عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


إضافة رد
 الصورة الرمزية Tourist

المشاركات: 2,704
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: دولة الكويت
العمر: 36
إرسال رسالة عبر Skype إلى Tourist
Tourist غير متواجد حالياً  
قديم 2012-12-03, 08:44 AM
  المشاركه #1
المهن الهامشية بالمغرب.. حرف تموت بطيئة

تعيش بعض المهن والحرف وضعا صعبا ينذر باختفائها وانقراضها بسبب التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها المجتمع المغربي، خاصة منها التي تتعلق بـ"المكننة" أي ولوج الآلات لتحل مكان الإنسان في بعض المهن، الشيء الذي يفسر قلة مزاولتها وعدم الإقبال عليها، ومنها مهنة "الكواي" و "الطراح" و"النفار"، وحرفة الإسكافي و"الكسال"..

ويعيش أصحاب هذه المهن المهمشة وغيرها معاناة اجتماعية ومادية عميقة بسبب قلة مداخيلها ومحدودية آفاقها، لهذا فهم غالبا ما يلجئون إلى التعويض عن ذلك بمزاولة حرف أخرى تساعدهم على الاستمرار في العيش وتحقيق الحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم.

الكوّاي

"آالكواي..آلكواي".. كلمات يصرخ بها بوشعيب، في الأربعين من عمره، وهو يجوب أزقة أحياء المدينة القديمة بالرباط، فمهنته "كواي" يقوم بإصلاح الأواني المعدنية عن طريق الكي، وعتاده في ذلك آلة "الشاليمو" وقنينة غاز صغيرة يذيب فيها القطع المعدنية لسد ثقب آنية أو إلصاق أجزاء منها.

وتتطلب مهنة هذا الكواي منه أن يتجول بين الأحياء ليعرض خدماته على ربات البيوت اللواتي يشكلن نسبة كبيرة من نائه، باعتبار أنهن الأكثر معرفة بأمور المطبخ والأواني وما صلح منها وما فسد، لذلك يحاول الكواي أن يكون لبقا ومرنا في تعاملاته مع وناته حتى لا يفقدهن، لكون مهنته هذه لم تعد تدر عليه مدخولا كافيا كما كان في سنوات خلت.

ويؤكد هذا الكواي أن حرفته أضحت آيلة إلى الاندثار بسبب ضعف الإقبال على مزاولتها نظرا لهزالة مداخيلها، فضلا عن لجوء الائن إلى محلات مختصة لإصلاح الأواني من أباريق وصحون أو استبدالها بأخرى تكون جديدة.

وبات اللجوء إلى الآلات لإصلاح أعطاب هذه الأواني المختلفة سببا حاسما أيضا في انقراض مزاولي هذه المهنة البسيطة، لأن النساء أصبحن متطلبات أكثر وحريصات بشكل أكبر على الحصول على أواني مصلوحة بطريقة أفضل، وذلك عبر المحلات التي تشتغل بالآلات الكهربائية وتنتشر بشكل لافت في العديد من المدن بالمغرب.

الطرّاح

وبالنسبة لمهنة الطَّراح فهي تعاني بدورها من التناقص والتضاءل تدريجيا لسببين أساسيين، الأول يعود إلى تأثير انتشار استخدام آلات الأفران على حياة مهنة الطراح، لكون الأسر صارت تتجه أكثر إلى اقتناء آلات الأفران الكهربائية العصرية عوض الذهاب إلى الأفران التقليدية في الأحياء التي تشتغل بنظام النوبة، أي بحسب ترتيب طرحات العجين، بخلاف فرن المنزل الذي يتيح للمرأة أن تعد عجينتها وتضعه لتحصل على الخبز في أي وقت تريد هي.

أما السبب الثاني الذي يفسر تراجع مهنة الطراح فهو المشقة البالغة التي تتطلبها مزاولة هذه المهنة التي تتطلب تعاملا مباشرا مع النار، فالطراح يقف ساعات طويلة يولج ويخرج العجين إلى فوهة الفرن المشتعل بالنار المستعرة.

وتتطلب هذه المهنة صبرا وقوة وتركيزا من الطراح ، وهو الأمر يؤكده السيد علي في عقده الخامس، ويشتغل طراحا في أحد الأفران التقليدية بالرباط، حيث اعتبر أنه بدون صبر وعزيمة وقوة تحمل لا يمكن للطراح أن يستمر في عمله.

وأضاف هذا الطراح أن مواجهة النار لمدة طويلة ولفح حرارتها للوجه والجسد أمر شاق ولا يطيقه إلا من كان يحب هذه الحرفة أو مضطر لممارستها من أجل كسب لقمة العيش، مبرزا أنها مهنة لم تعد بنفس التألق الذي كان لديها في سنوات بعيدة مضت لأن الوسائل والآلات تطورت، كما أن القليلين من صاروا يقبلون بالعمل طراحا بسبب قلة المدخول المادي وكثرة المتاعب والمشاق.

النفّار


ومن المهن المهمشة الأخرى والتي تكاد تجد لنفسها رمق الحياة خلال شهر واحد: مهنة النفار، حيث تدوم خلال شهر رمضان فقط، وبعدها يختفي النفار ليبحث له عن مهنة موسمية أخرى إلى أن يحل رمضان من جديد، وهكذا دواليك.

والنفار مهنته محدودة حتى داخل شهر رمضان لكونه لا يشتغل إلا في ساعة متأخرة من الليل قبل وجبة السحور، فهو كائن ليلي بامتياز، وما يدره عليه عمله لا يكفيه حتى في شهر واحد لأنه يرتكز على ما يجود به الناس من عطايا ونقود قليلة أحيانا، الشيء الذي يجعل من النفار مجرد مزاول لمهنة تعتبر في عداد المهن الميتة التي لا تحيا سوى مرة واحدة في العام.

وزاد من تهميش مهنة النفار لجوء الناس إلى المنبهات والساعات لتحديد ساعة الاستيقاظ من أجل تناول السحور، وعدم اعتمادهم على النفار إلا نادرا جدا، الشيء الذي يكرس عدم إقبال الناس على إكرامه ومنحه المال والهبات كما كان في زمن ماضي.

عسس السيارات

وتعتبر مهنة حراسة السيارات أيضا من المهن المهمشة بشكل كبير، ويختار بعض الشباب ـ حتى المتعلم منه ـ مهنة حراسة السيارات بالمغرب إبان فصل الصيف خصوصا نظرا لتوافد السياح على المدن السياحية بنسبة كبيرة.

حمودة، شاب يحرس السيارات وسط مدينة الرباط، يعتبر أن فصل الصيف بالنسبة له يمنحه فرصة مزاولة مهنة حراسة سيارات السياح الأجانب أو سيارات المغاربة المقيمين بأوروبا وأمريكا الذين يأتون لقضاء عطلة الصيف ببلدهم مع عائلاتهم وأسرهم، فتنتعش هذه المهنة كثيرا.

لكن، يقول هذا الحارس، ما إن ينتهي الصيف حتى يعود آلاف المهاجرين المغاربة إلى وظائفهم في الدول الأوربية، وهذا يعني أن أكثر من نصف مليون سيارة تغادر البلاد، وبذلك يفقد عدد كبير من حراس السيارات مهنتهم المؤقتة.

ويعلق الباحث الاجتماعي الدكتور عبد الرحيم العطري على هذه المهنة وممارسيها بكونهم " أتعس التعساء وأشرف الشرفاء، يؤمنون بأن الأمانة التي حملوها تستحق كثيرا من العمل والحرص والحذر.. فالعيون لا تنام والجسد لا يصادف الأسرة، والحواس كلها في حالة استنفار دائم حفاظا على ممتلكات الغير".

ويضيف: "مهنة الحراسة قدرها ليس فقط الاكتواء برطوبة الظل وهامشيته.. ولكن أيضا بوحشة الليل وسواده المفزع، ومع ذلك فهي مهنة عظيمة لها أسرار وخبايا لا يعرفها إلا الراسخون في هذه المهنة..

الكسال والإسكافي

ومهنة "الكسَّال" تعد أيضا من المهن المهمشة التي لا يُعترف بها رسميا لكونها حرفة يشتغل بها أصحاب المهن المؤقتة والتي لا تكاد تسمن صاحبها ولا تغنيه من جوع، والكسال هو الشخص الذي يتولى مهمة دلك جسد المستحمين الذين يلجئون إلى خدمات الحمامات التقليدية والشعبية.

ويعتبر الكسال بالرغم من ذلك جزء هاما من تأثيث الحمام وعناصره وطقوسه، لأنه يهتم بدلك جسد المستحم ومحاولة إخراج أدرانه وتليين أطراف بدنه، حتى يبعث فيه طاقة وحيوية جديدتين، الأمر الذي يلزم من مزاولها أن يكون صلب الشكيمة وقويا على تحمل حرارة الحمام طيلة ساعات طويلة، بالإضافة تحمل أوساخ الناس وقاذوراتهم وأحوالهم الجسدية من أمراض وعاهات أحيانا.

ومهنة الكسال لا تستوجب راتبا محددا، فهو يقتات مما يجود به المستحمون بتسعيرة معينة لكنها متغيرة، وبالتالي يحاول هذا الكسال أن يشتغل أطول مدة ممكنة في الحمام لكسب قوت يومه وقوت عياله، وهو الوضع الذي يراه "بّا العياشي" الذي يشتغل كسالا منذ سنوات عديدة، وضعا صعبا جدا بسبب تأثير حرارة الحمام مدة زمنية طويلة خلال كل يوم ولأشهر أو سنوات طويلة على الطاقة التحملية لجسمه، الشيء الذي من شأنه أن يشكل له متاعب صحية عديدة.

ومن المهن الأخرى هناك مهنة الإسكافي التي لها علاقة مباشرة ودائمة مع أحذية الناس، فالإسكافي لا يكاد يرفع رأسه من على الحذاء، وهو يمارس مهنة تقليدية صارت غير ذات شأن سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي والاعتباري، بالرغم من شرف هذه الحرفة التي تعلم الصبر والحكمة لمزاوليها.
__________________




The road never ends ... only our vision does




رد مع اقتباس
موقوف
المشاركات: 3,389
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: في هذه الحياة
رانا غير متواجد حالياً  
قديم 2012-12-03, 10:26 AM
  المشاركه #2
رد: المهن الهامشية بالمغرب.. حرف تموت بطيئة

المشكلة ليست في ان هذه المهن هامشية
الخلل ان من اشتغلوها كا ن لابد وان يحاولو مسايرة العصر لايبقى شيئ على حاله
الرجل هو الذي لا تغلبه الصعاب وهو الذي يستطيع قهر كل المعيقات
رد مع اقتباس

المشاركات: 1,980
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في عين خلي
مخيطووو غير متواجد حالياً  
قديم 2012-12-03, 12:20 PM
  المشاركه #3
رد: المهن الهامشية بالمغرب.. حرف تموت بطيئة

ابتعاد الاجيل الجديدة عن الموروث واحيائه ادى الى اندثار مثل تلك المهن .. وايضا التقنية التي وفرت الجهد والوقت ..


اشكرك على هذا التقرير وتحياتي لك .
رد مع اقتباس
موقوف
المشاركات: 4,308
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: في قلوب المزاعيط
الـدوكالي غير متواجد حالياً  
قديم 2012-12-03, 02:46 PM
  المشاركه #4
رد: المهن الهامشية بالمغرب.. حرف تموت بطيئة

اهلين اخووي توريست موضوع جميل ورائع انا اضم صووتي لصوت الغالي مخيطوووو

ابتعاد الاجيال عن المورووث ادى الى اندثار تلك المهن ........


اريد هنا ان اذكر بعض المهن التي انقرضت بصفة نهائية ومنذ ما يزيد على نصف قرن حيث كانت مورد عيش اصحابها وبامتياز,وهذه المهن لم تكن تمارس الا في بعض المدن القديمة , ففي مدينة مراكش مثلا لم اعد ارى البيار, الرجل الذي كان يعتني بالابار المتوجد داخل البيوت حيث كان مساعده يقوم بانزاله الى البئر وهكذا يزيل ما بداخلها وهذا للتذكر في الوقت الذي لم يكن لشبكة توزيع الماء ولا للصنبور وجود, شلاخ لعواد كان يحمل على كتفه فاسا حادة يجوب الدروب مناديا شلاخ لعواد, رقاع لقصاري ,كل ربة بيت كسرت قصرية عجينها او غسيلها تقوم وفي اول زيارة لرقاع لقصاري بتسليمه اشلائها والذي يتولى جمعها بسلك معدني وذلك باحداث ثقوب في كل قطعة بالة تسمى البريمة.

تحياتي لكي يالمبــــــــدع

التعديل الأخير تم بواسطة الـدوكالي ; 2012-12-03 الساعة 02:49 PM
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية mimi
مراقب
المشاركات: 10,324
تاريخ التسجيل: Jul 2011
إرسال رسالة عبر AIM إلى mimi
mimi غير متواجد حالياً  
قديم 2012-12-03, 05:31 PM
  المشاركه #5
رد: المهن الهامشية بالمغرب.. حرف تموت بطيئة

عنـــدك الصح هاد المهن قربت تنقرض
لانه المدخول المادي ديالها ما يتماشى مع متطلبات العصر يعني تعب بدون مدخول

اصحابها بعدو عليها وراحو لمهن تانية
وحتى ـــاين هادي المهن ما صارو يهتمو فيها

ملاحظة بمحلها توريست تسلم على الموضوع يا متميز
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المهن, الهامشية, بالمغرب, بطيئة, تموت, حرف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماهي أكثر المهن التي تؤدي إلى الطلاق السوسي الاستراحه 3 2014-03-27 12:50 PM
لا تموت وانت على قيد الحياة جبل طارق الاستراحه 4 2013-11-17 01:24 AM
نكت مغربية غدي تموت ضحك أفندينا الاستراحه 10 2012-05-18 11:43 PM
ليتك تموت اليوم وارتاح انا منك....... مرهفة الاحساس الاستراحه 12 2011-04-24 03:30 PM
ملخص كتاب الغيورين سيدي بنور من الهامشية الى العالمية ابو الجود اخبار المغرب 2 2011-02-20 08:44 AM


الساعة الآن 08:42 PM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83