عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


Like Tree1Likes
  • 1 Post By ahmadhlayel

إضافة رد
موقوف
المشاركات: 381
تاريخ التسجيل: Dec 2015
ahmadhlayel غير متواجد حالياً  
قديم 2015-12-28, 06:26 PM
  المشاركه #1
اقليم طاطا

أول ما يتبادر إلى ذهننا عندما نسمع عن طاطا هومناخها الصحراوي و حرارتها المفرطة خصوصا وقت الصيف ، لكن ما لا يعرفه الكثير منا أن هذه المنطقة حسب علماء الجيولوجيا كانت في عصر ما قبل التاريخ منطقة معشوشبة تزخر بالمياه و تعيش فيها أنواع كثيرة من الحيوانات كالفيلة و الزرافات بجانب الإنسان.
أترككم مع هذه المعلومات حول إقليم طاطا الذي يبعد عن إغرم بحوالي 150 كلم.
يعد إقليم طاطا من أقدم مراكز العمران البشري في المغرب ، حيث استقر فيه الإنسان منذ عهود موغلة في القدم و هذا ما تؤكده النقوش الصخرية والأدوات الحجرية التي توجد في جميع أنحاء الإقليم. وقد ظل طوال عدة قرون واحدا من المحاور الرئيسة للتجارة الصحراوية القديمة ، وقناة من أهم القنوات التي تتعامل من خلالها المغرب مع إفريقيا جنوب الصحراء المغربية. فمنذ ما قبل التاريخ كان ممرا لما يسمى بطريق العربات، التي سميت فيما بعد بطريق اللمثونيون، وازداد دوره أهمية في هذا المجال خصوصا بعد بناء مدينة تمدولت الشهيرة زمن الأدارسة، المدينة التي كانت من أهم محطات القوافل المتجهة إلى السودان قدوما من باقي أرجاء المغرب، وظل يضطلع بهذا الدور إلى حدود القرن التاسع عشرالميلادي ، وساهم في نقل التأثيرات الحضارية بين المغرب وإفريقيا
وإلى جانب ذلك ساهم إقليم طاطا في بناء الثقافة والحضارة الإسلامية في المغرب بوساطة زواياه ومدارسه العتيقة المتعددة التي ازدهرت فيها الحركة العلمية ، وبلغ بعضها درجة كبيرة من الشهرة وذيوع الصيت، وقدمت رجالات وشخصيات علمية مرموقة أمثال عبد الله بن ياسين والشيخ التمنارتي وأحفاده ومحمد بن مبارك الأقاوي وحفيده سيدي عبد الله بن مبارك وعلماء آل حسين بطاطا وعلماء الأسر اليعقوبية بإمي نتاتلت إلخ.
وهكذا فعراقة تاريخ الإقليم وأدواره الاقتصادية والعلمية ، والدينية وتعدد المشارب العرقية والحضارية لسكانه، كلها عوامل أعطته رصيدا تراثيا مهما ومتنوعا
يقع إقليم طاطا في المنطقة المتواجدة في وسط سلسلة باني جنوب الأطلس الصغيرعلى بعد 200 كلم من تارودانت
ينتمي سكان إلى ثلاث اثنيات هي :
– الأمازيغ ا لذين عاشوا في المنطقة منذ ما يقرب من 10 آلاف سنة، ويعتبر وادي طاطا الفاصل الرئيسي بين حلفي جزولة وسكتانة المصموديين..
– الأفارقة السود الذين تم استيطانهم بالمنطقة في فترات تبتدئ بماقبل الإسلام ولعل أهم فترة وفد فيها إخواننا من المناطق الاستوائية هي الفترة الواقعة بين عهد يوسف بن تاشفين المرابطي وعهد مولاي إسماعيل العلوي، وقد ذاب هولاء الأفارقة في الثقافة الأمازيغية مع مرور الزمن
– العرب الذين استوطنوا المنطقة على مرحلتين أولاهما فيما بين القرنين السادس والسابع الهجري إثر وفود قبائل بني هلال وبني سليم إلى المغرب الأقصى ،والثانية في القرن التاسع عشر الميلادي حيث وفدت على المنطقة قبائل من الساقية الحمراء..
وقد انصهرت هذه الإثنيات الثلاث في بوتقة متآلفة ،ولعل أهم سمات هذا التآلف والتآخي التحامها من أجل صد مختلف أصناف الغزو الأجنبي التي تعرضت لها المنطقة كالغزو الفرنسي والتحامها على مستوى التزاوج بين الأسر.
+ الفنون الأمازيغية :
ويمكن معالجتها من خلال أصناف التعبير الفني:
أولا : التعبير بالكلمة : ويمثل الشعر أبرز فن في هذا المجال ويسمى بالمنطقة ب »تانضٌامت » نسبة إلى لفظة « النظم » باللغة العربية أما اسمه القديم فهو » ؤِرار » أو « تامديازت » ويؤدى الشعر شفويا بالغناء » تالغات » في عدة فنون.
ثانيا : التعبير بالحركة أو الرقص ويسمى ب »أشطاح « أو » أموسٌو » ومنه نموذج يسمى ب »تيغاريوين » ويؤدى بواسطة زي خاص ومن خلال فنون سوف نراها..
ثالثا :التعبير بالصوت : ويسمى « تالغات » أو « لغا » وربما اشتقت الكلمة من اللغو استهزاء ،أما الاسم القديم له فهو « أنيا » ويختلف هذا الصنف من التعبير من فن إلى فن..
رابعا :التعبير بالإيقاع : وتستعمل له عدة آلات منها الطارة « تالونت » والطبل « كَانكَا » والقراقب « تيقرقاوين » والناقوس « أناكَنا » كما يستعمل المزمار « اعواد أو تاغانيمت » في غرب باني، وتختلف الإيقاعات حسب الفنون الميدانية..
كما تمكن معالجتها من خلال فنون أسايس :
– فن « أهناقار » وتجتمع فيه أصناف التعبير التي رأيناها ويؤدى في جميع الأفراح وله أوزانه الشعرية وإيقاعاته الخاصة به أما بالنسبة للأصوات فلا زال الفنانون يبدعون فيها في حين أن الحركات القديمة بدأت تتلاشى لتحل محلها حركات جديدة بفعل التثاقف، وينتشر هذا النموذج في إقليم طاطا بتاكَموت وطاطا وئسافن وأقا، وقد يمهد لهذا الفن بفن آخر هو « ئريزي » وهو وصلة خاصة بالدخول إلى أسايس أو إلى القرية التي تستضيف الفنانين..

– فن « درست » ولأشعاره وزن واحد ويؤدى في طاطا عادة يوم الثلاثاء كهدية من العريس إلى العروس، ويمتاز بالحواريات الشعرية الطويلة الساخنة التي تأتي على شكل نقائض ومواجهات بين أكابر الشعراء..ولهذا الفن أشكال أخرى بغرب باني(أقا وتامانارت) وبمنطقة الفيجاء…

– فن ئسمكَان :وهو فن ذو أصل إفريقي له أوزانه الشعرية ونغماته الخاصة به وقد كان فيما مضى يؤدى باللغة الإفريقية « تاكَناوت » فحلت محلها اللغة الأمازيغية شيئا فشيئا وأهم أدواته الطبل والطارة والقباقب ولا زال يؤدى في قرية توزونين بأقا وقرية « يمي نتاتلت » بالفيجاء
– فن أكُوال : وتؤديه الفتيات والنساء بمساعدة جوقة الرجال وله أصناف أربعة بإقليم طاطا : نموذج ئسافن ونموذج غرب باني ولا يختلف على سابقه إلا في الزي ،ونموذج تاكَموت وطاطا ونموذج أسكُتي الذي ينتشر بجبال الفيجاء، وتتشابه هذه النماذج في الأصوات والأوزان وغالبا ما تختلف في الإيقاعات والحركات..
– فن تازرارت : وهو حوارشعري بين المرأة والرجل غالبا ما يعتمد فيه المتحاوران على المحفوظ من الشعر وله أصواته ونغماته وأوزانه الخاصة به إلا أن الكثير من ممارسيه اليوم بدؤوا يستعملون أوزان الفنون الأخرى، ويؤدى في الأعراس والمناسبات الحميمية ك »أووديد »…
– فن تاماووشت : وهو حوار شعري ليلي تتسامر به مجموعتان من الرجال والنساء وله أوزانه ونغماته الخاصة به وقد انقرض أداء هذا الفن منذ الثمانينات بالمنطقة…

العادات والتقاليد ==

أن الموروث الشعبي من العادات والتقاليد القديمة بدأ يتلاشى شيئا فشيئا بسبب الغزو الثقافي الذي حملته ولا زالت تحمله الوسائل السمعية البصرية وبسبب السلوكات التي حملها الوافدون على الإقليم منذ إحداثه في نهاية السبعينات، ولكن بعض الجيوب القبلية العربية والأمازيغية على السواء لا زالت وفية لموروثها الحضاري والثقافي ويتجلى ذلك في أنماط اللباس والتقاليد المصاحبة لبعض المواسم الدينية والفلاحية ومن أهم الجوانب الأكثر إثارة في هذا الموروث :

+ المواسم المشهورة كموسم بن يعقوب بإمي نتاتلت الذي يقام في شهري مارس وأبريل من كل سنة وموسم محند بن إبراهيم التامانارتي الذي يقام في شهر شتمبر ومواسم قبيلة ئبركاك بإسافن وموسم ئداوتينست بإسافن وموسم سيدي عبد الله بن مبارك بأقا…
+ عادات الأعراس وهناك بصيص من الطقوس التي طالما احترمها السكان لا زالت سائدة في بعض المناطق كإسافن مثلا…
+ تقاليد بعض الأعياد والشهور الدينية كعاشوراء وشهر رمضان…
مواقع آثار ما قبل التاريخ
على الرغم من الافتقار إلى المعلومات الكافية الخاصة بصانعي هذه الأدوات ، وبتطور ظروف حياتهم وعيشهم نتيجة لقلة الدراسات المعمقة في هذا المجال ، فإن بعض الملاحظات الأولية لهذه القطع الحجرية المستصلحة أكدت على انتمائها إلى العصر الحجري القديم الذي قد يصل تاريخه إلى أكثر من مليون سنة قبل الميلاد. ويتضح من خلال مساحة الرقعة الجغرافية الشاسعة التي تغطيها مواقع هذا العصر على طول حوض وادي درعة ، أن إقليم طاطا لم يعرف استقرارا بشريا منذ أكثر من مليون سنة فحسب بل و عرف أيضا تواجدا مكثفا للعنصر البشري على نطاق واسع.

وإن دل هذا على شيء ، فإنما يدل على توفر ظروف عيش جد ملائمة آنذاك بالمنطقة سمحت للإنسان الحصول على حاجياته الكافية من الماء والغذاء في بيئة مطيرة ومعشوشبة. ولعل ما يؤكد هذا الطرح الرسوم المنقوشة على الصخر بعدد مهم من المواقع على طول جبل باني وجوانب نهر درعة. من بين هذه الرسوم حيوانات متنوعة كالفيلة ،الزرافات، الأيل، الثور، وحيد القرن، الغزال، الضبي ، النعام… وهي توحي بما كان يزخر به الإقليم من المياه والغابات في فترة ما قبل التاريخ

المباني التاريخية

تتحدث الروايات عن مدن اندثرت في أماكن مختلفة من المنطقة ، ولعل أكثرها شهرة مدينة تمدولت التي أسسها عبد الله بن إدريس في القرن الرابع الهجري بالقرب من بلدة أقا الحالية. ازدهرت المدينة خلال الفترة المرابطية والموحدية والمرينية بعدما كانت تابعة لسجلماسة في الفترة الإدريسية.
الحصون (إكودار):
تعد هذه المباني القديمة بمثابة مخازن جماعية تبنى على شكل قلاع ذات أبراج ، وتتكون في الغالب من عدة طبقات ، وتحتوي على عدة غرف تستعملها أسر القرية لخزن مدخراتها من الحبوب أو الأشياء النفيسة كالحلي والمجوهرات، كما تستعمل هذه الحصون لغايات دفاعية في حالة تعرض السكان لهجوم خارجي. ولا يزال بعضها قائما إلى اليوم في بعض قرى الإقليم محتفظا ببعض وظائفه كما هو الشأن بالنسبة لقبائل جماعة إسافن وتكموت
القصور والقصبات والأبراج

لقد كان للنزاعات الكثيرة التي نشبت في ما مضى بين قبائل ودواوير المنطقة من أجل الاستحواذ على مصادر الماء والكلأ دور مهم في تشييد العديد من الأبنية ذات الطابع العسكري. ولعل من أبرزها : القصور والقصبات التي تشكل مظهرا مثيرا من مظاهر العمارة بالإقليم. وهي عبارة عن قرى و منازل محصنة، محاطة بأسوار عالية نسبيا تتخللها أبواب وأبراج مبنية وفق هندسة محكمة. تنتظم داخل هذه الأسوار مباني القرية على طول ممرات ضيقة تارة وواسعة تارة أخرى مغطاة أو مكشوفة تنتهي بساحة وسط القرية. تشكل هذه الساحة فضاء يجتمع فيه السكان مساء ليحيوا به حفلات الرقص والغناء الشعبي ، الذي يشكل جزءا من نمط عيش إنسان المنطقة. والجدير بالذكر أن وثائق ومخطوطات تاريخية نفيسة محتفظ بهـا داخل غالبية زوايا وقصبات الإقليم. ونشير أيضا إلى تعدد الأشكال والطرق الدفاعية المستخدمة في هذه الأبنية فإضافة إلى الأسوار المعززة بالأبراج، عملت بعض القصبات على إحاطة نفسها بخنادق عميقة لعرقلة تقدم العدو نحو أسوارها مثال تكاديرت أوغناج بدوار تييتي جماعة أديس جنوب مدينة طاطا. كما عززت أخرى حمايتها باختيار موقع محاط بالجبال مثل جماعة أيت وابلي ، واختارت قصبات أخرى قمم المرتفعات كي تضمن لنفسها المزيد من الحماية مثال قصبة تداكوست وتمزرارت جنوب جماعة أيت وابلي. وفي مايلي وصف لقصبتين تمثلان نمطين مختلفين من أنماط البناء الخاص بالقصبات أو القصور بإقليم طاطا. أحدهما عبارة عن قلعة والآخر عبارة عن قرية ، وهـما على التوالي

تكمي نؤكليد أو تكاديرت أوغناج قصبة السلطان

قصبة الجباير

الأضرحة والزوايا والمدارس العتيقة

زاوية بن حساين ومدرستها العتيقة بأكادير الهناء بلدية طاطا.
– زاوية الشيخ ماء العينين وسيدي علي بوجبيرة بجماعة أم الكردان.
– المدرسة العتيقة بتكموت (بجوار ضريح سيدي دانيال).
– زاوية سيدي محمد بن إبراهيم التمنارتي بتمنار
مدرسة وزاوية مغيميمة وبنموسى التابعة لجماعة تسينت
– زاوية مواس والصرب بالتليت.
– زاوية سيدي عبد النبي بألكوم.
– مدرسة وزاوية سيدي محمد بن يعقوب
– زاوية سيدي عبد الله بن مبارك.
– مدرسة موشدير العتيقة بإسافن

منقول عن جمعية افيان مع تحياتي
سمو المغربية معجب بهذا.
رد مع اقتباس
مزعوط برونزي
المشاركات: 517
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: استراليا - السعودية
al3nkboot غير متواجد حالياً  
قديم 2016-01-02, 04:20 AM
  المشاركه #2
معلومات تاريخيه جميله، شكرا لك
رد مع اقتباس
موقوف
المشاركات: 381
تاريخ التسجيل: Dec 2015
ahmadhlayel غير متواجد حالياً  
قديم 2016-01-02, 01:03 PM
  المشاركه #3
العفو يا امير
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية sultan21
مزعوط خبير
المشاركات: 1,517
تاريخ التسجيل: Apr 2014
sultan21 غير متواجد حالياً  
قديم 2016-01-10, 01:50 PM
  المشاركه #4
تقرير جميل
__________________
..........لا تخلط بين شخصيتي و اسلوبي
ف شخصيتي هي انا.....
واسلوبي معتمد عليك..........
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية سمو المغربية

المشاركات: 21,856
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: Agadir
العمر: 21
سمو المغربية غير متواجد حالياً  
قديم 2016-01-10, 02:38 PM
  المشاركه #5
موضوع جميل ... طاطا زوينه وناسها ظراااااف ولكن سخونه :-(
__________________
كلآم الناس بالنسبة لي ،، مكآلمة لم يتم الرد عليهآ ..!!!
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية كآزآوي
مزعوط جديد
المشاركات: 18
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: K.S.A
العمر: 32
كآزآوي غير متواجد حالياً  
قديم 2016-03-28, 02:46 PM
  المشاركه #6
مشاء الله

نشكركـ على جهوودكـ

تقبل رسالتي بوود ,,,
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية بقايا أمل
مزعوط جديد
المشاركات: 10
تاريخ التسجيل: May 2017
بقايا أمل غير متواجد حالياً  
قديم 2017-05-16, 06:30 AM
  المشاركه #7
بعيده عن مدينه العيون
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إقليم طاطا.... النجم الأول قسم السفر والسياحه في اغادير 10 2013-10-14 02:32 AM


الساعة الآن 11:31 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73