عروض وحجز الفلل و الشقق

السيارات شركات تأجير السيارات

تقارير سياحية

الاستفسارات سؤال و جواب


بوابة السياحة و السفر إلى طنجة Tangier
حاله الطقس في طنجةحاله الطقس في طنجة   

Like Tree4Likes
  • 1 Post By النجم الأول
  • 1 Post By حنون المغرب
  • 1 Post By عمدة مراكش
  • 1 Post By تمساح المغرب

إضافة رد

الـلـمـبــي

المشاركات: 2,034
تاريخ التسجيل: Jul 2010
النجم الأول غير متواجد حالياً  
قديم 2010-11-30, 11:17 AM
  المشاركه #1
زرهون المغربية.. قلعة معلقة على جبل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




زرهون المغربية



التجول في أزقتها سفر في حنايا الزمن











لعلهم قليلون من يعرفون أن مدينة زرهون المغربية (وسط البلاد)، هي من أولى المدن الإسلامية في منطقة شمال أفريقيا، اذ اتخذها مولاي إدريس الأكبر، مؤسس دولة الأدارسة عاصمة لدولته بعد مبايعة قبيلة «أوربة» الأمازيغية له سنة 788 ميلادية، لكونه يتحدر من السلالة النبوية الشريفة، وقادم من منطقة شبه الجزيرة العربية،لتمثل بذلك هذه المدينة الصغيرة بحجمها، والكبيرة بتاريخها، عاصمة لأول دولة إسلامية بالمغرب، مستقلة عن المشرق.

تحيط الجبال بمدينة زرهون من كل ناحية، مما جعلها تقع في موقع دفاعي، ولعل ذلك من الأسباب التي جعلت إدريس الأكبر يتخذها عاصمة لدولته الناشئة، إذ كانت محصنة آنذاك طبيعيا من أي غزو بسبب موقعها الاستراتيجي.

ولا يتعدى عدد سكان «زرهون»، ثلاثة عشر ألف نسمة، وتبعد كيلومترات قليلة شمال شرقي مدينة مكناس، وغير بعيد عنها بحوالي كيلومترين تقع منطقة وليلي الأثرية،التي تعود أطلالها إلى الفترة ما قبل الرومانية أي قبل دخول الإسلام لمنطقة الغرب الإسلامي، لذلك أصبحت زرهون بكل ما تتوفر عليه من نسيج حضاري ومعالم تاريخية من المدن العتيقة الضاربة جذورها في تاريخ منطقة شمال أفريقيا ككل.

كل من يزور هذه المدينة الصغيرة الواقعة فوق جبل، فلا بد أن تقوده أزقتها الضيقة في سفر عبر الزمن، إذ تتداخل فيها ألوان الجدران البيضاء بلون سقوفها الحمراء، أما سكانها فيحاولون ما أمكن الحفاظ على طابع مدينتهم الروحي و«المقدس»، بالنسبة لهم، وهو طابع يستلهم خصوصياته من الهوية العربية الإسلامية، لكن هذا لا يمنع من دخول السياح الأجانب للتجول بين دروبها، باستثناء المسجد الذي يضم ضريح إدريس الأكبر، الممنوع دخوله على غير المسلمين، لهذا تعتبر مدينة زرهون مهد الحضارة الإسلامية والنظام الحاكم بالمغرب،إذ جرت العادة أن تكون أولى زيارات العاهل المغربي بعد مبايعته لمدينة زرهون.

تقع زرهون فوق جبل يحمل اسم المدينة، حيث يلفت انتباه الزائر من بعيد قبل وصوله للمدينة منظر المنازل البيضاء المزدحمة فوقه، مثل قلعة معلقة على سفح جبل، تتوسطها صوامع ومنارات، لعل أبرزها «الصومعة المستديرة» التي كتبت عليها آيات قرآنية بخط عربي جميل،بالإضافة إلى منظر الغابات والبحيرات التي تحيط بها من جميع الجهات.

ومن يقتحم دروب المدينة من الزوار، يكتشف خبايا عن حقب مرت من الزمان الغابر، ويسترعي انتباهه منظر بائعي الحلويات التقليدية المتمركزين حول باب مرقد إدريس الأكبر، الذي يأتي إليه الناس من مختلف أنحاء البلاد خلال فترة الموسم السنوي الذي ينظم بالمدينة، بالإضافة إلى منظر الساقيات المنتشرة في أزقة المدينة، كما تتميز زرهون بأقواسها الأثرية التي يعود أحدها إلى العهد الإدريسي ويسمى بقوس «باب الحجر».

وتمتاز مدينة زرهون، بوفرة المياه العذبة، ويعتمد سكانها على الفلاحة المعيشية التقليدية، التي يأتي في مقدمة إنتاجاتها زيت الزيتون، التين والرمان، المنتوجات الحيوانية مثل العسل والألبان، بالإضافة إلى التجارة المحلية، التي تعرض ثمارها خلال سوق أسبوعي أيام السبت.
لا يمكن لمن يزور مدينة زرهون أن ينسى منظرها من فوق، إذ بمجرد وصوله لقمتها بعدما يكون قد صعد في مئات السلالم الطبيعية، يمكنه مشاهدة مختلف أنحاء المدينة من أعلى، ولا تستطيع مع هذا المنظر التمييز بين ما هو حضري وما هو قروي في المدينة، خاصة عندما يقع البصر على ما يسميه سكان المدينة «المنظر الجميل» لمدينة زرهون،هناك حيث يمكن للزائر تناول أكواب من الشاي الممتع التي توفرها أحد المقاهي الشعبية .

على جانب «المنظر الجميل» يشاهد الزائر جبلا يتخذ شكل خارطة المغرب، وتقع أسفله مَعْلمة رومانية مستديرة، تسمى «عين الحامة»، وهي تشبه «حمام سباحة»، توفر ماء دافئا ممزوجا بمادة الكبريت، يأتي من أجلها المرضى المصابون بالأمراض الجلدية خصوصا، كما يفد إليها السكان من مختلف الأعمار، خصوصا خلال فصل الصيف للاستجمام والاستمتاع بمائها والمناظر الطبيعية المحيطة بها. في وسط المدينة توجد ساحة شاسعة، شيدت حديثا تحمل اسم «ساحة بئر انزران» نسبة إلى المعركة الشهيرة، التي خاضها الجيش المغربي في الصحراء، حيث تعد متنفسا للسكان الذين يجتمعون فيها كل مساء، وزادتها رونقا الأضواء المقوسة التي تتخذ شكل قناديل وهاجة،والتي تجذب الناظر إليها.

وتحيط بالساحة المقاهي العصرية والتقليدية، والمطاعم الشعبية، والدكاكين القريبة من مرقد ادريس الأكبر من كل جانب، مما يضفي على المكان طابعا احتفاليا.

تعتبر مدينة زرهون قطبا سياحيا مهما لما تتمتع به من مآثر عمرانية ومؤهلات حضارية باعتبارها مركزا دينيا وملتقى حضاريا، خاصة بعد الاهتمام الذي شمل تراثها وعمرانها، وبنيت بها المساجد والمدارس والفنادق والحمامات التقليدية، كما شهدت في الآونة الأخيرة توسعا مهما على مستوى بنية الاستقبال، وباتت تتوفر على العديد من دور للضيافة أو ما يسمى «الرياضات» المتميزة بطابعها التقليدي،حيث توفر للسياح مختلف حاجياتهم.
لذلك لا يمكن لزائر هذه المدينة الصغيرة بحجمها والكبيرة بتراثها، والتي ما زالت تحافظ على طابعها الروحي وأصالتها، أن ينسى مشهد ازقتها العتيقة، واجواءها الروحانية.

















أغلب سكان مدينة زرهون من الشرفاء الهاشميين و من اصول قبائل أوربه لغاية الآن متواجدين.
و المولى إدريس هو: إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت الرسول و هو في نفس الوقت مؤسس أول دولة إسلامية بالمغرب.










































لذلك لا يمكن لزائر هذه المدينة الصغيرة بحجمها والكبيرة بتراثها، والتي لازالت تحافظ على طابعا الروحي وأصالتها، أن ينسى الصور الجميلة لأزقتها العتيقة،ولحظة تذوق حلوياتها التقليدية المهيأة بعين المكان، وشرب الشاي في إحدى المقاهي المحيطة بالساحة العمومية أو تلك الواقعة في أعلى المدينة حيث يوجد "المنظر الجميل" لمدينة زرهون.




صور متفرقة






















































وما أن تذكر زرهون حتى تأتي سيرة " وليلي " التي لا تبعد كثيراً عنها

ساهمت عدة ظروف طبيعية في استقرار الإنسان بهذا الموقع منذ عهد قديم لعل أهمها وفرة المياه (وادي الخمان ووادي فرطاسة) والأراضي الزراعية ومواد البناء (محاجر جبل زرهون) إضافة إلى إشراف المدينة على منطقة فلاحية خصبة.

ورد ذكر وليلي في عدة مصادر تاريخية، وقد كشفت الحفريات الأركيولوجية التي أقيمت بالموقع منذ بداية هذا القرن على عدة بنايات عمومية وخاصة. ومن الراجح أن الاستيطان به يرجع إلى القرن الثالث ق.م كما تدل على ذلك إحدى النقائش البونيقية.

خلال فترة حكم الملك يوبا الثاني وابنه بطليموس الأمازيغي ما بين سنة 25 ق.م و40 م شهدت وليلي ازدهارا كبيرا أهلها لتصبح عاصمة لـ موريطانيا الطنجية بعد سنة 40 م، عرفت وليلي خلال فترة حكم الأباطرة الرومان تطورا كبيرا وحركية عمرانية تتجلى من خلال المعابد، والمحكمة والحمامات، وقوس النصر، وكذا المنازل المزينة بلوحات الفسيفساء ومعاصر الزيتون.

كما كشفت الحفريات عن بنايات ضخمة ولقى أثرية مختلفة كالأواني الفخارية والأمفورات والنقود ومجموعة مهمة من المنحوثات الرخامية والبرونزية، تشكل جزءا مهما من معروضات المتحف الأثري بالرباط.

يضم موقع وليلي عدة بنايات عمومية شيدت في أغلبها من المواد المستخرجة من محاجر جبل زرهون، نذكر منها معبد الكابتول (سنة217 م) وقوس النصر والمحكمة والساحة العمومية.

كما تضم المدينة عدة أحياء سكنية تتميز بمنازلها الواسعة المزينة بلوحات الفسيفساء، نخص بالذكر منها الحي الشمالي الشرقي (منزل فينوس، منزل أعمال هرقل، قصر كورديان...) والحي الجنوبي (منزل أورفي).

كما أبانت الحفريات الأثرية على آثار معاصر للزيتون ومطاحن للحبوب ،وبقايا سور دفاعي شيد في عهد الإمبراطور مارك أوريل (168 -169 م)، يمتد على مسافة تناهز 2.35 كلم، تتخلله ثمانية أبواب وعدة أبراج للمراقبة.

يكتسي هذا الموقع طابعا خاصا سواء من حيث أهميته التاريخية والأركيولوجية أو السياحية، إذ يمثل أحد أهم المواقع الأثرية بالمغرب وأكثرها إقبالا من طرف الزوار.

وفي سنة 1997 م حظيت وليلي بتسجيلها ضمن مواقع التراث العالمي.

























































ويرجع المولاي إدريس الأول الفضل في دخول الإسلام للمغرب وإعتناق البرابرة الإسلام ، حباه الله بذكاء وقبول في وقت وجيز إستطاع أن يوحد صفوف القبائل الأمازيغية بتعليم عدد من الرجال الفقه والقرآن وإرسالهم إلى مختلف المناطق للدعوة إلى التوحيد



تحياتي وأشواقي,,,
باريس للعقار معجب بهذا.
__________________
تابعونا: (456):...


تقرير سفرتنا الى المغرب 2011 (( اللمّبي & العربي باطمة & مصطي & بوقوس ))...3000 صورة !!!

تم انزال الحلقة الثالثة : الصفحة 22
رد مع اقتباس
مزعوط خبير
المشاركات: 4,757
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: كازا -الزرقطونى
حنون المغرب غير متواجد حالياً  
قديم 2010-11-30, 04:04 PM
  المشاركه #2
باريس للعقار معجب بهذا.
__________________

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


اضفيني على التويتر @deqa911
رد مع اقتباس
مزعوط ذهبي
المشاركات: 1,312
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعودية
عمدة مراكش غير متواجد حالياً  
قديم 2010-12-01, 10:56 AM
  المشاركه #3
الف شكر يانجمنا دائما تضعنا في قلب الحدث
باريس للعقار معجب بهذا.
رد مع اقتباس

المشاركات: 1,195
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الرياض
إرسال رسالة عبر MSN إلى بوقوس إرسال رسالة عبر Skype إلى بوقوس
بوقوس غير متواجد حالياً  
قديم 2010-12-01, 01:43 PM
  المشاركه #4
دئمنا مبداع نجم ......: (486):
بصراحه المغرب فيه اماكن تاريخيخه واعرة
يسلموا نجم على المواضيع المفيده والجديده
__________________


لا تيق لا تيق حتى تفرز لعدو من الصديق
رد مع اقتباس
مزعوط مميز
المشاركات: 348
تاريخ التسجيل: Aug 2010
تمساح المغرب غير متواجد حالياً  
قديم 2010-12-04, 02:43 AM
  المشاركه #5
: (151):
باريس للعقار معجب بهذا.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدينة الورد (قلعة مكونة) fatine قسم السفر والسياحه في اغادير 32 2013-10-14 03:09 AM
انجاز قنطرة معلقة بالحبال سلاوية الخاطر اخبار المغرب 5 2013-05-04 11:34 PM
مولاي ادريس زرهون الـدوكالي السياحة والسفر الى بقية مدن المغرب 6 2012-09-29 03:01 AM
صور من قلعة مكونة مغربية مغتربة المنتدى الامازيغي 4 2012-06-28 01:50 PM
صخرة معلقة في الهواء الماضي الاستراحه 5 2012-04-27 12:17 PM


الساعة الآن 03:28 AM



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83