عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب

اعلان وردي كار
اعلان نجمة مراكش

إضافة رد
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,703
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-08-30, 08:22 AM
  المشاركه #1
«عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها






فواز خميس الشوا - ..»وانا عائد لصالة المسافرين، التفت خلفي فوجدت «عائشة» تضع كفيها على وجهها وعيونها دامعة(...).
عندما هممت بالدخول الى ساحة المطار ،صاح ضابط الامن - و كان قد شاهد وسمع ما دار بيني وبينها :
- وين رايح ؟!.
فقلت له:
الى الداخل.
فقال:
اقسم انك لن تغادر حتى تودع هذه المسكينة الا تراها مثل العصفور الجريح! .
..نظرت اليها، رفعت ذراعيها وبدأت تضحك وتبكي في نفس الوقت.
عندما جلست في الطائرة ؛عاد الشريط يدور في مخيلتي لحظة وصول الفندق وحتى ركوب الطائرة، فقد كانت من اجمل رحلات حياتي ايام العزوبيه».

سنويا كان يعقد ما يعرف ب» مؤتمر لوزراء الاسكان العرب « في كل دورة في عاصمة عربية، وقد كان الدور في احد الاعوام على المملكة المغربية حيث وجهت الدعوة لنا لحضور المؤتمر في العاصمة الرباط، وكان اعضاء الوفد مكونا من معالي وزير البلديات السيد ابراهيم ايوب بصفته رئيس مجلس ادارة مؤسسة الاسكان والمدير العام المهندس حمد الله النابلسي وحاتم غنيم وانا.

الرباط ليلا
سافرنا نحن الاربعة وقد وصلنا الرباط ليلا وسبب تاخرنا اننا نزلنا في باريس عدة ساعات حيث كان السفر للمغرب يتم بهذه الطريقة، وكان وزير الاسكان المغربي في استقبال الوفود المشاركة، وبعد استراحة قصيرة في مقصورة كبار الزوار ودعنا الوزير لباب المطار وعاد ليستقبل الوفود الاخرى القادمة، وقد جهزت لنا ثلاث سيارات .
وما ان تحرك الموكب، حتى فوجئنا بسيارات الامن والدراجات النارية تتحرك معنا وترافقنا من كل جانب والانوار الحمراء واصوات ( زامور الخطر) تلعلع، والشوارع كانت مفتوحة فقط للوفود القادمة من المطار وحتى هيلتون الرباط، وقد تفاجأنا طبعا بهذا الاستقبال الحافل ودخلنا الفندق وكان من افخر الفنادق هناك، وطبعا كان معنا المرافق وهو من كبار موظفي الاسكان هناك يدعى عبد الرحمن الديناري فقد كان انيقا وجميل الطلعه ومثقفا.
كانت غرف النوم متجاورة في نفس الطابق وبعد ان اطمأن علينا الديناري ذهب في طريقه ونمنا بعد عناء طويل.
المهم كان اليوم الثاني استراحة وتحضيرا للمؤتمر وفي الصباح جاءت فتاة جميلة ورشيقة تجر التروللي وعليه الفطور الذي طلبته مساء الامس قبل النوم، وتحدثنا قليلا عن المغرب عرفت من خلالها اسمها وهو عائشة وتعمل في الفندق كمتدربة وقد حصلت على دبلوم الفندقة بالاضافة الى دبلوم سكرتاريا وكما هو معروف فان المتدرب يبدأ من ادنى السلم وحتى نهايته، كان كلامها جميلا ومفهوما وباللغة الفصحى لان المغاربة اذا تحدثوا باللغة العامية فعليك السلام ولن تفهم شيئا.
بعد ان تناولت الفطور وارتديت ملابسي وهممت بالخروج اذ بها تعود وتقول بانها تريد مع زميلتها ترتيب الغرفة ، وخرجت والتقيت الوفد في الصالون، واذكر اننا خرجنا وتجولنا في المدينة مع الاخ الديناري، فالرباط هي العاصمة السياسية فيها يقيم الملك والحكومة والاجهزة الحكومية ، وبشكل عام كانت جولة جميلة ، عدنا بعدها للفندق في موعد الغداء .
صعدت لغرفتي بعد الغداء وافاجأ بانها مليئة بالزهور وسلة الفاكهة وقد كبرت وامتلأت باطايب الفاكهة وورقة موجودة على مخدتي تقول ارجو ان تكون الرباط قد اعجبتك ، عرفت فورا انها من عائشة.

الاستكانة المغربية
بعد الغروب نزلت مع حاتم والديناري ثانية الى المدينة وجلسنا بعد جولة في بعض المقاهي لشرب الشاي في كبايات ( الاستكانة المغربية) وعدنا ثانية للفندق.
في الصباح طرق الباب وفتح ودخلت عائشة تجر التروللي وقد امتلأ بكل انواع الطعام وبعد ان صبحت علي ، قلت لها بانني لم اطلب كل هذا الطعام فقالت ضاحكة كل ما تريد واترك الباقي، هل قرأت الورقة امس، قلت نعم وهي بالتاكيد منك، وسالتني ماذا فعلت بالامس فاخبرتها بجولتنا وقلت بان الرباط مدينة جميلة وشوارعها منظمة ، وحدثتها عن عمان وجمالها هكذا كان الحديث، لمحت عيونا تضحك وراحة في تقاسيم وجهها الجميل ، وسالتني ماذا تفعل اليوم ، واجبت بان جلسة افتتاح المؤتمر بعد ساعة وفي المساء نحن مدعوون الى العشاء في نادي الجولف الملكي، قالت اذن اراك غدا صباحا وخرجت.
ما ان بدأت تناول الفطور حتى طرق الباب طرقا خفيفا، فقلت في نفسي انها عائشة وفتحت الباب فاذا به المهندس حمد الله وسالني ان اعطيه ملعقة الشاي فقد نسوا ان يضعوا له الملعقة ، وراى التروللي مليئا باطايب الطعام فصرخ وقال ما هذا فقلت بانني لم اطلبه وهذا كرم من الادارة فقال تصور انهم نسوا ان يضعوا الخبز لي فقلت له خذ ما تريد لانني لا استطيع تناول كل هذا الطعام وفعلا اخذ الكثير.
عندما ارتديت ملابسي واردت الخروج عادت الفتيات لترتيب الغرفة وتصادف خروجي مع خروج معالي الوزير والمدير فصبحت عليهم ووقف معالي الباشا ( فقد خدم في القوات المسلحة ووصل لرتبة اللواء) وقف ليرى الفتيات وهن يخرجن اكوام الزهور والتروللي الملئ بالطعام ويضعن اكواما جديدة من الزهور وسلة الفاكهة ونظر الى ضاحكا وقد كانت ابتسامته جميلة وقال ( وعلى رقبتي انهم بفكروك الوزير) وضحكت وحلفت بانني لم اطلب شيئا مما يفعلون وقال تصور انهم وضعوا لي شوية ورد دبلان وانت كل غرفتك زهور، كان صباحا جميلا نزلنا الى قاعة الاجتماعات وجلس كل وفد في مكانه وافتتح رئيس الوزراء المغربي المؤتمر والقيت الكلمات،رشحوا ابراهيم ايوب لرئاسة المؤتمر ادار الجلسات بجدارة ،وانقسم المؤتمرون الى لجان لتقديم اوراقهم وانتهى الاجتماع ظهرا على امل اللقاء مساء للذهاب الى نادي الجولف الملكي لتناول العشاء .

بستان من الزهور والفاكهة
المهم صعدت الى غرفتي ظهرا ورايت الغرفة وقد انقلبت الى بستان من الزهور والفاكهة مع ورقة صغيرة وضعت على مخدتي تقول (رايتك في المؤتمر وكنت انت ... ) ولم تكمل الجملة .
بعد الظهر ذهبنا لزيارة مسجد وضريح الملك محمد الخامس وقرانا الفاتحة على روحه.
في الصباح كالعادة جاءت عائشة بالفطور وقد كان كالامس مليئا باصناف الطعام ، كان صباحها جميلا ، كلها رقة ونعومة، حديثها ممتع، ابتسامتها جذابة، بعيونها السوداء الجميلة.

الصبية الحلوة عصبية
سالتني كيف كانت سهرة الامس؟ فاخبرتها باختصار، وتعليقا على الورقة التي تركتها لي بالامس، سالتها: من اين راتني؟.
فقالت :هذا شغلي مش شغلك فانا لم ار احدا غيرك وقد سالتني صديقاتي لم انت مشدودة لرؤية الحاضرين في المؤتمر، فاجبتهم بان عزيزا يجلس بينهم، نظرت لهذه الصبية الجميلة وسالتها ماذا تقصدين فاشاحت بوجهها عني وقالت بعصبية ( هل انت غبي لهذه الدرجة) اذن هذه الصبية الحلوة عصبية وضحكت وقلت بانني اسمع لاول مرة هذا الكلام وعادت لتقول بعصبية ارجوك توقف فانا سئمت النقاش معك، اخبرني ماذا عن برامجكم اليوم فقلت اننا سنجتمع كالعادة، وفي المساء اظن ان هناك دعوة للعشاء وانا لا ارغب بالذهاب لانني احب ان اذهب للتسوق فهل تدليني اين اذهب فقالت بسرعة: انا انهي عملي في الرابعة بعد الظهر ولا مانع لدي ان اصطحبك، فوافقت طبعا على العرض وقالت سوف انتظرك امام الفندق بالخارج وسيارتي مرسيدس سوداء في الساعة السادسة.
بعد ان انهي المؤتمر اليوم الثاني من اعماله صعدت الى غرفتي استعدادا للذهاب الى جولة مع عبد الرحمن الديناري على المحيط الاطلسي، وقد وقفت على شاطئ المحيط وتذكرت دروس التاريخ الاسلامي والقائد العربي الذي فتح شمال افريقيا واذكر انه موسى بن نصير ومشى بحصانه في الماء ووقف قائلا بان لولا هذا المحيط لتابعت سيري في الجهاد في سبيل الله.
في الساعة السادسة خرجت من الفندق، هناك سيارة مرسيدس سوداء تقودها عائشة تنتظر وركبت بجانبها وهي تضحك وفي منتهى السعادة وتجولت في المدينة اكثر من ساعة.
تحدثنا في امور كثيرة وفي احد الشوارع التجارية ركنت السيارة في كراج وبدأنا بالمرور على المحلات التجارية الانيقة التي تعرفها واشتريت اشياء كثيرة، كانت هي تقيس بعض الملابس وهي تضحك وتقول انا اليوم عارضة ازياء لك بالمجان ، وبعد جولة طويلة حملت معي بعض الاكياس ووضعناهم بالسيارة وقالت دعنا نتمشى وانت معزوم الليلة على العشاء على حسابي ، ولا اريد ان اطيل فقد كانت امسية جميلة تناولنا العشاء في احد المطاعم الراقية وقد فهمت منها انها ابنة لتاجر كبير توفي مؤخرا وترك لها ولوالدتها المريضة واخواتها ثروة لا باس بها وقد درست الفندقة في احد المعاهد في باريس والسكرتارية في الرباط وحصلت على الدبلومين وعملت في الهيلتون كمتدربة وانها بالقريب سوف تستلم بالادارة وقلت ما دمت مرتاحه من الناحية المادية لماذا تعملين بالفندق وقالت اتريدني ان اجلس في البيت دون عمل وهل كان العمل عيبا اريد ان احقق شيئا في حياتي واعرف انك تسال نفسك من انني ربما اتعرض لمضايقات في الفندق واقول لك نعم اتعرض قي بعض الاحيان لمضايقات ولكنني احسن التصرف ولك ان تعرف بانني اصلي الصلوات الخمس في اوقاتها وانني لم اسئ التصرف ولم اقم علاقة مع اي احد .
..اضافت ؛انت الوحيد الذي تجرأت ودعوته هذا المساء مع انك وحتى هذه الحظة لم اسمع منك كلمة اطراء واحدة ، ولكني ارى عينيك وقد تحدثت الكثير هل هذا صحيح، وقلت نعم صحيح واصدقك في كل كلمة قلتيها وقد اعجبت بصراحتك يا صغيرتي الجميلة، وهنا انفجرت اساريرها وابتسمت ابتسامة كبيرة، كانت الساعة قد شارفت منتصف الليل وعندما خرجنا من المطعم وتوجهنا للسيارة طلبت مني ان اقودها فاعتذرت واصرت على طلبها واعطتني المفاتيح وفعلا جلست بجانبي.

امرك مطاع يا سيدي
قبل ان اشغل السيارة ضبطت وضع الكرسي لانه كان مضبوطا على حجمها الصغير وضحكت وقالت سوف ابقي الكرسي على وضعه حتى اتذكرك حين اقودها ، وكانت توجهني وتدلني على الطريق ، وفي كل مرة نقترب فيها من الفندق تدلني للخروج لشارع اخر وقد طالت المسافة قلت لها ما دمنا لا نريد الوصول للفندق ما رايك ان تغني لي اغنية اتذكرك بها دائما فقالت :امرك مطاع يا سيدي.
وبدأت باغنية انت عمري لام كلثوم في المقطع الذي يقول:
قد ايه من عمري قبلك راح ..وعدى يا حبيببي.
ولا شاف الفرحة قبلك .. مرة واحدة.
ولا شاف في الدنيا طعم الجراح.
وانتشيت لصوتها الجميل وكانني في حلم لذيذ وقالت لي ارجوك ان تغني لاتذكرك ،ولم اعترض وكان المقطع التالي هو المحبب لي لام كلثوم وغنيت
هل راى الحب سكارى مثلنا كم بنينا من خيال حولنا.
ومشينا في طريق مقمر تهب الفرحة فيه قبلنا.
وضحكنا ضحك طفلين معا ومشينا فسبقنا ظلنا.
ولم اكد انهي حتى وضعت يدها على فمي وقالت ارجوك لا تكمل لان تكملة المقطع فيه عذاب وفراق وآلام ، وانا في هذه الليلة لا اريد فراقا وآلاما ،ووصلنا الفندق وشكرتها كثيرا على هذه السهرة الجميلة والعشاء الرائع وقالت غدا مساء القاك في نفس الوقت والمكان ، فقلت غدا الثلاثاء آخر ايام المؤتمر وفي المساء مدعوون دعوة رسمية على العشاء ولن استطيع ان افلت ، اما بعد غد الاربعاء فهو يوم اجازة وسوف نذهب صباحا في زيارة لفاس ومكناس ونعود بالمساء، ويوم الخميس سوف نغادر صباحا الى كازا بلانكا وننام ليلة ونغادر بعدها الى اسبانيا، فصرخت قائله هل من المعقول ان لا اراك بعد الان، وهدأت من ثورتها وقلت غدا صباحا نتفق، ولن اسافر بدون وداعك رغم انك لا تحبين الوداع فهو الم وعذاب كما تقولين ووافقت.

لماذا اتيت للمغرب يا فواز ؟
وفي اليوم التالي الثلاثاء ، جاءت بالافطار كالعادة ،قالت: هل تعلم يا سي فواز انني المشرفة على الطوابق ولا اقدم الافطار لاحد ،الا لك انت وحضرتك تريد ان تسافر دون ان اودعك؟.
- لماذا اتيت للمغرب يا فواز ؟
فقلت مازحا : لحضور المؤتمر ، فصرخت : ما فيش فايدة منك ، واعتذرت عن رؤيتها في المساء ووعدتها ان اراها بعد عودتنا بالغد مساء بعد زيارة فاس ومكناس ووافقت.
انهى المؤتمر اعماله في الظهيره، وبعد الظهر اخذنا الديناري الى مدينة الصفيح وذهلت من هذا المنظر الذي يدل على اهمال فئة كبيرة من الناس، يسكنون بيوتا من صفيح وليس هناك خدمات على الاطلاق وقالوا بان هذه المشكلة هي المشكلة الكبيرة لوزارة الاسكان وهم بصدد بناء عمارات لاسكانهم، ولست ادري ان تم ذلك ام لا
وفي المساء كانت الدعوة للوفود لتناول العشاء في احد المطاعم وعلى اصوات المطربين والمطربات وكانت امسية جميلة جدا لا تقل عن السهرة في نادي الجولف الملكي.
بعد عودتنا للفندق في ساعة متاخرة تمددت على سريري وسرحت بافكاري حتى اشرقت الشمس.
يوم الاربعاء صباحا جاءت عائشة كالعادة بالفطوروسالتني عن سهرة الامس فاخبرتها بانها كانت من ليالي الف ليلة وليلة،و قالت لي بل السهرة امس الاول هي التي كانت بالف ليلة وليلة وهي تردد من ساعتها هل راى الحب سكارى مثلنا، وقد اخبرتها ان اليوم سوف نتوجه الى فاس ومكناس ومعنا المرافق الديناري، وقالت سوف اتصل بك مساء بعد عودتكم لنخرج للعشاء معا ، فقلت لها سمعا وطاعة يا مولاتي يا ملاكي، اسعدتها هذه العبارة وضحكت عيناها وذهبت.
بعد الافطار التقينا في صالة الفندق وقد اعدت لنا امانة المؤتمر ثلاث سيارات لقضاء اليوم في فاس ومكناس، وما لفت انتباهي ان الاراضي يمين وشمال الشارع وحتى فاس كلها مزروعة باشجار الزيتون والعنب ولا استطيع ان اصف المناظر لجمالها ،و فاس هي العاصمة الثقافية للمغرب ومن اجمل المدن التراثية وزرنا جامع القرويين الشهير، وقد اصبح عبد الرحمن الديناري المرافق لنا صديقا لي،بعدها ذهبنا الى مكناس ورايت بشاعة السجون القديمة هناك فهي عبارة عن سراديب تحت الارض لا تراها الشمس، ومن دخلها فهو مفقود ومن خرج منها فهو مولود. رجعنا للفندق و رن جرس التلفون وطبعا كانت عائشة على الخط وقلت باننا عدنا قبل قليل فاعطتني ساعة للراحة والاستحمام لالقاها في نفس المكان وبالفعل كانت بسيارتها تنتظرني وانطلقت ، وسالتها ان تختار المطعم المناسب فانا الداعي هذه المرة، فقالت اريد ان نتمشى قليلا بعد ان نركن السيارة في الكراج وسوف نذهب لنفس المطعم ونجلس في نفس المكان حتى يصبح هذا المكان ذكرى عزيزة علي، وتمشينا في شوارع الرباط وكم كانت سعيدة وخاصة حين امسكت بيدها، وتحدثنا الكثير ونحن نتمشى حتى عدنا الى نفس المطعم.

ليلة الوداع
بدت ملامح الحزن على وجهها، فقد اقتربت ساعة الفراق وانتهاء رحلة الاحلام، وغالبت دموعها ، فالعيون الجميلة بدت لامعة من الدمع وقد اختفت الابتسامة فغدا السفر الى كازابلانكا، ولم نتصور ان هذه الليلة ستكون ليلة الوداع.
مضى الوقت سريعا جدا دون ان نحس به وكما قالت ام كلثوم
بقى يقوللي وانا اقو له
لحد ما خلصنا الكلام كله
يقوللي بحبك اقوله انا اكثر
وانتهت الجلسة والعشاء المر ووقفت لتقول انني سوف آتي غدا الى كازا بلانكا ، تفاجأت بذلك القرار وقلت لها انها بعيدة عليك ورفضت هي النقاش في هذا الموضوع وقالت بكرة انشاء الله الخميس سوف اكون عندك مساء وسوف انام هناك عند ابنة عمي فهي تسكن هناك ، وطبعا اخبرتها عن اسم الفندق هناك وساعة مغادرتنا يوم الجمعة.
كالعادة اعطتني مفتاح السيارة لاقودها وانتبهت على ان الكرسي على الوضع الذي ضبطته.
وفي مقابل الفندق نزلت وقالت لن اودعك الان لانني ساراك انشاء الله غدا في الدار البيضاء.
وفي اليوم التالي لم تات بالفطور وقلت في نفسي انها اخذت اجازة حتى تستطيع الذهاب الى كازابلانكا، وحزمنا نحن حقائبنا وذهب معنا المرافق الصديق الديناري الى هناك برحلة جميلة جدا ،وبعد وصولنا وضع معالي الباشا وعطوفة المدير شنطهم في غرفتي ونزلنا الى السوق بجولة لوسط البلد حتى حان موعد سفرهم الى ملقا في اسبانيا.
الفندق كان محجوزا لنا فيه غرفتان لليلة واحدة ، وعاد الديناري بعد عودته من المطار وطلب منا التجوال على شواطئ المحيط، فقد لفت انتباهي بان الدار البيضاء تشبه الاسكندرية سواء في بحرها او ناسها او مبانيها بالضبط كالاسكندرية وهي العاصمة الاقتصادية للمغرب، وعدنا للفندق لانتظر الضيفة القادمة ولم تحضر وخفت ان يكون قد حدث لها مكروه في الطريق ولم يكن امامي سبيل لمعرفة السبب.
وفي اليوم الاخير الجمعة توجهنا للمطار ظهرا وكلي حزن و اسى لعدم رؤية عائشة، وكان الديناري هو المرافق وعمل اجراءات السفر ودخل معنا الى صالة المسافرين وجلس معنا حتى جاء النداء الاول لركاب الطائرة المتجهة الى مدريد وودعناه انا وحاتم وخرج ، تجولت قليلا بصالة المسافرين واذا بالديناري يعود ويصيح علي ويقول انت فين يا فواز فقلت له انا امامك فقال بان عائشة موظفة الاوتيل في الصالة الخارجية وطلبت مني وهي تبكي ان اناديك ، وانا استاذنت من الضابط المسؤول ليسمح لك بالخروج والعودة، تفاجأت بذلك وصحت انت تكذب علي، فقال تعال بسرعة قبل ان تقلع الطائرة، خرجنا من الصالة ورايت الضابط ينظر الي ويضحك فهو ذو رتبة كبيرة وشعره اشيب وشواربه بيضاء ووجهه سمحا ، والمهم رايتها بين الناس في الصالة ترفع يديها وتناديني وذهبت اليها مسرعا ،وكانت تجهش بالبكاء واعتذرت عن عدم حضورها بالامس لانها اخذت والدتها للمستشفى وكانت حالتها صعبة للغاية وبعد ان اطمأنت عليها ركبت سيارتها وجاءت ولم تنم لحظة واحدة ، فاخبرتها بانني كنت على يقين من حضورها وتحادثنا قليلا و امسكت بيدي لا تريد مني السفر، ماذا افعل بهذه المسكينة، فالمسافرون ومودعوهم يحيطوننا وينظرون لهذه الفتاة الباكية وقلبي انفطر ولم اعرف كيف اتصرف ، والضابط ذو الشعر الاشيب ينظر الينا وامسكت بيدها وشددت عليها وقلت بانك بطهارتك وعذوبتك سكنت قلبي وسوف احاول باذن الله ان اعود وصافحتها وقلت للاخ الديناري ان لا يتركها ويقود سيارته خلفها.

على سلم الطائرة
وانا عائد لصالة المسافرين التفت خلفي فوجدتها تضع كفيها على وجهها وعيونها دامعة وهممت بالدخول فاذا بالضابط وقد شاهد وسمع ما دار يقول وين رايح ، فقلت له للداخل فقال اقسم انك لن تغادر حتى تودع هذه المسكينة الا تراها مثل العصفور الجريح، ونظرت اليها رفعت ذراعيها وبدأت تضحك وتبكي في نفس الوقت.
وعندما جلست في الطائرة عاد الشريط يدور في مخيلتي لحظة وصول الفندق وحتى ركوب الطائرة، فقد كانت من اجمل رحلات حياتي ايام العزوبيه.


صحيفة الرأي الاردنية
فواز الشوا


__________________




The road never ends ... only our vision does





التعديل الأخير تم بواسطة Tourist ; 2012-08-30 الساعة 08:33 AM
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 282
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المغرب لا تستغرب غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-03, 01:26 PM
  المشاركه #2
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

اااااه يالمغرب
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 53
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الدمام
Dammam غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-03, 09:35 PM
  المشاركه #3
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

قصة عجبية !
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية سلاوية الخاطر

المشاركات: 12,684
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: بينـ ضفتــي وادي أبي رقــراقــ
سلاوية الخاطر غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-04, 01:24 AM
  المشاركه #4
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

اقــل ما يقــال عنهــا , حكاياتــ لا تكتمــل
وسيناريــو يتكــرر ... ليوجــع القلوبــ ..
,....

واصعبــ فراقـ , والله يصبر قلب كل عائشــة

تسلم توريستـ على القصـة المؤلمــة

تحياتــي
__________________
.


الوقت الذي تستمتع باضاعته ، ليس وقتا ضائعا
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية mimi
مراقب
المشاركات: 10,303
تاريخ التسجيل: Jul 2011
إرسال رسالة عبر AIM إلى mimi
mimi غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-05, 05:15 PM
  المشاركه #5
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

قصة رائعة جدا
تحمل كل المعاني الرائعة لي للاسف صرنا نفتقدها بزمننا هذا
ونهاية متوقعة دائما الاشياء الحلوة تنتهي بسرعة وما تكتمل
اهنيك على اختيارك الموفق
تحياتي
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 29
تاريخ التسجيل: Sep 2012
salaamsky غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-05, 10:55 PM
  المشاركه #6
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

قصة عجبية !
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 252
تاريخ التسجيل: May 2011
ابووليد غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-07, 10:26 PM
  المشاركه #7
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

الحب اذ دخل قلبك يوصلك من اوسع الابواب ويطلع من القلب من اصغر مكان ويجرح قلبك طول العمر قصه حلو والله انك مسكين الله يعين قلبك المجروح
رد مع اقتباس
مزعوط فضي
المشاركات: 901
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: عـنـيـزهـ
العمر: 35
إرسال رسالة عبر MSN إلى قناص نجد إرسال رسالة عبر Skype إلى قناص نجد
قناص نجد غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-08, 01:18 AM
  المشاركه #8
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

اوووووووووووويلي بكيتنا معاك في هالقصة الجميلة والحزينة بنفس الوقت

لحظات الحب لا تقدر بثمن ، وأحلى مافي القصة أن مكان القصة الرباط عاصمة الحب وعاصمة الأمان والراحة ،،، فليس غريب ان يخرج من هذه العاصمة الملكية هذه القصص العفيفة والراقية

أيام الرباط أحلى أيام عمري ، ولي فيها من الذكريات الجميلة :)

الله يعمرها دار
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 5
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: المغرب/كازابلانكا
العمر: 29
سماسم غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-08, 02:32 AM
  المشاركه #9
رد: «عائشة ابنة الرباط» .. حكايات عن المغرب على لسان عشاقها

قصة مؤثرة بزاااف الله يكون في عونك اخوي ويكون في عون عائشة
ديما النهاية مؤلمة الله يجبر كل قلب مجروح تقبل مروري
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
«عائشة, ابنة, الرباط», المغرب, حكايات, عشاقها, على, عن, لسان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مؤلف "لسان العرب" لم يزر المغرب أبدا...ابدا... Dr_Abdulah_KSA الاستراحه 1 2012-12-09 12:53 AM
بريطانية تتصور مع.. ابنة ابنة ابنة ابنة.. ابنتها أمواج الشمال الاستراحه 16 2012-05-27 08:25 PM
عائشة قنديشة اسطورة الرعب في المغرب bnfll الاستراحه 8 2011-12-08 01:25 PM
حكايات مدمني المخدرات بالمغرب الدوكالي اخبار المغرب 6 2011-10-15 09:31 AM
التسول في المغرب حكايات ومعاناة تستحق الاهتمام الدوكالي الاستراحه 18 2011-09-19 01:00 AM


الساعة الآن 05:58 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80