهذه الغاية ولغايات أخرى تم خلق مجموعة من الإدارات والمرافق التابعة للمركز سواء تلك التي لها علاقة بمراقبة السكان وتحركاتهم ، وفيما بعد بتثبيت سيادة الدولة الحديثة ، أو تلك التي لها علاقة بإعداد وتهيئة المجال الجهوي .
2 - القنيطـرة: عاصمة إدارية و مركز إشعاع لمنطقة شاسعة تقسم الغرب الشراردة وزمور زعير:
نظرا للمكانة المهمة التي أصبحت تتبوأها مدينة القنيطرة محليا وجهويا ووطنيا منذ فجر الاستقلال ، على المستوى الديمغرافي حيث بلغ عدد سكانها حسب أول إحصاء رسمي للسكنى والسكان لسنة 1960 86 775 نسمة ، في الوقت الذي بلغ فيه على سبيل المقارنة ، عدد سكان سيدي قاسم 478 19 نسـمـة و سيدي سليمان 486 11 نسمة والخميسات 695 13 نسمة .
ونظرا لأهمية مدينة القنيطرة صناعيا وتجاريا وخدماتيا للأسباب التي سبق وان تطرقنا إليها باقتضاب فقد عملت الدولة المغربية الحديثة العهد على ترقية مدينة القنيطرة سنة 1965 إلى عاصمة إدارية بامتياز لمنطقة شاسعة ضمت إضافة إلى إقليم القنيطرة إقليمي الخميسات وسيدي قاسم الحاليين .
وقد استمر هذا الوضع إلى تاريخ 13 غشت 1973 حيث ثم خلق إقليم الخميسات ليتم فك الإرتباط إداريا بين هذا الإقليم ومدينة القنيطرة .
وبعد تسع سنوات على ذلك ، أي في سنة 1982 ، سيتم إحداث إقليم جديد هو إقليم سيدي قاسم ، غير أن هذا الإقليم سيبقى مرتيطا بمدينة القنيطرة عند صدور الظهير الشريف المنظم للجهات الستة عشرة.
3 - القنيطرة : عاصمة جهة الغرب الشراردة بني احسن :
بصدور الظهير الشريف بتاريخ 2 أبريل 1997 عدد 1.97.84 المنظم للجهات تم خلق جهة الغرب الشراردة بني احسن وتم رد الاعتبار إن صح التعبير لمدينة القنيطرة بجعلها عاصمة للجهة ككل . بعبارة أخرى فإن نفوذها الإداري والترابي أصبح يشمل 73 جماعة منها 11 جماعة حضرية و 8 دوائر ترابية .
وتتمركز بمدينة القنيطرة كل الإدارات العمومية والشبه العمومية وذات الاستقلال المالي التي يحتاجها التسيير الجهوي .
4 - القنيطرة : من مدينة مقسمة إلى جماعة واحدة موحدة :
أما فيما يتعلق بالتقسيم الإداري لمدينة القنيطرة ، على المستوى المحلي وأي الخاص بالمدينة نفسها فقد شكل المرسوم الصادر بتاريخ 28/09/1992 تحت عدد 720.92.9 منعطفا وتجربة جديد ينفي تسيير الشأن العام المحلي للمدينة .
فمنذ ترقية المدينة إلى بلدية سنة 1959 تم تقسيمهــا سنــة 1992 إلــى جماعتيــن حضريتيــن هما : القنيطرة – المعمورة ، والقنيطرة – الساكنية إضافة إلى جماعة حضرية ثالثة هي المجموعة الحضرية لمدينة القنيطرة .
وكان الدافع الأساسي لهذا التقسيم إعطاء دفعة ونفس جديدين لتطوير المدينة واستفادة الأحياء الهامشية من هذا التطوير بخلق وإحداث وإضافة تجهيزات وبنيات تحتية متطورة ومسايرة للنمو الديمغرافي الذي تعرفه المدينة والتي بلغ عدد سكانها 627 292 نسمة حسب الإحصاء العام للسكنى والسكان لسنة 1994، هذا العدد الذي وصل إلى 1167301 حسب الإحصائيات العامة للسكان لسنة 2004 بمعدل زيادة 1.8%
غير أن هذا التقسيم قد خلق عدة مشاكل من أبرزها الاختلالات الكبرى في النمو والتطور الاقتصادي والاجتماعي الذي عرفته الجماعتين والذي خلقه التوزيع الغير المتكافئ للثروات والمداخيل أو للموارد الخالقة لهذه الثروة.
وهذا ما حدا بالسلطات المختصة إلى العدول عن العمل بهذا التقسيم والرجوع والعمل بوحدة المدينة لتوحيد الرؤى داخل النسيج الحضري الواحد ولتوحيد وتجميع الموارد المالية والتقنية وغيرها على قلتها .
ومن هنا ، جاء مرسوم سنة 2002 القاضي بدمج الجماعات الحضرية الثلاثة السالفة الذكر في جماعة حضرية واحدة هي : الجماعة الحضرية لمدينة القنيطرة التي تبلغ مساحتها حاليا 10600 هكتار.
إن سياسة التقسيم الإداري الذي عملت بها الحكومات المتعاقبة على تسيير الشأن العام للبلاد منذ فجر الاستقلال إلى الآن ساهمت بشكل كبير في تطوير النسيج الحضري لمختلف المدن المغربية على اختلاف درجاتها ، فقد جلبت لها بنية تحتية وتجهيزات متطورة لم يكن بمستطاع أغلبية هذه المدن جلبها باعتمادها على تطورها الذاتي ، وهو ما ساهم بشكل كبير في جلب الرأسمال المحلي والوطني والأجنبي ، وتبقى أهم المدن التي استفادت من هذه الحركية وهذه الالتفاتة بالمدن الكبرى وعلى رأسها مدينة القنيطرة التي استطاعت أن تحقق قفزات نوعية في ميادين عدة فاقت بها مدن مغربية أخرى عتيقة خلال تسعة عقود فقط .

-----------------

ماذا تعرف عن مدينة الخميسات ( عاصمة زمور الأمازيغية العريقة ) :



مدينة الخميسات مدينة تقع في الشمال الغربي للمملكة المغربية تبعد عن الرباط العاصمة بحوالي 81 كيلومتر وعن مدينة مكناس بحوالي 56 كيلومتر وتعتبر مدينة مثالية لما تزخر به من من مناظر طبيعية خلابة ساحرة .من اهمها (ضاية رومي 15 كيلومتر) ذات المنظر البيولوجي العظيم والمتميزة بصفاء ومياهها الهادئة ومساحتها الكبيرة الشاسعة وبالاشجار الباسقة والعالية المحيطة بها بالاضافة الى ذلك الفندق السياحي الكبير الذي اقيم بجانبها . والذي يعتبر فندق في غاية الروعة والجمال بمواصفات سياحية دولية مما ساهم في اظفاء جمالية على المنطقة وعزز مكانتها الاقتصادية والسياحية حتى اصبحت من اهم المناطق الحيوية بالمملكة المغربية ..
اضافة الى (وادي بهت 12 كيلومتر) الذي يخترق ممرات جبلية صعبة وعالية ومحميات عديدة . ولاننسى الاراضي الفلاحية الخضراء والشاسعة التي تحيط بالمدينة والني نساهم في اعطاء جمالية في غاية الروعة من سهول وهضاب تسحر العيون الناظرة .
وتعتبر الفلاحة القطاع الاول المعتمد عليه بصفة مدينة الخميسات منطقة فلاحية بامتياز اد تشتغل نسبة مهمة من سكان القرى والمداشر (ايت عبو - ايت يدين - المعازيز - الرماني ) في هذا القطاع الحي .اما على المستوى الصناعي فتتوفر المدينة على معامل صناعية قليلة مقارنة مع المدن الكبرى المجاورة من بين هذه المعامل نجد (شركة فخار السلام - ومعمل المشروبات الغازية - ومعمل صناعة بعض الاغذية - ومعامل اخرى للنسيج )
اما على المستوى الرياضي فقد حققت الرياضة الزمورية انجازات وطنية ودولية هامة في الملتقيات الكبرى (في كرة القدم والعدو الريفي وكرة المضرب -والكرة الحديدية ورياضة الفروسية ( بصفة المدينة تمتلك اكبر ملاعب الفروسية على الصعيد الافريقي )
وتعتبر مدينة الخميسات من المدن المغربية ذات موقع استراتيجي هام ومميز حيث تعتبر عاصمة زمور الأمازيغية العريقة وايضاً المستعمر الفرنسي جعلها مركزا لتهيئة الجنود المغاربة (خاصة المنحدرين من المنطقة) لإرسالهم لجبهة الحرب العالمية الثانية .

-----------------

ماذا تعرف عن مدينة الداخلة المغربية :



لداخلة أو شبه جزيرة الداخلة , مدينة مغربية تقع في الجنوب الغربي للمملكة المغربية وهي مدينة سياحية غنية بالثروة السمكية . في 8 ماي 2010 ، تم بها حدث صنع علم مغربي بمساحة 60 ألف متر مربع ووزن 20 طناً , تزامنا مع عيد ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن . و بذلك يكون أكبر علم في العالم و تم إعتماده في موسوعة غينيس للأرقام القياسية . تقع مدينة الداخلة بمنطقة الصحراء المغربية هي مدينة ساحلية مطلة على المحيط الاطلسي . يزورها سنويا عدد مهم من السياح خاصة الاروبيين من عشاق رياضة ركوب الامواج المعروفة بها مدينة الداخلة, او للاستمتاع بطقسها المعتدل الدافئ في عز فصل الشتاء .
تعتمد مدينة الداخلة في اقتصادها على المجال السياحي خاصة السياحة الرياضية من ركوب الامواج و مختلف الرياضات الشاطئية, وعلى قطاع الصناعة التحويلية من تصبير الاسماك و تعليبها او قطاع الصيد البحري الدي يصنف مينائها اهم ميناء في المغرب و القارة الافريقية في هدا المجال .

---------------

موعدنا غداً ان شاء الله مع الجزء الثاني والاخير للتعرف على الجمال الحقيقي للمدن المغربية

وتقبلو تحياتي
اخوكم / المغرب المعشوق
__________________
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 96
تاريخ التسجيل: May 2011
المغرب المعشوق غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 01:52 PM
  المشاركه #2
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

المعذره اخواني اعضاء ادارة المنتدى الموقرين
اتمنى نقل موضوعي لقسم موسوعه المسافر الى المغرب -wikitravel
وذلك بحكم الاختصاص حيث لم انتبه لذلك ..
وشكراص مقدما لكل ما تبذلونه في خدمة اعضاء المنتدى
__________________
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,704
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 02:34 PM
  المشاركه #3
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

تسلم ايدك على الموضوع الشيق
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 350
تاريخ التسجيل: May 2012
كنحماق عليك غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 03:23 PM
  المشاركه #4
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

الله الله الله ابدااااااااااع اخوي المغرب المعشوق

موضوع مميز جدا ومنتظرين الجزء الثاني بفارغ الصبر
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 96
تاريخ التسجيل: May 2011
المغرب المعشوق غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 07:27 PM
  المشاركه #5
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Tourist مشاهدة المشاركة
تسلم ايدك على الموضوع الشيق
الله يسلمك يا بعدي وتسلم على المرور والمشاركه
__________________
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 96
تاريخ التسجيل: May 2011
المغرب المعشوق غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 07:32 PM
  المشاركه #6
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كنحماق عليك مشاهدة المشاركة
الله الله الله ابدااااااااااع اخوي المغرب المعشوق

موضوع مميز جدا ومنتظرين الجزء الثاني بفارغ الصبر
الابداع هو تواصلك بكل ما اقوم بطرحه من مواضيع تهم وتفيد السائح الخليجي والعربي والقاصد المملكة المغربية
وان شاء الله غداً سوف اكمل الجزء الثاني من هذا الموضوع حتى يكون متكامل وشامل ..,
وتقبل تحياتي وتقديري
__________________
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية mimi
مراقب
المشاركات: 10,325
تاريخ التسجيل: Jul 2011
إرسال رسالة عبر AIM إلى mimi
mimi غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-07, 10:35 PM
  المشاركه #7
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

موضوع رائع اخوي المغرب
ننتظر الجزء الثاني
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية othman999
مزعوط خبير
المشاركات: 2,370
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة قطر
othman999 غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-08, 08:44 AM
  المشاركه #8
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

مبدع أخي المغرب المعشوق

أشكرك وأهنيك على المجهود الكبير عزيزي

تحياتي ..
__________________
The power of man comes
The strength of his personality
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 96
تاريخ التسجيل: May 2011
المغرب المعشوق غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-08, 09:37 AM
  المشاركه #9
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الوريد مشاهدة المشاركة
موضوع رائع اخوي المغرب
ننتظر الجزء الثاني
ربي يخليك همس وراه هذا من ذوقك وان شاء الله غادي ننزل الجزء الثاني من هذا الموضوع المهم ..
وتهلي فراسك ازين
__________________
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 96
تاريخ التسجيل: May 2011
المغرب المعشوق غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-08, 09:38 AM
  المشاركه #10
رد: تعرف على جمال المدن المغربية على طريقة المغرب المعشوق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة othman999 مشاهدة المشاركة
مبدع أخي المغرب المعشوق

أشكرك وأهنيك على المجهود الكبير عزيزي

تحياتي ..
العفو اخوي عثمان واشكرك على التجاوب مع طلبي بنقل الموضوع للقسم المختص ولهلا يخطيك خويا
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المدن, المعشوق, المغرب, المغربية, تعرف, جمال, طريقة, على


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المسافات بين المدن المغربية yhy موسوعه السفر الى المغرب 84 2017-02-14 02:54 PM
معاني اسماء المدن المغربية حنون المغرب صاله عشاق المغرب العامة 24 2016-01-08 12:51 AM
كيف طريقة البحث عن شقة في المدن المغربية صيهد قسم الاسئلة و الاستفسارات عن المغرب 16 2016-01-06 02:41 PM
قائمة المدن المغربية Nadosh صاله عشاق المغرب العامة 11 2011-06-21 01:25 AM
المدن المغربية بالامازيغية‏ تش تش صاله عشاق المغرب العامة 11 2010-11-09 10:12 PM


الساعة الآن 11:27 PM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83