عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


Like Tree18Likes

إضافة رد
مزعوط جديد
المشاركات: 14
تاريخ التسجيل: Dec 2016
تامازريت2 غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-29, 06:25 AM
  المشاركه #11
غابة الوهم
2004 فاتح ابريل

بداية هذه القصة كانت بحضور مقص الرقيب... كان الرقيب حاضر بكل كئابة... باناقته المعهودة... وبقلة ادبه المتألقة... بكل جنوده حضر... بكل اقناع وصل... مفتاح النفس الأبيه باعه بقايا احفاد ابن العلقمي ... بكل بساطه هولاكو هذا العالم الجديد حر... وبكل جرائه حضر...
بكل جنوده... نعم حضر...

بقايا احفاد ابن العلقمي بكل خفاء حضروا... حضروا بذلك الخنجر المسموم ... بطعنات اليمه جاءت الخيانه ... لاجديد ... كل عظيم يلقى خالقه على يد خائن..

ولاعجب تلك النفس الأبيه... بكل فخر سقطت كما بغداد ... دماء واشلاء... بقايا ذلك الصدر... بقايا الانين ... حصون الحرز الأبدي لم تكن ابدا شافعا لي... لم تكن ابدا ذكريات شجاعه عمرو الجموح حاضرة ابدا في ذلك النزاع... كنت اعرجا بلا بقايا... سعد ومسعود... كانو على هامش لقائي بالرقيب...
نعم ضلوعي ليست اعتى من حصون بغداد ...

تلك النفس الأبيه ... التي كانت تردد اذكار الصباح والمساء... تلك النفس الأبيه التي كانت تتنفس الحرز الأبدي لمن تكن قادره.... ماتت مع بقايا بغداد ... بجنود الرقيب ماتت.. بكل غدر ماتت..

وحضر الرقيب ... دخل بكل فتوحات العالم... دخل بكل فتوحات العالم ..
دخل كما اسكندر المقدوني... شجاعه العالم القديم... الميمنه لخالقها... والميسره للشجاع... لمن باع روحه...
دخل بهيبه العالم ... بقايا الحاد نيتشه...بقايا امطار بيشه...
بهيبه الفاتح محمد ... فتح القسطنطنيه... شهداء قسنطينة... الجسور دائما هي معبر.. لكل فتح جديد ...
على تلك النفس الأبيه عبر...

عبر على ببقايا امالي الطموحه
نعم عبر وكان البيع ...
استقلال واستثقال ,,, فتح جديد ... لجنود الرقيب...
استقلال و استثقال
بكل اناقه حضر ...بكل اغراء يحاول...
اغراءات وامال السعاده عندي
انا البائع وانت البائس ... لاداعي ل لباس الامل .. انا ما يذهب الباس ... انا كل العناد وانت عنيد
عندي كل المال... كل الأمال ... وانت سوى امال بلا مال ...تتطلع للامل ...
عندي الحل الازلي لكل ازماتك الازليه ... عندي امال المستقبل المزدهر ...

عندي انا مفتاح الامل
لغابه الوهم...

كن معي وفيا صادقا وانا دائما معك سأكون وفي كاذبا...

حضر ابليس هذا العالم لاقناعي بفتوحاته ... بكل انصاره... لاقناعي بانه لاجدوى من الأنتظار .... الحل هو الهروب..
بكل اقناع وبكل قناع
كان وكنا ... حضر ومتنا ... نام القريب وجاء الرقيب... لاجديد ... في بلادي نعم انا الغريب...
والحل ... نعم هو الهروب ...

بقايا مهزوم ... لاحل ابدا سوى الهروب,,,
حزمت امتعتي ل لقاء الحبيب ...
كازا 2004

كازا كانت بدايات رحلتي في غابة الوهم...
دخيل جديد على عالم مليء بالعجائب... نعم في المغرب لا تستغرب ...
علا سلامتك خويا... كيجاك المغرب هاهيا الدار ... شكون بحالك ؟؟؟ دنيا جاتك
دنيا كانت بقايا
حضورها كان مميزا ... الرقيب كان حاضر وبكل صدمه ... بكل عجب يتامل دنيا,,,

عجائب الدنيا كامله اختصرتها بضحكه شيطانيه من ضحكات الرقيب...
وبكل برود قالت: برهوش معا برهوشه ...

لاغريب كنت برهوش .. لدرجه التهميش...
كانت ملامح الرقيب ... حاضره ...
فرضت قليلا من التهميش .... مسكينه هذه الدنيا فيها الكثير من التهميش...
ملامحي لاترتضي ابدا التهميش...

انا بقايا الرقيب...

اصبح الصباح ... وكل الدنيا كانت بين احضاني ... قليلا من الصباح ... قليلا اجمع كثيري ... قليلا اجمع بقايا ذلك الشاب لاعود لكم....

طبعا لمن اراد....

شكرا لكل من رد

عجبني رد انيق وسوداوي

تحياتي لكم ...
قنيش الناجي و Sultan Q2معجبون بهذا.
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 278
تاريخ التسجيل: Feb 2016
قنيش الناجي غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-29, 08:05 AM
  المشاركه #12
مرحبا بك مرة ثانية تامازريت بجميع نكاتك وعضوياتك اخوي جميلة فلسفتك ويشرفني اكون من متابعينك تحياتي لك.....
__________________
الي بقالي من حناياي ضلعين
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 61
تاريخ التسجيل: May 2012
خالد الاحساس غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-29, 08:51 AM
  المشاركه #13
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تمازريت مشاهدة المشاركة
بداية هذه القصه دموع ... دموع تتراقص على بقايا شموخ ... اغادير كانت اخر محطات دموعي ...
الصباح الصباح


اصبح الصبح وانا مازلت احاول جمع بقايا احزاني من تلك الدار السعيده... ثوره احزاني ابت الا ان اختم نهاياتي ب تلكم الدار ب وداعيه كلها امل... كلها حنان...
امسكت التلفون ... الو... صباح الخير ... كدايره امل مساليه والا؟
اه مساليه مازال ما مشيتش ؟
لا مازال اشكديري؟
والو يلاه رجعت من الخدمه ... بغيتي شي حاجه ؟
واش بوحدك والا؟
لا معايا حنان ...
صافي شدو الطاكسي واجو ..
ثلاثين دقيقه كان شرطي للقاء... والا!!! بقايا الرز المتبقيه من ما تبقى... لن يبقوا!!!
خمسه وعشرين دقيقه ... جاء الامل والحنان ... كعادتهم واعدين ... احيانا احس بانهم المستقبل الواعد..
لاداعي للباقي.. الباقي كان لمن يبقى ... انا من الراحلين ...
دموعي وانا خارج من تلكم الدار السعيده... جنازه انهكتها الهموم...ساخطه لحد الجنون.. متاملة للغربه... مكسورة الجناح.. تنتظر التراب ورحمه رب العالمين ...
جنازة دموعي المدفونه في اغادير كانت اول محطات رحلتي في غابة الوهم ....

غابه الوهم


قليلا احدثكم عن نفسي... انا شاب مملؤء بالفراغ ... نعم كتله من الفراغ ... وما الفراغ الا ضياع ... وللضياع دائما بقية ...
فراغ مشاعر اقتضتها احداث السنين ... فراغ امال مفرغة ب باحفورة ازلية فوق كف ذلك الحزين... وصمود احفورة قديمة فوق ذاك الجبل...
جروح الازل وامجاد الخالدين... امجاد الخالدين وجروح الباقين... معادلة باقية دائما في صدور الحاقدين ... خير امه بين الامم..
انا... نعم ... جهل العلم ... انا ... نعم... ماتبقى من جهل ... انا... بقايا اسعد... ابن محمد .. ابن جلهم...ابن طلحه... ابن روق... ابن ؟؟؟ لا داعي لاكمال الباقي ... الجهل نعمه ... وكل جاهل بعتمه الجهل منعم ...
ااسعد بتقرير سفرتك ام اسعد بما تسطره اناملك من عذب الكلمات
رد مع اقتباس
 الصورة الرمزية زعرور
مزعوط نشيط
المشاركات: 143
تاريخ التسجيل: Nov 2013
زعرور غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-30, 06:10 AM
  المشاركه #14
ترتيب الكلام وطريقة سرده تخوف

لكن لازلنا ننتظر الباقي
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 14
تاريخ التسجيل: Dec 2016
تامازريت2 غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-31, 05:40 AM
  المشاركه #15
شكرا لكم جميعا ...
قليلا ومعكم البقية ...
تحياتي لكم ...
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 14
تاريخ التسجيل: Dec 2016
تامازريت2 غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-31, 07:48 AM
  المشاركه #16
اليقين بأنه لارجوع


كانت صباحات ذلك اليوم أولى محطاتي في غابة الوهم ...
كانت أولى محطات اليقين ... اليقين الصادق بأنه لامجال للعوده... كما كان الهروب ... كما كانت الأشلاء ... كما كان النصر... كانت الفرحه...
أنا سعيد لأول مره في حياتي ... سعيد بأن جبال الهم ازيحت من فوق صدري ... الاستسلام ... فعلا كان الأمان ...

ازيلت جروح الازل... وماتت وامجاد الخالدين... عاشت امجاد الرقيب واندثرت جروح الباقين... لم اعد ابدا معادلة صعبة في صدور الحاقدين... شر امة بين الأمم...
ايقنت في بدايات ذلك الصباح بأنني فعلا اصبحت من بقايا الرقيب... شروطه كانت واضحه ... ونفسي الأبيه ارتأت الا الانصياع...

في ذلك الصباح كانت دنيا حاضرة بجمالها المعهود ... لم تفكر ابدا بالذهاب... هي ارادت البقاء ... هي ارادت اللقاء...

لم اكن اعرف عنها الكثير ... ولكن كانت تلك الليله كافيه ... كافية ... الثماله دائما تضفي على الجو الكثير من الصراحه... وكانت صراحتها بكل تفاصيلها وابل من الرصاص...

كانت فعلا ... كما تصف نفسها ب انها قرطاسه !!!

هي كانت ايضا من بقايا الرقيب... ولكن قصتها فيها الكثير من الأمل ... كثير من الأنس المعهود... قليلا من الأسف المعهود...من حظوظ الدنيا كانت دنيا... وكثيرا من همومها كانت دنيا... دنيا كانت... بكل بساطه ... احد ضحايا غابة الوهم... ابنة العشرين عاما...
لم يشفع لها جمالها لأن تبقى بأحضان ذلك التعيس... ذلك التعيس كان نهايته النهايه... كانت نهايه عدم الغدر... الغدر كما ايماني ضحيه الخائنين ... لم يكن ابدا قديمها من السعداء... كانت نهايته الألم ... كانت نهايته قفص الاتهام... تهمه عشر سنين ... لم تكن دنيا قادره ابدا على الصبر... كان الطلاق في بداية زواجها ... الحل ... الهروب ... كما أنا من الهاربين ... وكل جاهل بجهله منعم... لست محاميا عن دنيا... كانت فعلا مظلومه ... لماذا الأهانه ... لماذا الغدر ... هي دنيا... هي جميله... هي اليمه...
ملامحها لم تكن تحمل الألم ... لم تكن ابدا سوى امل... دنيا...
كانت تحمل في صدرها هم ابنتها الصغيره ... وكانت تحمل في صدرها اهات اليمه ... والكثير من الجمال ... بين حنايا ذلك الصدر العظيم... لا داعي لذكر بقايا جمالها ...
كما بقايا اجدادي... دائما لنا المقدمه ... المؤخره للمدبرين ... انا من الباقين...

كانت وكنا... حضرت ومتنا ... نام البعيد وحضرت بقايا الرقيب... لاجديد ... في غابة الوهم نعم انا الضيف الجديد ...

والحل ؟؟؟

لم يعد هو الهروب ...
بقايا مهزوم ... لاحل ابدا سوى هو الانغماس بكل برود,,,

بكل جمالها قالت : شكون بحالك يالبرهوش ...
فاخبارك فدارنا ما كنطيبش الفطور ...
ووواقفه هنا كنطيبو ليك يا وجه النحس..
كانت تلك طريقتها العجيبه للتعبير عن الاعجاب ... كلمات قاسيه بثوب اطراء...
جاوبتها: وشكون اللي اداها فيك ... الحريرة نهار العيد !!!
بكل ذكاء جاوبت : كول كول... الله يعطيك الهمري... المكلخ الاخر ...
عكس الموقف ... للقارىء الكريم ...
كنت انا وجه الفرح ... كانت هي الحريره أول ليالي رمضان ... كانت هي الشبع ... كنت انا الذكاء ...
قليلا من الوهم... انا لست طفلا ... أنا الشقاء...
كانت فعلا اجمل في ذلك الصباح... او لربما كان الصباح اجمل... لا فرق... المهم انها كانت حاضره ...
الأيام تنقضي بسرعة البرق... وكما طبيعة الدنيا... دنيا كانت زائلة ...

ظروفها لم تسمح لها بالبقاء اكثر... لديها الكثير من المسئوليات ... كان هدفها بسيطا وواضحا... الهدف هو الترغيب في غابة الوهم...
عاد الرقيب
اهتمام الرقيب فيني قل كثيرا... لم يعد يحاول كما السابق... لم يعد يسعى كما السابق... حقق نصره ...
غابة الوهم لم اعد ضيف شرف فيها... اصبحت من الساكنين ... لم اعد ابدا من الراحلين ... لم يعد الحل هو الهروب... الحل هو البقاء ...
كان عرض الرقيب... ابدا لايقاوم... لم يعد هناك امل للصراع... جنود الرقيب كانوا قابعين على اسوار ضلوعي ... الاحتلال الأبدي ... لم يعد هناك مجال لردع الأستعمار ....
استقلال بطعم الأستثقال ... اثقال ... كما الجبال ... لاداعي للممانعه... هنا تبدا قصتي...
غابه الوهم...

ولازال كما كانت دنيا ...كانت مائتين ...


الحساب يوم الحساب... أنا بقايا الرقيب... انا لم اكن منعما لأكون بالجنه... ربي الغفور... لا أريد حطب جنهم ... أنا طموح جدا لعفوك... يارب العفو ... كم أنا صغير امام ذنوبي ... الرغبه والرهبه ... كم أتمنى لو كنت راهبا... لا اله الا الله ... لا مزيد من الالحاد... لا اله الا الله ... لا اله الا الله...

استل الرقيب سيفه ... بكل تهديد ووعيد ... لن تبقى هكذا لوحدك ...

ابحث عن المزيد... انت الحر ... كل شيء لك ... انت الحر وأنا العبد ... انت الباقي ... وأنا الراحل ...
انت لم تعد ابدا ضيف شرف ... انت الأمر وانا الخادم... من تشتهي ... سبايا هذا الكون تحت امرك ... انت في غابه الوهم... جنودي كلهم عبيد لك ... طلباتي اوامر ... أنا الفراق لحظه المغيب... أنا السجن الحنين ... أنا فراق الجروح ... أنا كسرات الغرام ... أنا الانتقام ... أنا لابن ادم كل الجروح ... انا ابليس الرجيم ...

هكذا كان يرغب ... اذا أحس بأن بقايا النفس الأبيه بدأت بالاستفاقه... اذا احست بالأستقامه... لا عجب كلها استماله...
جنود الرقيب... بكازا استفاقوا...
جميهم حضروا... هذا الشاب يفكر بالعوده... لدينا المزيد ... لدينا المزيد ...
كان استمالات الرقيب فارضه جو من العزله... الرغبه للجديد... كانت هيا الجديد... وجاء الجديد... جاءت سلمى ... بكل سلام جاءت ... كانت كما ادعوها سلمى الأولى ... حيث في غابة الوهم كان الكثير من السلام... الكثير من سلمى ... والقليل من الكراهيه ... سملى هديه والديها... لشاب اصبح شبحا من بقايا الرقيب...
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 14
تاريخ التسجيل: Dec 2016
تامازريت2 غير متواجد حالياً  
قديم 2016-12-31, 09:51 AM
  المشاركه #17
فلسفة الموت


الموت لم يكن عائقا... في محطاتي... واجهت الكثير من الموت....
مات اخاك شهيدا... في افغانستان...
مات اخاك شهيدا في حرب العراق ... لم يبقى الكثير...
مات كل شيء... عائله من الشهداء... حرب السوفيت ... بقايا صدام ...

الصبر... كان كل شيء... كل امال العالم...
حطمت امال بقايا ذلك الشجاع ...بقايا الرياض... كان الألم ...
كم أشتاق لهم ... اللعنه ... كم اشتاق لأخوتي... كنت صغيرا...
انا ابن ..1977
شرفت ... تفوو...


أنا اخ الشهداء... أنا من سماني الشهيد ...
اختار لي اسما ضد الموت ...
ضد الأمراض... اختار لي الحياه ... اختار لي أنا العمر ... وكل عمر... انا العمر ... أنا الأبد .... انا باقي... انا الأبد ... انا محمد..

ولاعجب ... لاحول ولاقوه... اخ الشهيد يبقى شهيد...
اختار لي اسما قبل ان يذهب... كنت أنا وصيته ... كنت انا ميلاده ... برحلتله للشهاده ...
أنا نعم سأموت بباقي الشهداء.... شفعاء... عند سدره المنتهى سيكون اللقاء...
مرحبا بقايا الصمت... انا لست قليلا ... منتهاه الموت...انا منتهى كل موت ...
لحظات اللقاء العنيفه كانت اشقى من الموت ... الموت لم يكن سوى غفله... لا يأتي ابدا الا بكل غفله... بلحظه ... وهله... الموت ... معادله صعبه...
الموت حق وكل نفس ذائقة الموت... لا اله الا الله ... لا مزيد من الألحاد ... لماذا اقرأ... لماذا العلم... الجهل نعمه ... لامزيد من القراءه... لا مزيد من الكفر... لا أرغب بالألحاد... أرغب ... باللقاء... تبا للطائف... تبا لكل المصائف...

المعذره مرحبا بكم ... أنا العالم الجديد...

اتمنى للجميع السلامه ... مرحبا الف ... كان هنا طلال ... بكل اطلالاته المعهوده ... كان المرقص يسرح ... المسرح يرقص... كان طلال... بقايا اطلال... العود الجميل... بقايا امالي ... فجاه طلال اصبح من الاطلال...
عام 2000 على مسرح المفتاحه ...
كنت معحبا به... كنت معجبا فيه... كنت محروما منه ... كنت ملهما فيه...
أنا بقايا الصحوه ... أنا الحرمان ... لا أغاني ... لا امال ... الشهاده ... والموت...
بقايا الشهداء... امجاد الخالدين... مات الأنين ... بقايا الحرز الأبدي ... بقايا الطائف... صدى الوادي... بقايا الأنين ... جنون البرامكه...
بقايا ابي مسلم الخراساني... خيانات وزراء أبو جعفر المنصور ...
نعم البيعه للأموين لم تكن كافية ... الغدر كان دائما حاضر...
الأمين وزبيده ...
المأمون حزم المنصور، ونسك المهدي، وعزة الهادي...
ظالم ولكن ... هنا الرجوع... للقديم ... للجديد ؟؟
مرحبا بك ... يا من تقرأ ...
سقط طلال... كما الأطلال... زمان الصمت ...
وترحل صرختي تذبل... في وادي لا صدى يوصل... ولاباقي انين ... زمان الصمت ...
التفكير بذلك الوقت كان تكفير... لست افضل من اخوتي ... من ماتوا في حرب افغانستان... شهداء كانوا... انا مازلت صغيرا لا الحق بهم... الحلق بهم...
امي الحزينه كانت تحبني... لم ترضى لي بالموت... ارتضات لي البقاء... كنت البقاء... كنت اللقاء...
كان طلال وكانت بقايا الأطلال ... على بقايا المسرح الحزين ...
كان وكنا... مات عشنا... حضر ومتنا ... نام القريب وجاء الرقيب... لاجديد ... في بلادي نعم انا الغريب...
والحل ... نعم هو الهروب ...
صرختي تذبل ... فوادي لا صدى يوصل يوصل... ولاباقي انين ...
رد مع اقتباس
مزعوط مبتدء
المشاركات: 47
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مازن جدة غير متواجد حالياً  
قديم 2017-01-01, 11:06 AM
  المشاركه #18
كيف لقلمك ان ينسل بين الكلمات و يقارعها كما قارعت نفسك مقص الرقيب
سرد جميل و سرد رائع بين يدي اديب
شكرا على طرحك
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 3
تاريخ التسجيل: Jan 2017
هاجس ليل غير متواجد حالياً  
قديم 2017-01-01, 02:50 PM
  المشاركه #19
اول مشاركة لي اتيت حافي القدامين من قوقل لعلي اجد ضلتي هنا
قرأت ولم افهم سوى لغة العراك والحراك بشى من النبض
قلبها بنت متعة ابوها فرنسي وامها عربية
وفضاءها عالم مريض بالشزوفرنيا العربية
ربما وربما هنا كثيرة فى مدن الاحتمالات
ان تحظى بفتح كسمرقند تحقنى فيه الدماء وتظهر السماحه
تحياتي لشخصك الكريم
باشتان معجب بهذا.
رد مع اقتباس
مزعوط جديد
المشاركات: 14
تاريخ التسجيل: Dec 2016
تامازريت2 غير متواجد حالياً  
قديم 2017-01-02, 03:53 AM
  المشاركه #20
شكرا... للجميع ... شكرا لمن رد ... شكرا لكن من قرأ ... شكرا لمن حاول الفهم...
شكرا لمن جاء حافي القدمين ...
أنا لست أديب ... أنا بقايا معدن... أذيب ....

تحياتي لكم ... كنتم الفرق... لمن حاول ... لمن أراد ... الجديد ... بعد قليل قادم ...
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حادثة من نوع مختلف mimi اخبار المغرب 24 2014-03-31 08:32 PM
لماذا المغرب مختلف abuthamoud صاله عشاق المغرب العامة 9 2013-01-01 10:38 PM
حماقات من نوع مختلف mimi الاستراحه 30 2012-10-02 06:23 PM
ولايزال التخلف والاستهتار سيدا الموقف مخيطووو الاستراحه 11 2012-06-26 08:31 PM
عيدي مختلف أمواج الـشمال الاستراحه 2 2011-11-02 06:23 PM


الساعة الآن 02:46 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55