عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


إضافة رد

المشاركات: 2,611
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: italiya
بنت فاس غير متواجد حالياً  
قديم 2011-03-04, 11:37 PM
  المشاركه #1
التراث الثقافي والسياحة بمدينة فاس

ان الفضاء الثقافي لمدينة فاس العتيقة قد أكسب المدينة برمتها إشعاعا عالميا كان السبب وراء الاقبال السياحي المتزايد عليها، وقد جاء تصنيف اليونسكو لها كتراث إنساني عالمي ليضيف الى المدينة دفعة جديدة في مجال السياحة الثقافية على المستوى العالمي، إضافة الى اختيارها سنة 1993 لاحتضان تأسيس "منظمة مدن التراث العالمي" وهذا يفرض علينا مضاعفة الجهود لرد الاعتبار للرصيد الثقافي الذي تتوفر عليه المدينة العتيقة وتأهيله بشكل أفضل للاستجابة لأنواع الطلب السياحي - الثقافي المتزايد عليها، وإعطاء الاهمية لموقع المدينة العتيقة في خطة تأهيل المنتوج الثقافي، وفي مخطط التنمية الجهوية للسياحة (P.D.R.T)، وتطوير موقع فاس في السياحة الدولية كقطب من أقطاب السياحة الثقافية العالمية على غرار بعض المدن المشهورة كباريس واستمبول وغرناطة والبندقية·· الخ· كما أن المقاربة المعرفية التي تطبق تجاه الموروث الثقافي لمدينة فاس تبقى محافظة وتقليدية ولاتتبنى التحولات التقنية في مقاربتها للشأن الثقافي، وبالتالي فإنها تظل عاجزة عن أن تجعل من الثقافة شريكا حقيقيا في التنمية السياحية المرجو تحقيقها، وان تطور طبيعة التراث الى قيمته الوظيفية، والتي تسمح لمختلف الفئات الاجتماعية بأن تجعل منه موردا اقتصاديا، وهذا يمكن ان يتعارض مع توصيات المؤتمر العالمي الذي انعقد بجوهنسبورغ سنة 2002 والذي اعتبر الثقافة عنصرا من عناصر التنمية المستديمة الى جانب العنصر الاقتصادي والاجتماعي والإيكولوجي·
ان عملية إنقاذ مدينة فاس لن تكون ناجحة إلا إذا تم إعطاؤها بعدا وظيفيا خاصا، فإذا كانت المراحل السابقة قد بنت هذه الخطة انطلاقا من الاهتمام بالمباني الاثرية وإعادة الاعتبار للإطار المبني (الاسوار، الابواب، المآثر التاريخية···)، فقد جاءت مرحلة أخرى تم الاهتمام فيها بأنشطة الصناعية التقليدية والرغبة في إنقاذ هذا القطاع وإحياء الحرف المنقرضة او التي أشرفت على الانقراض، والحد من التلوث الذي تسببه بعض الحرف التقليدية بالنسبة للمجال البيئي للمدينة، وذلك بإعادة هيكلتها او نقلها خارج الاسوار (مجمع عين النقبي كنموذج)، فإن المرحلة الحالية تشهد تجربة جديدة تتمثل في التوظيف السياحي لعملية الانقاذ، وبالتالي فإن مختلف التدخلات التي تشهدها حاليا المدينة العتيقة تصب في هذا الإطار، او على الاقل ان تلامس الشأن السياحي في مقاربتها الميدانية· فمدينة فاس العتيقة تعتبر في الواقع متحفا متحركا وديناميا، يضم كل ما يمكن ان يشكل بالنسبة للسائح الاجنبي موضوعا يغذي فضوله للاستكشاف والمعرفة، حيث ان كل تدخل لإصلاح وانقاذ هذه المكونات هو في الواقع عملية تحمي هذا الجسم ككل· فالمنتوج الثقافي - السياحي لفاس هو منتوج تقليدي في جوهره، عصري ومتقدم في أشكال استغلاله، وبالتالي فإن عملية الانقاذ يجب ان تكون لها رؤية سياحية، كما أن الغنى الثقافي العريض للمدينة العتيقة يمد الانشطة السياحية بكل العناصر والامكانيات الممكنة· فالتعددية التي تميز هذا المنتوج توفر له عناصر إضافية ليستمر في أصالته ومعاصرته ويمده بكل الوسائل القادرة على صيرورته وتقدمه، لكن يفترض علينا قبل ذلك ان نحافظ على هذا المنتوج حتى لايفقد عناصره الاساسية كمنتوج سياحي ثقافي ثم جاذبيته كمنتوج مسوق وقابل للتكيف مع رغبات وأذواق السياح· كما أن نجاح أي سياسة لإعادة الاعتبار لأهمية البعث الثقافي - السياحي يرتبط بقدرتها على تشجيع ساكنة فاس المحلية على الاستثمار في ترميم وإصلاح السكن وورشات العمل ودور التجارة وأروقة الصناعة التقليدية، إضافة الى مدها بأشكال متنوعة من الدعم والتشجيع والاعفاءات الجبائية لتحفيزها أكثر على الانخراط في عمليات الترميم والاصلاح وتحسين المشهد الثقافي والسياحي للمدينة·
فاستحضار البعد السياحي يعتبر ضرورة استراتيجية لإنجاح عملية النقاذ وجعلها عملية مندمجة في التنمية العامة للمدينة، كما أن العلاقة بين إنقاذ مدينة فاس في العقود الثلاثة الاخيرة مراحل متنوعة في هذه الصيرورة السياحية، ابتدأت في خطوة أولى بإصلاح بعض الدور وتحويلها الى بازارات من أجل تسويق منتوجات الصناعة التقليدية والتي عرفت نموا مهما نتيجة لإقبال السياح الاجانب على اقتناء هذه المنتوجات· وقد بدأت هذه العملية مع عقد الستينات والسبعينات، ثم تلتها مرحلة أخرى عرفت إنشاء المطاعم السياحية، وهي توجه جديد في إدخال النشاط السياحي الى ربوع المدينة العتيقة، وذلك نتيجة للإقبال المتزايد للسياح على زيارة المدينة العتيقة واكتشاف كنهها وفنون الطبخ التقليدي· وحاليا نعيش موجة ثالثة من المؤسسات السياحية التي بدأت تنجز داخل المدينة العتيقة تتمثل في دور الضيافة، وهي ظاهرة أصبحت تنمو وتتكاثر في أغلب المدن المغربية العتيقة (مراكش، فاس، الصويرة، مكناس، الرباط···) ، وهذه العملية تعتبر مرحلة متقدمة لإعادة الاعتبار لبعض الدور التقليدية وترميمها وتحويلها الى مؤسسات إيوائية تساهم في تطوير الانشطة السياحية لمدينة فاس، كما توفر من ناحية أخرى طاقة إيوائية راقية ومن الصنف الممتاز، إضافة إلى توظيفها للمنتوج الثقافي الاصيل للمدينة العتيقة في عمليات التسويق· وتتوفر مدينة فاس حاليا على 15 دارا مصنفة وأخرى في طور الانجاز، وينتظر ان يتطور الاقبال على الاستثمار في هذا المجال مما سيضيف قيمة جمالية للمنتوج السياحي لمدينة فاس ويوسع من حجم العرض السياحي والثقافي، كما أن تطور هذا المنتوج سيساهم كميا وكيفيا في خلق فرص الشغل، وإنقاذ المباني، وإحياء بعض المهن المعمارية والحرف، وتعزيز الوظيفة السكنية بالمدينة العتيقة·
وفي نفس الاستراتيجية السياحية نشير هنا الى مشروع تحديد المسالك السياحية داخل المدينة العتيقة، والذي يعتبر في الواقع تصورا راقيا لتسويق المنتوج السياحي الثقافي وفق مقاربة ومقاييس جديدة تسعى الى تقديم هذا المنتوج في قالب جديد وموضوعي يتماشى مع مكوناته الاساسية، ويسهل استمثال الفضاء السياحي لرغبة السياح إضافة الى تمديد فترة الزيارة السياحية للمدينة العتيقة، والتي تنجز في مدة لاتفوق نصف يوم، الى يومين او أكثر ، وبالتالي نستطيع تمديد فترة إقامة السياح بالمدينة ككل· ويعتبر تحقيق هذه الغاية الهدف المنشود لاستراتيجية تطوير السياحة بمدينة فاس، وذلك بأن تصبح سياحتها سياحة إقامة عوض ان تستمر كسياحة عبور· وقد خلص هذا المشروع الى تقسيم الزيارة السياحية الى ستة مدارات فرعية يغطي كل مدار منها منتوجا ثقافيا معينا تتشابه فيه المكونات الثقافية، مما يسمح بالتعرف بشكل أفضل على مختلف الحلقات المكونة للمشهد الثقافي، وهذه المدارات هي:
- مدار الاسوار والقلاع
- مدار فاس الجديد
- مدار القصور والحدائق الاندلسية
- مدار المآثر والاسواق
- مدار الصناعة التقليدية
- مدار حي الاندلس·
ويعتبر هذه المشروع الكبير والنموذجي من أفضل المشاريع السياحية التي عرفتها مدينة فاس· وقد قام بتمويله "البنك العالمي"، وسهرت على تنفيذه كل من "المجموعة الحضرية" و"وكالة التخفيض من الكثافة وإنقاذ مدينة فاس"، والذي سوف يساهم في تطوير الممارسة السياحية ويحسن الوضعية الحالية لمجموعة من الاحياء العتيقة والساحات العمومية والاروقة والطرق والمعابر، دون ان ننسى عملية التشوير التي سوف تسمح للسياح بالتوفر على دليل سياحي يمكن من ولوج المدينة العتيقة ومعرفة مكوناتها الاساسية، وتسهيل ولوج الافراد والقوافل السياحية الى وسط المدينة العتيقة· فهذان المشروعان معا يمكنهما أن يضعا مقاربة جديدة للتعامل مع المنتوج الثقافي، ويمكن ان يؤسسا لتقليد جديد في قطاع الارشاد السياحي وتحسين أكثر للخدمات التي يقدمها المرشدون للسياح الاجانب، كما أن نجاحهما يمكن ان يكون مدعاة لإنجاز مشاريع أخرى في نفس السياق·
وبهدف إعطاء دفعة جديدة لمفهوم السياحة الثقافية بمدينة فاس العتيقة، يجب اتخاذ جملة من التدابير والاجراءات الضرورية والتي بإمكانها ان تطور وتؤهل العمل الثقافي، وذلك من خلال ترميم عصري وحديث للمؤسسات الثقافية وتحسين المرافق الصحية بها، وتجهيزها بآليات سمعية وبصرية متطورة وتستجيب للمواصفات العالمية على شاكلة تلك المتوفرة في بعض الدول المتقدمة· أي أن عمليات التدخل يجب ان تتخذ طابعا عموديا وذلك بأن تركز على المؤسسات والبنيات الثقافية المهمة والرئيسية وتأهيلها كلية لتكون منتوجا ثقافيا متكاملا وفق المعايير والمستجدات الدولية، وأن يكون هذا التدخل موازيا للتكنولوجيا الحديثة التي توظف في إنقاذ التراث· كما يمكن اعتماد نظام التذاكر الجزافية الموحدة لولوج جميع المؤسسات والمراكز الثقافية وذلك للرفع من حجم المداخيل التي تستفيد منها هذه المراكز سواء زارها السائح جميعا او اقتصرت زيارته على البعض منها· مما يبين أن السياحة يمكن ان تخدم بشكل جيد قضايا الثقافة، وان تمدها بموارد مالية قادرة على تطوير آلياتها التنموية· كما أن تكون السياحة أداة للإشهار والدعاية على المستويين الوطني والدولي، وأن تجلب المهتمين والباحثين في قضايا التراث والثقافة، وان تعرف أكثر برصيدنا الحضاري والإنساني·
رد مع اقتباس
مزعوط خبير
المشاركات: 4,757
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: كازا -الزرقطونى
حنون المغرب غير متواجد حالياً  
قديم 2011-03-05, 12:20 AM
  المشاركه #2
__________________

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


اضفيني على التويتر @deqa911
رد مع اقتباس

المشاركات: 2,611
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: italiya
بنت فاس غير متواجد حالياً  
قديم 2011-03-05, 12:37 AM
  المشاركه #3
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة deqa مشاهدة المشاركة
morourak ajmal akhi deqa
رد مع اقتباس

الـلـمـبــي

المشاركات: 2,034
تاريخ التسجيل: Jul 2010
النجم الأول غير متواجد حالياً  
قديم 2011-03-05, 08:42 AM
  المشاركه #4
يعطيك الصحة أخت سعاد على هالموضوع الجميل,,,

تحياتي وأشواقي,,,
__________________
تابعونا: (456):...


تقرير سفرتنا الى المغرب 2011 (( اللمّبي & العربي باطمة & مصطي & بوقوس ))...3000 صورة !!!

تم انزال الحلقة الثالثة : الصفحة 22
رد مع اقتباس
مزعوط خبير
المشاركات: 6,299
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الجبيل
saadora غير متواجد حالياً  
قديم 2011-03-05, 09:18 AM
  المشاركه #5
شكرآ سعاد كفيتي و وفيتي ... يعطيك الصحة و فاس تستاهل
رد مع اقتباس
مزعوط ذهبي
المشاركات: 1,312
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعودية
عمدة مراكش غير متواجد حالياً  
قديم 2011-03-05, 01:41 PM
  المشاركه #6
الف شكر سعاد موضوع مفيد جدا
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[فندق ] ارقام مكتب المؤيد للسفر والسياحة بجدة al7anoooon فنادق اغادير Agadir Hotels 8 2015-03-24 01:30 AM
اهم وكالات السفر والسياحة في اسطنبول سحر علي بوابة السياحة و السفر إلى طنجة Tangier 2 2014-12-19 02:38 AM
السكن والسياحة في كازا من غير اسم، قسم الاسئلة و الاستفسارات عن المغرب 20 2014-02-21 07:54 PM
رمضان الجديدة: الشيشا والقمار والجمود الثقافي Tourist الارشيف 0 2012-08-13 09:34 AM
الملحقية الثقافية بالمغرب تدشن موسمها الثقافي عمدة مراكش اخبار المغرب 0 2010-12-05 09:17 AM


الساعة الآن 10:46 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81