عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


Like Tree3Likes

موضوع مغلق
موقوف
المشاركات: 3,389
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: في هذه الحياة
رانا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 10:02 AM
  المشاركه #1
أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

كنت اريد كتابتها في موضوعي السابق لكن ارتأيت ان اجعلها في موضوع مستقل
من محاولاتي في كتابة القصة
العنوان
أنا لقيطة

خاطرة من نسج خيالي
فتاة رقيقة بريئة
وجدت نفسها في بيت ليس كالبيوت خال من الدفئ
هذا البيت يسمى
الخيرية
سأتركها تعبر عن نفسها من خلال هذه القصة

_________________________________
أصبحت الحياة داخل هذا المكان كالسجن
وقررت الخروج بعيدا عن الخيرية لأرى أناسا أرى نفسي غريبة عنهم
رغم تحذير المديرة من ذلك ولكنني لم أهتم
لم أكن احمل غير حقيبتي التي يوجد بها القليل من النقود
أثناء مسيري شعرت بأحدهم يلاحقني أسرعت الخطى
وأسرع كذلك
توقفت ..وتوقف
انتابني شعور بالغضب وتوجهت اليه مباشرة قلت
لما تلاحقني؟؟
قال مبتسما .. فقط أحببت التعرف عليك
وماكان مني الا أن تجاهلته وأكملت سيري
ولكنه لا زال يلاحقني ركبت سيارة الاجرة
ولاحظت ملاحقته لي بسيارته
طلبت من السائق أن يتوقف عند مجمع سكني بجانب الخيرية ذلك المجمع له بابان باب أمامي وباب خلفي
دخلت من الباب الأمامي لأوهم ذلك الشخص بأن سكني هنا وعند خروجي من الباب الخلفي وجدته في وجهي مباشرةضاحكا
قلت غاضبة ألا تخجل من نفسك يا هذا
وبدأت بتوبيخه وأن يتقي الله فيما يفعل
قال بهدوء أعتذر عن ازعاجك ولكن لم تتركي لي الفرصة للكلام
في الحقيقة أريد الزواج بك قلت في نفسي يتزوج بي
أنا لا يمكن بل مستحيل
كيف يتزوج من لقيطة
قلت له بعدما تمالكت أعصابي يا أخ فضلا وليس أمرا اعتذر عن قبول طلبك لانني مرتبطة
وقال خجلا اسف أختي حسبتك غير مرتبطة
نعم كانت كذبة ولكن أنقدتني من موقف محزن انصرف ذلك الشخص وبعدما تأكدت من ذهابه عدت أدراجي الى بيتي الذي اكرهه
بدأت أبكي

نعم
فأنا
لقيطة
ولكن...ليس اختياري
أنا ضحية وليس قراري
فأنا بدون هوية
عدت الى حياتي المملة داخل الخيرية ومرت السنوات وأنا راضية
من عادتنا في الخيرية أن نجتمع مع المديرة مرة في الاسبوع
تسأل عن أحوالنا ونتناقش في كل شيئ
كانت كالأم البديلة ولكنها ليست أم
هذه المرة أخبرونا بأن هناك محسن سيكون في الاجتماع
الكل تسائل عن ذلك المحسن والكل تصوره على انه شخص مسن يريد فعل الخير قبل موته
وبينما نحن نتبادل أطراف الحديث دخل القاعة طاقم الادارة والعاملات وذلك المحسن
الحقيقة كان هناك اهتمام كبير به
رفعت رأسي اتجاه مكان تواجده واذا بي اصعق من الموقف انه ذلك الشخص الذي طاردني ولكن لما هنا بالذات
ياالله انه القدر
حاولت التسلل خفية من الاجتماع ولكن المديرة انتبهت ونادتني من بين الاخوات قائلة
ريما


الى أين ؟؟
وجدته ينظر الي وهو لا يكاد يصدق
أخبرتها بأنني متوعكة قليلا واذنت لي بالانصراف
انتهى الاجتماع بعد ساعات مرت كأنها ايام
وأنا في سريري
مرة أبكي ومرة أضحك كالمجنونة
واذا باحدى العاملات تناديني بأن المديرة تطلبني علمت بأن هناك شيئ سيحدث ولكن ماهو؟؟ دخلت الى مكتبها ووجدته جالسا وهو مطأطأ رأسه قالت المديرة
ريما بنيتي أعلم قصتك مع هذا الشخص
وقد تأكدت من صدق نواياه فهل تقبلينه زوجا ؟؟
انها حياة جديدة لك بعيدا عن هنا
كان الحزن يعتصر قلبي وقلت له غاضبة
مالذي تريده مني
أنا لا أصلح لك ولا لغيرك
قالت المديرة لما ابنتي؟؟
سيأتي يوم وتتزوجين
نسيت انها مديرتي
وقلت لها أتزوج وهل مثلي يتزوج من أبي؟ من هي أمي ؟
وان تزوجت أي اسم أهبه لأبنائي ان لم تكن لي هوية فهذا قدري
ولكن من الظلم أن أفرض هذا على أبنائي
وقف ذلك الشخص
وقال
بداية اعرفك بنفسي اسمي عبد الله وبالنسبة لتشبتي بك فلأنني وجدت نفسي افكر فيك ولم تغادري مخيلتي
واليوم عندما التقيت بك علمت انك نصيبي
فهل ترفضين طلبي بالزواج
نحن كلنا ابناء ادم ولافرق بيننا الا بالتقوى
وهذا اجده فيك
قلت له باكية ابناء ادم
انت ولدت واثناء حمل والدتك بك استبشرواخيرا
وأنا لا
أمي اظنها بكت لحملي وابي تنكر لي
انت عند ولادتك كنت بجانب امك في السريروالحرير
وأنا بين القمامة وجدوني
أظن أنه لايمكن المقارنة
توجهت الى المديرة
بأن تأذن لي بالانصراف
ولكنها قالت
ريما لم نصل الى نتيجة
مما تخافين ؟؟
قلت لها
أخاف
من كل شيء من المستقبل من الماضي من المجهول
وانصرفت
يتبع.......: (708):
 الصورة الرمزية سلاوية الخاطر

المشاركات: 12,690
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: بينـ ضفتــي وادي أبي رقــراقــ
سلاوية الخاطر غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 12:05 PM
  المشاركه #2
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

مبشع ان يحاكــم الانسانــ على اشياء فرضتـ عليه لا حيلة له فيهــا
فلا احد يختــار نسبــة ,

شكـرا على القصــة مؤثـرة


في انتــظار التكمـلة

Mabli Cruise معجب بهذا.
__________________
.


الوقت الذي تستمتع باضاعته ، ليس وقتا ضائعا
موقوف
المشاركات: 3,389
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: في هذه الحياة
رانا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 02:38 PM
  المشاركه #3
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

هلا اختي السلاويةشكرا على كلامك الحلو
سلام من اختك الاكاديرية
أتابع

ريما في ورطة

تناسيت ذلك الحادث واهتممت باتمام دراستي
فقد ساعدتني المديرة باختيار كلية الطب وتكفلت بالمصاريف
أصبحت طبيبة متخصصة في الأورام
بالنسبة لفتيات الخيرية معظمهن تزوجن وكانت اليد الخفية في ذلك
عبد الله
نعم أصبحت طبيبة في مستشفى حكومي وأحببت مهنتي وتعلمت الكثير من الصبر والعطف على المرضى
مرت اليام
وبينما أنا جالسة في مكتبي
أخبروني بأن هناك من يريد مقابلتي وعلمت انها المديرة
رحبت بها كثيرا وتكلمنا
كانت صديقتي بل أختي
وفي لحظة وجدت عينها تدمع أحسست بأن هناك أمر محزن قد حدث
قالت ريما
سأخبرك بشيئ
هل لا زلت تذكرين ذلك الشخص الذي تقدم لخطبتك ورفضتيه
قلت لها نعم عبد الله
قالت نعم حبيبتي هو
وهو من انفق على دراستك و ساعدك في كل شيئ
شعرت بدوار وكدت أسقط لولا أن المديرة تمكنت من الامساك بي
احتضنتها بشدة وقلت لها
يا الاهي أهذا قدر أم ماذا؟؟
مسحت دموعي
وسألتها عن حاله
قالت ليس بخير
انه مريض
ومرضه خبيث
وقد طلب منه السفر للخارج لاجراء العملية وهو رافض للأمر
أحسست بحزن في داخلي
كيف أخدمه وقد قدم حياته كلها لاسعادي
سألتها هل يمكنني مساعدته
قالت نعم بيدك المساعدة
عليك أن تقبلي الزواج به
حتى تساعديه
في سفره وأثناء مرحلة العلاج

هل ستقبل ريما ؟؟
يتبع....: (502):

المشاركات: 3,196
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: فين ما بغيت
الياقوت مغربي غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 03:34 PM
  المشاركه #4
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

صعبة معاناة بعض الناس
نعم اننا ننعم بالصحة و الامن و الامان
وننعم بالانتماء و الاسرة و النسب
لكن غيرنا محروووم
نتمنى من الله ان يخفف عنهم و ييسر امورهم
و نحمد الله على نعمه علينا و فضله


قصتك جمييلة رقيقة
اقوول لك ذكرتني
برسووم متحركة كنت احبها
اظن عنوانها "يا صاحب الظل الطوييل"

احسنتي و ابدعتي
استمري رنا
و الله ولي التوفييق

اننا متتبعوون
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة الياقوت مغربي ; 2012-09-20 الساعة 03:40 PM
مزعوط قدير
المشاركات: 243
تاريخ التسجيل: Aug 2012
روبي الجنوب غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 03:51 PM
  المشاركه #5
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

قصة رائعة ومشوقة فعلا من أصعب الأشياء أن
تعيش في وضع ليس لك دخل فيه سوى أنه قدرك
تسلمي رنا ننتظر الجزء الثاني بشوق
موقوف
المشاركات: 3,389
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: في هذه الحياة
رانا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 04:51 PM
  المشاركه #6
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

شكرا لكل من مر بقصتي نعم احببتها لانها تحمل في طياتها الكثير من المعاني
تحمل تضحية عبد الله من أجل من أحب وتحمل كذلك تضحية ريما
تحمل معانات فئة قليلا ما نتذكرهم واذا تذكرناهم ربما اهناهم
ولقد لقيت قبولا كبيرا وثناء من عند كتاب وادباء
وكم تمنيت أن تجسد هذه القصة كفيلم ولكنها أمنية: (472):
نهاية القية أضعها بين أيديكم وأتمنى أن تعجبكم
موقوف
المشاركات: 3,389
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: في هذه الحياة
رانا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 04:52 PM
  المشاركه #7
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر



مرت أحداث كثيرة قبل زواجي ولكن في النهاية
تم هذا الزواج وسافرت مع عبد الله للعلاج
كانت فترة العلاج طويلة
ولم أكن هناك وحدي بل كان رفاق زوجي
يحضرون بين الفينة والأخرى ويساعدونني كثيرا
وفي احدى الليالي بينما أنا نائمة ناداني عبد الله
ريما
أشعر باختناق أسرعت في طلب الطبيب
و نقل بسرعة الى قاعة الانعاش
كل شيئ مر بسرعة
بعدها أخبروني بأن عبد الله مات
نعم مات عبد الله
ومات كل شيئ جميل
أغمي علي
ولم أفق الا بعد فترة طويلة وجدت المديرة تنظر الي
فقد حضرت لتكون معي
كانت تبكي
قلت لها
مات عبد الله
ليسامحني الله على ما فعلته معه
رفضت الزواج
بذريعة الخوف من انجاب الابناء...
قالت لي المديرة
أظنك لم تعلمي بالخبر
قلت لها ماذا
قالت أنت حامل
قد أخبرني الطبيب بذلك
ضحكت كثيرا ثم بكيت
وقلت
{مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ(22)لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
هكذا اخترت النهاية
ما هو رأيكن ؟؟

التعديل الأخير تم بواسطة رانا ; 2012-09-20 الساعة 04:59 PM
 الصورة الرمزية mimi
مراقب
المشاركات: 10,324
تاريخ التسجيل: Jul 2011
إرسال رسالة عبر AIM إلى mimi
mimi غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 07:46 PM
  المشاركه #8
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

قصة رائعة ومثيرة رنا
نهاية رائعة وهادفة وخا انا ضد نهايات الحزينة
بس قصة تحكي بزاف على الواقع والاقدار
لي مكتوب بجبين الواحد يبقى ملاحقه وتابعه حتى لو هرب منو
مبدعة انتي مشا الله عليكي
تحياتي
Mabli Cruise معجب بهذا.
موقوف
المشاركات: 3,389
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: في هذه الحياة
رانا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-20, 09:45 PM
  المشاركه #9
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

اقتباس:
قصة رائعة ومثيرة رنا
نهاية رائعة وهادفة وخا انا ضد نهايات الحزينة
بس قصة تحكي بزاف على الواقع والاقدار
لي مكتوب بجبين الواحد يبقى ملاحقه وتابعه حتى لو هرب منو
مبدعة انتي مشا الله عليكي
تحياتي
خجلتيني: (521):: (508):
ميرسي
مزعوط ذهبي
المشاركات: 1,483
تاريخ التسجيل: Mar 2012
zezuom غير متواجد حالياً  
قديم 2012-09-21, 04:57 PM
  المشاركه #10
رد: أنا لقيطة الحب الحقيقي الطاهر

الله الله الله بصراحه وانا اقرأ القصه دخلت اجوائها بدون محس واللهم لا اعتراض على القدر....وكلنا مسلمين ونؤمن بالقدر حتى لو كان ظالم لنا ونعم بالله

ونسأل الله لن يجعل قدرنا خيرا وفرحا..تقبلي مروري وتحياااااااتي
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
أنا, الحب, الحقيقي, الطاهر, لقيطة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب الحقيقي بيعيش ياحبيبي أمواج الشمال الاستراحه 2 2012-03-12 05:55 AM
الطاهر بن جلون متحدثا عن محمد السادس .. بزناس اخبار المغرب 8 2012-01-29 09:26 AM
مولاي الطاهر .. بزناس اغاني مغربية - اغاني مغربية mp3 - موسيقى 2 2012-01-02 07:11 AM
الطاهر بن جلون ?يجني? الأركانة أخبار المغرب اخبار المغرب 1 2010-12-14 10:41 AM
الطاهر بن جلون يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر أخبار المغرب اخبار المغرب 1 2010-07-28 10:22 AM


الساعة الآن 04:25 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81