عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


إضافة رد
مزعوط خبير
المشاركات: 2,324
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: مكان ما في صحراء المملكة العربية السعودية
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزناس
بزناس غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-02, 01:01 PM
  المشاركه #1
ما سيكتبه ابن كثير ..

ثم دخلت سنة اثنتين وثلاثين واربعمائة والف ..

وفيها كانتِ الحوادثُ العظامُ، والأحداثُ الجسامُ، وانتظمَ فيها من جليل الوقائع ما لم ينتظمْ في سواها، وشهدتْ فيها أمةُ العرب من زوالِ الملكِ، وتحوُّلِ الأحوالِ، وتبدُّلِ التصاريفِ مالايكون مثلُهُ إلا في المدد المتطاولةِ، والأزمنةِ المنفسحةِ.
وماعلمنا في التاريخِ قطّ أن ملوكاً ثلاثةً كباراً زالَ ملكُهُم في عامٍ واحدٍ إلا ماكان في هذه السنةِ العجيبة!
ففيها فرَّ طاغيةٌ ظالمٌ كان يحكمُ أرض القيروانِ، يُقال له: ابن عليّ! وقد ذكروا أنَّه ماترك سبيلاً يُحاربُ به الدين إلا سلكه! ولاهداه شيطانُهُ إلى شيءٍ فيه منقصةٌ للإسلامِ ورجالِهِ وتضييقٌ عليهم إلا أخذ به! فسجَنَ وعذَّبَ وقتلَ، ثم لم يرضَ حتى حوَّلَ بلادَ القيروانِ من عاصمةٍ شامخةٍ من عواصمِ الإسلام، وقلعةٍ منيعة من قلاع العلم، إلى حانةٍ كبيرةٍ، يتسلى فيها الفرنجةُ بكشفِ عوراتِهم، وإتيانِ رذائلهم، وقد بلغني فيما يرويه الثقاتُ أنَّ المسلمة العفيفةَ ماكانتْ تسطيع أن تلبسَ حجابَها، وأنَّ جلاوزةَ هذا الظالم ربما نزعوه عنها في الطرقاتِ وأماكنِ العمل! فالحمدُ لله الذي عجَّل بهلاكِهِ.
والعجيبُ أنَّ الله قد جعل مبدأ هلاكِهِ على يدِ فتى فقيرٍ كان يبيعُ ثمارَ الأرضِ يتعففُ بذلك عن السؤال، فلمّا استبدَّ به الفقرُ، وغاظَهُ أن تمتدَّ إليه يدُ ذاتِ سوارٍ تلطمُهُ، أحرق – غفر الله لنا وله – نفسه، فلم يلبثْ أن هاجَ الناسُ ففرَّ ( بائعُ البلادِ ) بفعلةِ ( بائع الخضار ) ! ولله الأمر من قبل ومن بعدُ .
وفيها أُسِرَ فرعونٌ كان يحكمُ أرضَ مصر، جعل عاليها سافلها، واتخذ له من سِفْلةِ الناس أعواناً وأنصاراً، فكان منهم الوزير والمدير والخفيرُ والساعي بالفساد والمغتصبُ لحقوق الناس والمشيعُ للفاحشةِ.
وقد ذكروا أنّ شرَّ خصاله أنّه كان ردءاً لليهودِ يظاهرهم على بني دينه من أبناء فلسطين، ولقد سمعنا عن حصارِ القلاعِ، والمدنِ، ولكنّنا ماسمعنا قطُّ أن حاكماً مسلماً يحاصرُ شعباً مسلماً بأكمله سنين متطاولة، لايبالي بموتِ من ماتَ، ولا بهلاك من هلك، ولا بجوع من جاع، ولا بمرض من مرض!
ولم أر فيما رأيتُ من تواريخِ الأمم والملوك والطغاة والظالمين حصاراً يكون تحتَ الأرض كما يكون فوقها! فقد ذكروا أنّه لم يرضَ بغلقِ المنافذِ ونصبِ العسكرِ على الحدود حتى شقَّ في الأرض شقاً عميقاً ثم دلّى فيه من ألوانِ الحديدِ وغيره ماصنع به جداراً يَعْيا الحاذقُ بنقْبِهِ، وأعجبُ من هذا أنَّه جعل فيه شيئاً لا يُدرى ماهو يجعلُ المرءَ إذا لمسه ينتفضُ فيموتُ!
ثم هو بعد ذلك يبسطُ لليهود بيمينه ما قبضه عن الفلسطينيين بشماله، ولقد جعل الحر عبداً، والعبدَ حراً، حتى لَمصرُ في عهدِهِ أحقّ بقول أبي الطيب :
نامتْ نواطير مصرٍ عن ثعالبِها ... فالحرُّ مستعبدٌ والعبدُ معبودُ
فلم يلبثِ المصريون الأحرارُ أن ذَكَروا به الحاكم بأمر الله .. فهاجوا عليه كما هاجوا من قبلُ على الحاكمِ على أنّهم أسروه ولم يقتلوه.
وقيل: إنّه احتشد في أرضٍ يقال لها التحريرُ ( ثمانية ألفِ ألفِ إنسان) فيهم الرجل والمرأة، والصغير والكبير، والمسلمُ وغير المسلم، فمازالوا ثَمّ يهتفون ويصرخون مارفعوا سلاحاً ولا آذوا إنساناً، ولا تلطخوا بجريرة، وظلوا لا يبرحون حتّى تنحّى ذلك الحاكمُ وأُخِذ أسيراً. وقيل: إنه بكى طويلاً لما زاره صديق قديم!
ولله في خلقه شؤون !
وفيها قُتِلَ طاغوتٌ من طواغيتِ الأرضِ عزّ نظيرُهُ.
قتلَهُ من قتلَهُ بعد أن أُخذَ أسيراً من سَرَبٍ كان قد اختبأ فيه ذليلاً بعد عزة، قليلاً بعد كثرة.
قالوا: وكان هذا الرجلُ ولي أمر طرابلس وماحولها أربعين عاماً، ماترك قتلاً ولا ظلماً ولا نهباً ولا جنوناً ولاحماقةً إلا أتى بها!
وبلغَ من حمقِهِ أنّه كان يلتقطُ المزقَ من الأقمشةِ فيجعل منها ثوباً!
وأنّه كان يقف بين ملوك الأرضِ فيسخر ويهزأ ويتمخرقُ ويمزق الأوراق ويلقي بها في وجوه الناس!
وأنّه جعل لنفسِهِ لقباً عجيباً ماعرف الناسُ أطولَ منه!
وأنّه كانت له خيمةٌ يطوف بها الأرض، يضربُ أوتادها حيثُ حلَّ، ثم تكون هي مجلسَه ومضافتَهُ، وربما نصبها بجوار القصر الكبير الفخمِ، ثم يأتيه الرئيسُ أو الملك فلا يُجلسُهُ إلا فيها!
وأنّه لم يرض أن يؤرخ بتاريخ المسلمين ولا بتاريخ غيرهم ! فابتدع لنفسه تاريخا ابتدأ من وفاةِ نبيّنا صلى الله عليه وسلم! ثم ألقى بأسماء الأشهر التي عرفها العربُ والعجمُ وسمى شهوره : أين النار! والماء! والتمور! و*****! وهلمّ جراً.
وبلغَ من حمقه كذلك أن صنّف كتاباً سماه ( الأخضر ) ادّعى أن فيه صلاح العالمين، وخلاص الأرضِ من فقرِها وعنائها، وأنَّه دستورُ العصرِ سياسةً واقتصاداً!
وفي الجملة فإن غرائبه لا تحصى.
ومن وقائع هذه السنة كذلك ما فعله حاكمُ الشام لما تنادى أهلها بطلبِ حقوقهم وحريتهم، فلم يلبث أن سلط عليهم جلاوزتَه، ونفراً كانوا يُسمونهم ( الشَّبِّيْحة)، واحدُهم (شَبِّيْح)، وهو الرجلُ من غير العسكرِ يُعطى السلاحَ فيفعل به مايشاءُ.
وفعل الرجلُ في أهل الشام مالو وجده إبليسُ في صحائفِهِ لأخزاهُ واستحيا منه!
ومثلُ ذلك فعلُهُ رجلٌ ظلَّ يحكم اليمن ثلاثين عاماً، فلما ملّه الناسُ، وآذنوه بالرحيل، عاجلهم قصفاً وقنصاً وقتلاً وجرحاً، فكان ماكان مما لستُ أذكره!
ثم انقضت هذه السنة ودخلت سنةُ ثلاث وثلاثين وأربعئمة وألف .. وفيها .. " .
اهـ .
هذا ماتصورتُ أنَّ المؤرخ الكبير الإمام ابن كثير سيكتُبُهُ لو قُدِّر له أن تكون هذه السنةُ العجيبةُ ضمنَ ما أرَّخ له في كتابِهِ الفذّ (البداية والنهاية).
__________________

Be your Self No Matter what they Say
رد مع اقتباس
مزعوط نشيط
المشاركات: 130
تاريخ التسجيل: Nov 2011
ابو عبدالله غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-02, 06:14 PM
  المشاركه #2
رد: ما سيكتبه ابن كثير ..



تسلم اخوي بزناس

كلام منطقي تشكر عليه
لو كان ابن كثير حي في هذا الزمن لكتب الكثير من المجلدات
ولاكن الله رحمه بان يموت قيل ان يرى هذا العصر

تحياتي لك
رد مع اقتباس
المشاركات: 1,934
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: السعودية الرياض
إرسال رسالة عبر AIM إلى فياض إرسال رسالة عبر MSN إلى فياض إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فياض إرسال رسالة عبر Skype إلى فياض
فياض غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-02, 07:22 PM
  المشاركه #3
رد: ما سيكتبه ابن كثير ..

{قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير} (آل عمران:26)،


شكراً أخي .. بزناس .. على هذا الموضوع المميز ..

.. تحياتي لك ..
: (593):
__________________
الله لا اله الا انت سبحانك استغفرك و اتوب اليك

رد مع اقتباس
مزعوط خبير
المشاركات: 2,324
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: مكان ما في صحراء المملكة العربية السعودية
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزناس
بزناس غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-02, 08:33 PM
  المشاركه #4
رد: ما سيكتبه ابن كثير ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبدالله مشاهدة المشاركة

تسلم اخوي بزناس

كلام منطقي تشكر عليه
لو كان ابن كثير حي في هذا الزمن لكتب الكثير من المجلدات
ولاكن الله رحمه بان يموت قيل ان يرى هذا العصر

تحياتي لك
العفو اخوي ابو عبدالله ..

انا اللي اشكرك على مرورك الكريم .. اسعدتني بتواجدك ..

لك مني التحية ..
__________________

Be your Self No Matter what they Say
رد مع اقتباس
مزعوط خبير
المشاركات: 2,324
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: مكان ما في صحراء المملكة العربية السعودية
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزناس
بزناس غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-02, 08:35 PM
  المشاركه #5
رد: ما سيكتبه ابن كثير ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فياض مشاهدة المشاركة
{قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير} (آل عمران:26)،



شكراً أخي .. بزناس .. على هذا الموضوع المميز ..


.. تحياتي لك .. : (593):


ا


العفو اخوي فياض انا اللي اشكر مرورك الكريم وتشجيعك المستمر ..

لك مني التحية استاذي ..
__________________

Be your Self No Matter what they Say
رد مع اقتباس

المشاركات: 1,433
تاريخ التسجيل: Feb 2011
ابوملك غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-03, 01:00 AM
  المشاركه #6
Arrow رد: ما سيكتبه ابن كثير ..

يابزناس انا متعجب من بعض الرؤساء العرب يقوله الشعب خلاص مسامح في الدم والمال وروح !!! يقول ( لا ) لازم تنهان كرامتي وتحاكموني !!!
بصراحة بزناس الشعب السعودي متضايق جدا من وجود الرئيس الهارب من مواجهة شعبه!!!
واناشد والدي خادم الحرمين حفظه الله بتسليم الجبان الى حكومتة الجديدة وهي

(الشعب)
__________________
رد مع اقتباس
مزعوط خبير
المشاركات: 2,324
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: مكان ما في صحراء المملكة العربية السعودية
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزناس
بزناس غير متواجد حالياً  
قديم 2012-01-03, 07:20 AM
  المشاركه #7
رد: ما سيكتبه ابن كثير ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوملك مشاهدة المشاركة
يابزناس انا متعجب من بعض الرؤساء العرب يقوله الشعب خلاص مسامح في الدم والمال وروح !!! يقول ( لا ) لازم تنهان كرامتي وتحاكموني !!!
بصراحة بزناس الشعب السعودي متضايق جدا من وجود الرئيس الهارب من مواجهة شعبه!!!
واناشد والدي خادم الحرمين حفظه الله بتسليم الجبان الى حكومتة الجديدة وهي
(الشعب)

اخوي ابو ملك الحكم والسطان فتنة نسأل الله العفو والعافية ..

بالنسبة للمملكة كان لها سياسات متوازنة منذ القدم في استضافة رؤساء دول سابقين مثل النظام الملكي في اليمن سابقا ومثل نواز شريف حينما خرج من السلطه وتجد نفسها مسؤلة ادبيا عن رؤساء الدول الاسلامية بغض النظر عن تصرفاتهم في وقت الحكم .. اما بالنسبة لتسليمه للشعب في مثل هذا الوقت اعتقد انه مبكر وذلك لان الصوره لم تتضح تماما ان كان سيلقى محاكمه عادله ام ستكون محاكمة انتقام ومحاكمة سياسيه وليست قانونية ..

في رأيي المتواضع ان رؤساء الدول مكانهم هو محكمة العدل الدولية او الجنائيات الدولية وذلك لحيادها وبعدها عن مباديء الانتقام ككما حدث مع قادة صربيا السابقين ميلوسوديتش وكاراديتش وغيرهم ..

عموما لا نريد الانجراف نحو الاراء السياسية فااخواننا المزاعيط قد ينزعجون لذلك ولكن اردت ان اقدم النص الادبي الجميل والسرد الممتع الذي امتعنا به الكاتب وكأننا نقرأ صفحه من صحفحات البداية والنهاية لابن كثير بكل ما فيها من سجع وتورية واستخدام لفنون البديع ..

لك مني التحية ..
__________________

Be your Self No Matter what they Say
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ابن, سيكتبه, كثير, ما


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدينة غائبة عن كثير من الناس.. خالد الأصيل قسم السفر والسياحه في الرباط 35 2015-10-25 11:42 AM
أستفسار كثير محيرني samif26 قسم الاسئلة و الاستفسارات عن المغرب 2 2013-12-23 05:35 PM
سلموا علي على أغادير سلام كثير asw020 قسم السفر والسياحه في اغادير 21 2013-10-08 11:28 AM
كثير عيون مرت بي مهاجر999 الاستراحه 3 2011-09-06 07:03 PM
لا يفتى ومالك بالمدينه .....كثير ما سمعنا هذه الجمله مبوق الاستراحه 15 2011-08-12 09:27 PM


الساعة الآن 10:45 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81