عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


إضافة رد
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,704
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-22, 09:12 AM
  المشاركه #1
كيف أصبحت الجريمة منتشره في المغرب ؟

كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟
أسبابها الرئيسية الخمر والمخدرات والفقر وضعف الوازع الأخلاقي والديني

يتساءل المرء كيف لإنسان أن يتجرد من آدميته ويفقد إنسانيته ويتحول إلى وحش كاسر، أو إلى مجرد «إنسان آلي»


تتحكم فيه وساوس وهواجس مبرمجة، ويرتكب أفظع الأفعال في حق شخص قد لا يعرفه، أو صديق اطمأن إليه أو شريك له في نشاط تجاري ائتمنه على رزقه، أو في حقّ شقيقة أو شقيق له، أو حتى والدة أو والد أو جدّ منحه «الحياة» و«دثره» بالدفء والحنان ورعاه حتى اشتد عوده.
جرائم غير عادية
اهتزت مدينة وجدة على وقع جريمة بشعة ارتكبها شاب لا يتجاوز عمره 26 سنة، مساء الثلاثاء 27 مارس الماضي، في حقّ شقيقتيه بعد أن وجه إليهما العشرات من الطعنات بسكين إلى أن لفظتا أنفساهما الأخيرة. وأفادت بعض المصادر بأن الجاني يتعاطى المخدرات، وأنه فقد اتزانه وأصبح يفضل الانزواء والانطواء وانتابته شكوك ووساوس، أذكتها المخدرات، حول ربط شقيقتيه علاقات غرامية مع شبان. وفي نفس المدينة وبتاريخ 11 يوليوز 2011، قام شاب في الـ25 من عمره بتوجيه طعنات قاتلة إلى جدّه بواسطة سكين حاد بعد أن وجه إلى زوجة جدّه عدة طعنات نتيجة شجار بسيط.
وعثرت عناصر الشرطة القضائية ببركان بمنزل تم إضرام النار فيه على جثة رجل في الستينات من العمر، تبدو عليه آثار طعنات في أنحاء مختلفة من جسمه، فيما عثرت على جثة زوجته البالغة من العمر حوالي 40 سنة مذبوحة داخل المرأب. وارتكب الجناة هذه الجريمة المزدوجة البشعة من أجل سرقتهما قبل إضرام النار في المنزل ومحتوياته بما في ذلك جثتي الضحيتين ومحاولة طمس معالمها.
وعرفت نفس المدينة، في يوليوز من السنة الماضية جريمة قتل راح ضحيتها مستخدم بالبنك الشعبي بمدينة بركان (42 سنة، متزوج وأب لأربعة أطفال) إثر تلقيه طعنة غائرة بسكين على يد متقاعد بالخارج أب لعشرة أبناء، معروف بسوء معاملته لجيرانه وسلوكه غير السوي واستعماله لألفاظ نابية.
وشهدت مدينة الناظور، في فبراير الماضي، جريمة قتل بشعة من أجل سرقة هاتف نقال كان بحوزة الضحية (في الـ17 من عمره) بحي عبد الخطابي قرب أحد الفنادق المعروفة. وتمكنت عناصر الشرطة القضائية بالناظور من توقيف الظنينين بعد ساعات من ارتكابهما هذه الجريمة الشنعاء، حيث اعتقلتهما ببناية كائنة بحي لعري الشيخ، واعترفا بالمنسوب إليهما.
ولفظ شاب في العشرينات من عمره أنفاسه الأخيرة بالناظور، في يناير الماضي، بعد تلقيه طعنات قاتلة على يد صديقه عقب عودتهما من مدينة بني انصار، إثر نقاش حاد بين الصديقين تحول إلى شجار أسفر عن توجيه الجاني ضربة قاتلة إلى زميله.
وذهب بائع متجول قاصر، في فاتح أبريل الماضي، ضحية جريمة قتل بعد أن رفض الجاني منحه مـبلغا ماليا لا يتجاوز 70 درهما مقابل مساعدته في بيع الخضر، مـا جـعل مقترف هذه الجريمة يوجه طعنة قـاتلة لمستخدمه على مستوى القلب، محاولا الدفاع عن نفسه، لاسيما أن الضحية هو من قام بإشهار السكين في وجه صاحب العربة.
وبمدينة جرادة أقدم أحد الأشخاص، مساء الجمعة 4 ماي الجاري، على طعن شخص بواسطة سكين، مباشرة بعد نهاية صلاة المغرب وسط مسجد بدر بالمدينة. وأفادت بعض المصادر أن الجاني البالغ من العمر حوالي ستين سنة متقاعد من فرنسا وأب لستة أبناء، توجه، مباشرة بعد انقضاء صلاة المغرب، وباغت الضحية، وهو رجل في الخمسينات من عمره، ووجه له طعنات بسكين على مستوى العنق، سقط على إثرها وسط المسجد مضرجا في دمائه أمام اندهاش المصلين، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى الفارابي بوجدة. وتعود أسباب هذه الجريمة التي اهتز لها سكان مدينة جرادة، إلى شكوك انتابت الجاني حول ربط الضحية علاقة غير شرعية مع زوجته.
وبمدينة تاوريرت، نجحت مصالح الأمن في فك لغز جريمة قتل راحت ضحيتها امرأة في عقدها الثالث، إذ أحالت، صباح يوم السبت 24 دجنبر 2011، شخصا على محكمة الاستئناف بوجدة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإخفاء معالم جريمة وإضرام النار عمدا في جثة والعلاقة الجنسية غير الشرعية والسكر العلني.
وشهدت مدينة العيون الشرقية، في 25 غشت 2010، جريمة قتل ذهب ضحيتها مواطن من مواليد 1981، إثر تعرضه لطعنات بسكين من طرف أحد شبان الحي (19 سنة يعمل سودور بحي التقدم)، نقل على إثرها إلى مستشفى الفرابي بوجدة، لكنه فارق الحياة في الطريق قبل وصوله إلى المستشفى. وحسب بعض المصادر من عين المكان، فإن الضحية خرج من المسجد بعد أداء صلاة العشاء والتراويح ليكتشف عددا من الشبان في إحدى الزوايا المحاذية لمسجد الحي يلعبون القمار ويتلفظون بكلمات نابية خادشة للحياء، فقرر التوجه إليهم ونصحهم بالابتعاد عن المسجد والكف عن لعب القمار، الشيء الذي جعله يدخل في مشادات كلامية مع الجاني الذي عمد إلى مباغتته بطعنة قاتلة على مستوى البطن بواسطة سكين كان بحوزته .
وبمدينة فكيك لقي شخص مصرعه، في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء 3 نونبر2011، بعد أن تلقى طعنة قاتلة من صديق له على مستوى الصدر، بقصر زناكة بمدينة فكيك. وأثبتت التحريات الأولية أن الجريمة وقعت نتيجة مشادة بين الضحية والجاني، خلال جلسة خمرية، حيث تحول الخلاف إلى شجار أفضى إلى ارتكاب هذه الجريمة.
واهتزت مدينة بوعرفة، ليلة الاثنين 12 يوليوز 2010 على وقع جريمة قتل بحي الشميط، راح ضحيتها «ب هشام»، البالغ من العمر 28 سنة متزوج وأب لطفلين عامل بالمهجر، على يد «ب الناير»، أعزب من ذوي السوابق، حيث سبق أن قضى عقوبة حبسية إثر ارتكابه جريمة اعتداء على فتاتين بواسطة السلاح الأبيض، كما أنه كان مبحوثا عنه على خلفية عدة جرائم من بينها الاعتداء على سائق طاكسي صغير ليلا بواسطة السلاح الأبيض من أجل سرقة ما بحوزته من نقود. وشهدت نفس المدينة، في سنة 2010، جريمة قتل بشعة خلال شجار بين أحد أبناء حي شميط وجنديين يعملان بالصحراء المغربية، استل على إثره الجاني مدية من الحجم الكبير وطعن أحد الجنديين في القلب وأرداه قتيلا فيما طعن صديقه في العنق والكلية اليسرى.

مخدرات وجرائم مجانية
وبالرجوع إلى قراءة أولية في هذه الجرائم التي ارتكبت بمدينة وجدة وأحيائها الهامشية خلال السنتين الأخيرتين نجد أن عددها بلغ 18 جريمة، منها 07 خلال سنة 2010 و09 خلال سنة 2011 وجريمتين خلال الأشهر الأخيرة من 2012، وسجلت فيها 3 جرائم قتل في حقّ الأصول. وذهب ضحية جميع الجرائم 19 شخصا من الذكور و4 نساء تتراوح أعمارهم ما بين 17 و70 سنة لكن أغلبهم شباب. أما الجناة فجلُّهم شباب وفي مقتبل العمر ولا تتعدى أعمارهم الـ40 سنة. وهناك 13 جريمة قتل بالضرب والجرح العمديين المفضيين إلى الموت و5 جرائم قتل عمد والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، تمكنت مختلف مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة من إنجازها في ظروف قياسية وإيقاف الجناة والمتورطين.
وعند التمحيص في أسباب الجريمة وظروفها يتبين أن هناك 9 جرائم اقترفت في ظروف كان أصحابها يتعاطون للمخدرات والخمر بنسبة تمثل 50 في المائة، فيما تمثل الخلافات العائلية، بما فيها الشك والخيانة الزوجية 6 حالات بنسبة تزيد عن 33 في المائة و3 حالات تهم الخلافات العارضة أو تصفية الحسابات.
«بكل موضوعية وتجرد وبتفحص للأوضاع التي تمت فيها الجرائم خلال السنتين الماضيتين، يمكن أن نجزم بأن هذه الجرائم لا علاقة لها بالوضع الأمني، بحيث تم ارتكابها في ظروف مرتبطة بمسائل شخصية أو عائلية أو في وضعية بعيدة عن الأمن كجرائم الأزواج التي تتم في البيوت، أو تلك المرتبطة بالتعاطي لشتى أنواع المخدرات في المنازل أو البيوت المهجورة خلال ليال حمراء بين أصدقاء» يوضح أحد المسؤولين الأمنيين بوجدة ثم يضيف أنه لم تسجل أبدا حالة اعتداء في الشارع العام أو في الأسواق أدت إلى القتل، واعتبر تلك الجرائم مجانية.
لا بدّ من الإشارة إلى أن نسبة الجريمة انخفضت خلال السنتين الأخيرتين مقارنة بالسنوات التي سبقتها بشكل ملحوظ بعد تراجع ترويج الأقراص المهلوسة بفضل الجهود الكبيرة والمتميزة وتدخلات فرق الأبحاث وباقي عناصر الأمن العمومي التابعة لولاية أمن وجدة، لكن يبقى الإدمان على الخمور والمخدرات بشتى أنواعها يقلق جميع شرائح المجتمع الوجدي، خاصة أن الجهة الشرقية توجد في مفترق الطرق لعمليات التهريب وترويج المخدرات.
لقد أصبح العديد من الشباب يتعاطى مختلف أنواع الخمور «الصالحة» و«الطالحة» المهربة من إسبانيا عبر مليلية المحتلة، دون الحديث عن قناطير الكيف ومشتقاته الآتية من الشمال المغربي، كما تناسل المدمنون من «الشماكرية» المتعاطين لأنواع مختلفة من السموم من «الديليون» و«الديسولسيون» و«السيراج» و«لانكول» وغير ذلك. وأصبح المشهد الوجدي تؤثثه جلسات خمرية بين «شماكرية» بـ«الجنانات» و«السبيكة» وتَعَوَّد المواطن الوجدي أن يتخطى أجسادا هامدة لشباب شبه موتى مترامية في أركان الشوارع والأزقة والبيوت المهجورة...
يرى الدكتور الحسن خرواع، اختصاصي في الأمراض النفسية والعصبية والعقلية والأمراض الجسدية النفسية والإدمان على المخدرات أن العلاقة بين المخدرات والجريمة موجودة في جميع الدول، ذلك أن الأشخاص الذين يكونون تحت تأثير المخدرات هم أقرب إلى ارتكاب الجريمة بفعل تأثيرها على الجهاز العصبي، لما تولده من هلوسة واضطراب في الذاكرة واضطراب في السلوك والمزاج. فالمخدرات بكل أصنافها من مهيجة ومنومة ومنبهة كالأقراص المتداولة في السوق والمُعبَّر عنها بـ«الروش 1» و«الروش 2» هي أدوية تعطى لبعض الأمراض العصبية، وخاصة الصرع، بجرعات محددة تحت الرعاية الطبية والنفسية. فالإنسان الذي يتعاطى هذه المخدرات يصبح مدمنا عليها لأنه يتناولها بكميات كبيرة خاصة أن مفعولها في الجسم لا يتعدى الأربع أو الخمس ساعات. ثم يؤكد الدكتور الحسن خرواع أن استهلاك هذه الأدوية المخدرة مع تناول الخمر يضاعف من الهيجان وفقدان السيطرة على الأعصاب ويدفع بالمدمن إلى ارتكاب الفعل الخطير.
فقر وبطالة وتهميش
يلاحظ أن جُل الجرائم ارتكبت بأحياء هامشية وفقيرة حيث تعشش البطالة وتستفحل الفاقة، وأغلب الجناة شبان (مابين 18 و40 سنة) ينحدرون من أحياء شعبية هامشية وبيوت القصدير وأسر فقيرة تعيش على عتبة العوز والحاجة وفي ظروف معيشية قاسية وغير كريمة. هؤلاء الشبان يعيشون البطالة ويتعاطون أنشطة بسيطة كبيع الخضر والسجائر بالتقسيط والملابس القديمة، ومنهم من يتعاطى للاتجار في المخدرات وترويج الخمور والبعض الآخر لأشياء أخرى نهارا ويعاقر الخمر والمخدرات ليلا...
ولما يحكي أحد الشبان الغارق في المخدرات عن وسائله وطرقه التي تمكنه من الاستجابة لرغباته وإشباع إدمانه، يوضح أنه يتعاطى لبيع الخضر نهارا وترويج الخمر مساء. لقد تغير سلوك هؤلاء الشبان المدمنين على المخدرات، ويلاحظ عليهم سرعة الغضب والعدوانية والتهور، حيث إن جلهم مسلحين باسلحة بيضاء يستلونها كلما رأوا أن الأمر يتطلب ذلك وأصبحوا خطرين حتى على أسرهم ومحيطهم . إن العديد منهم اكتسبوا بفعل توافدهم على السجن حقدا وكراهية على المجتمع وفقدوا بذلك الشفقة والرحمة وبالتالي المواطنة، وأصبح السجن لبعضهم ملجأ ومحمية كلما ضاقت بهم المدينة، الأمر الذي يطرح أكثر من سؤال حول دور السجن الذي يطلق عليه مصطلح «إصلاحية» في الوقت الذي قد يكون «إفسادية»، حيث يعتبر «مدرسة» لجميع المفاسد لعدة أسباب منها الاكتظاظ والشذوذ الجنسي والمتاجرة في المخدرات وسلطة القوة والقسوة والاختلاط بمختلف المجرمين من ذوي السوابق العدلية المتخصصين في جميع أنواع الجرائم.
آراء المختصين
إن للجريمة أسبابا أخرى بغض النظر عن الأوضاع الاجتماعية حيث هناك أسباب وراثية وعضوية ولكن فيما يخص الجميع، فهناك المكونات الشخصية الخاصة بالفرد، فليس كل من يتعاطى المخدرات يقترف جريمة، ما عدا أصحاب الشخصية العدوانية التي لها قابلية لارتكاب الجريمة ويكونون معرضين لارتكابها تحت مفعول المخدر.
وفي نفس السياق، يرى الأستاذ محمد جوهر، اختصاصي في علم الإجرام بالمغرب أنه يصعب أن نتصور مجتمعا بدون حصته من العنف والجنوح بمختلف أشكاله. لكن يلاحظ، في السنوات الأخيرة، أن الجنوح وأفعال العنف بلغت حدا لا يطاق، وخصوصا في المدن الكبرى. وعلى مستوى آخر، يلاحظ أن الجنوح تطور كما ونوعا. وعن الأسباب يضيف «هناك عدة عوامل من أهمها الهجرة القروية والفقر وحزام بيوت القصدير والأحياء الهامشية الفقيرة التي تحيط بالمدن».
ولا يتفق الدكتور أحمد خليفة مع هذه الأسباب، بحيث يرى أن الجريمة لا صلة لها بالتخلف أو التقدم أو مستوى المعيشة أو المستوى التعليمي، بل إن المفارقة هي أن الجريمة قد تكون أقل في المجتمعات شديدة التخلف، فإذا ما حدث ذلك فلا بد من اختلال العلاقات وظهور السلوك الانحرافي والذي قد ينسب عندئذ للتفكك القِيَمي وهو أمر ليس بهذا السوء إذ يكون أحيانا مقدمة للتطور الاقتصادي والاجتماعي. كما يؤكد على أن هناك إجرام الرفاهية وكثرة المال الذي يغري بالانطلاق ويخلق مشاعر الجشع واللامبالاة. ويخلص الدكتور خليفة إلى أن المجرم ليس نسيجا فريدا أو فئة خاصة ولكنه الإنسان حيث يكون عندما تتجمع وتتفاعل العناصر والظروف والفرص وتدفعه إلى طريق الانحراف .
يرى بعض الأخصائيين في التربية وعلم النفس أن أحسن علاج لهذه الحالات هو الوقاية الأولية التي تبدأ في المحيط العائلي باختيار التربية الصالحة والرعاية الدائمة خلال ست سنوات الأولى في الوقت الذي يكون الطفل بصدد تكوين شخصيته، ثم التنشئة الأولى بالمدرسة التي تأخذ الطفل في مرحلة ثانية بالإعدادية مع الانتباه إلى مرحلة المراهقة التي تعد المنعطف الخطير في هذه الآفة. هذا كله يتطلب رعاية خاصة أسريا ونفسيا واجتماعيا لهذا يجب توفير مراكز رياضية وثقافية منتجة وداعمة.

التعديل الأخير تم بواسطة ابو تولين ; 2012-05-27 الساعة 08:11 PM سبب آخر: تحديث العنوان ليكون اكثر ملائمه
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 372
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: في قلب محبوبتي
العمر: 39
medor7 غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-22, 09:26 AM
  المشاركه #2
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

لا حول و لا قوه الا بالله

و في اعتقادي جميع بلدان العالم فيها هذه النوعيه و لايوجد استثناء في نظري

تجيه طيبه
__________________
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,704
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-22, 09:35 AM
  المشاركه #3
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

Medro7 في بلدان الخليج تشترك جميع الجنسيات في الجرائم ... و غالبا في الكويت يرتفع العدد بين الوافدين اكثر من من المواطنين بكثير و عموما جرائم القتل لا تذكر عندنا ..... في هذا الريبورتاج تشاهد ارقام مخيفة من مواطنين مغاربة و ليس من دول مجاورة ... وبإعتقادي انتشار المخدرات بين المراهقين و الشباب له اثر كبير ....
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 372
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: في قلب محبوبتي
العمر: 39
medor7 غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-22, 09:42 AM
  المشاركه #4
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Tourist مشاهدة المشاركة
Medro7 في بلدان الخليج تشترك جميع الجنسيات في الجرائم ... و غالبا في الكويت يرتفع العدد بين الوافدين اكثر من من المواطنين بكثير و عموما جرائم القتل لا تذكر عندنا ..... في هذا الريبورتاج تشاهد ارقام مخيفة من مواطنين مغاربة و ليس من دول مجاورة ... وبإعتقادي انتشار المخدرات بين المراهقين و الشباب له اثر كبير ....


كلامك صحيح

و لكن لا تغفل عن النسبه السكانيه لكل بلد و عدد الوافدين او المجنسين و قوانين البلد سواء صارمه او لا و في النهايه هي نسبه و تناسب في نظري

تحيه طيبه
__________________
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 350
تاريخ التسجيل: May 2012
كنحماق عليك غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-22, 09:43 AM
  المشاركه #5
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

لاحول ولا قوة الا بالله

اشياء محزنة بالفعل طاقات الشباب تهدر وامكانياتهم تهدم وتوجه توجيه غير صحيح

شكرا اخي العزيز Touris على الريبورتاج

التعديل الأخير تم بواسطة كنحماق عليك ; 2012-05-22 الساعة 09:45 AM
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,704
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-22, 11:36 AM
  المشاركه #6
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

تسليط الضوء على هذه الامور شي اساسي ... والاعلام المغربي يقع على عاتقه هذه المسئولية ...
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 20
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الببوش غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-23, 09:14 PM
  المشاركه #7
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

في المغرب ممكن يعطو شمكار 200 درهم
يعملك اللي تبغا في اي شخص
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية ابو تولين
Directeur
المشاركات: 3,854
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: مراكش
ابو تولين غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-24, 09:27 AM
  المشاركه #8
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

صحيح مره طلعت شغااله من شقه في حي المعاريف ولابسه في حلقها عقد زينه اعتقدوا بأنه ثمين اثناء سيرها لي اسيما مروا من جنبها ( موطور) دباب راكبين فيه شخصين

و اثناء المرور سحب الثاني العقد مما تسبب في جرها لمسافه طويله على الشارع اثناء ذالك كانت تصرخ و تستغيث ولكن كل اللي في الشارع ولا احد فيهم تدخل

ولولا انقطاع العقد لكانوا سوف يسحبونها الى ان تموت و مازالت تعاني من تشوهات بسبب ذلك الى هذا اليوم


لذلك لا تطلعون بالشناط الصغيره اللي تتعلق في الحلق لانهم ربما يطمعون فيها و يسحبوها منك او يسحبوك معها ايضا عدم اخراج الموبايل

وتكلم فيه و انت مو منتبه للي حوليك او الكاميرا عشان ما تنسرق او تتعرض لمكروه
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,704
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-26, 12:35 PM
  المشاركه #9
كلامك صحيح يا مصطي ومشكور عالمشاركة القيمة
__________________




The road never ends ... only our vision does




رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية ريم الفلا

المشاركات: 4,758
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: A-G-A-D-I-R
ريم الفلا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-05-26, 02:05 PM
  المشاركه #10
رد: كيف أصبحت الجريمة «خبزا» يوميا عند المغاربة؟

خويا توريست اول حاجه هادشي اللي كتكلم عليه موجود فيا بلاد فالعالم ومو مقتصر فقط ع المغرب

متفقه معك نا الشفره عدنا المخدرات عدنا ...... ولكن ماشي حنا بوحجنا فالعالم اللي عدنا هادشي

كيبالي داك اخطر المجرمين ماثر فيك بزااااااااااااااااااف

تحياتي
__________________
..امارس التجاهل في حياتي كثيرا..ولا اخجل من هدا الاعتراف ..لان اهتمامي لا امنحه الا لمن يستحقه...
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
؟, أصبحت, الجريمة, المغرب, في, كيف, منتشره


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبارات منتشره في المنتدى sayfee الاستراحه 7 2014-12-14 11:27 AM
نسبة الجريمة ترتفع بـ12% في المغرب Tourist اخبار المغرب 1 2012-08-14 11:20 PM
الجاسوسة أصبحت عارضة haithamkuw الاستراحه 1 2012-06-14 01:19 PM
محاربة الجريمة في فاس بواسطة كاميرات مراقبة أمواج الشمال اخبار المغرب 4 2011-10-23 02:37 AM
?ويكيليكس?: الجزائر أصبحت أقوى حلفاء أمريكا فى المغرب العربى أخبار المغرب اخبار المغرب 0 2010-12-07 04:50 PM


الساعة الآن 04:16 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83